الأحد، 1 سبتمبر، 2013

التعب الشديد في الحمل - هل التعب والخمول من علامات الحمل


التعب الشديد في الحمل قد يكون أثناء منتصف الشهر الثاني وقد تتساءل الحامل إن كان التعب والخمول من علامات الحمل الطبيعية. التعب الشديد من الأعراض الطبيعية بالفعل حيث أن الكثير من الحوامل يؤكدن أن التعب والخمول من علامات الحمل الأولى. أثناء الشهر الثاني من الحمل فإن الإرهاق والتعب يظل مستمرا وهو يبدأ من نهاية الشهر الأول. أثناء الحمل الأول فإن الحامل قد لا تستطيع أن تصدق أنها تنام كل هذه الفترات الطويلة وخاصة في منتصف الشهر الثاني من الحمل حيث أن الحامل تستطيع أن تنام طيلة النهار والليل. وهذا الأمر يكون صعبا لأن الحامل لم تعتد عليه قبل ذلك وخاصة إن كانت تعاني من الغثيان المستمر طوال ساعات اليوم. على الرغم من ذلك فإن التعب والخمول من علامات الحمل الطبيعية ولكن الحامل قد تعاني منها بشدة.

التعب الشديد في الحمل قد يجعل الأمور اليومية البسيطة مثل الاستيقاظ من النوم والذهاب للحمام أمورا شديدة الصعوبة بالنسبة للحامل. قد لا تستطيع الحامل أن تقوم بأي شيء مفيد غير أن ترغم نفسها على الذهاب إلى العمل مما يجعلها تشعر بأنها تهمل واجباتها نحو أسرتها. ويجب على أسرة الحامل أن تتفهم صعوبة التعب الشديد الذي تعاني منه الحامل والتي يجب عليها هي الأخرى أن تصبر حتى ينتهي الشعور بالتعب. قد تريد الحامل أن تنهض من الفراش ثم تقوم بالأشياء التي اعتادت القيام بها. الكثير من الحوامل يشعرن بالارتياح عندما يعلمن أن التعب والخمول من علامات الحمل التي تعاني منه الكثيرات من الحوامل. أثناء الحمل وفي منتصف الشهر الثاني فإن المرأة قد تعاني دائما من التعب الشديد وهي تنام ثم تأكل وتجلس في خمول بدون حركة وهذا التعب والخمول يمثل لها أمرا صعبا. قد تتمنى الحامل وجود شيء يخفف من تعب الحمل الشديد في الشهر الثاني.

التعب الشديد في الحمل قد يتكرر مع كل مرات الحمل. أثناء الحمل الأول فإن الحامل قد لا تستطيع النوم أو الراحة أثناء جميع شهور الحمل. وقد تضطر الحامل إلى النوم في ساعات النهار ولكن في الحمل التالي فإن الأمر قد يكون أشد صعوبة. بمجرد أن تمر الثلاثة أشهر الاولى من الحمل فإن الحامل سوف تشعر بالتحسن عندما يقل التعب الشديد. التعب والخمول لا يدعوان للقلق لأنهما من علامات الحمل الطبيعية. في منتصف الشهر الثاني فإن الحامل تفقد الكثير من نشاطها كما يكون من الصعب عليها أن تظل يقظة في وقت الذهاب أو العودة من العمل. قد يكون من الأفضل بالنسبة للحامل أن تأخذ ربع ساعة من القيلولة أثناء الوقت المخصص لتناول الغداء أثناء العمل وهذا الأمر يقلل كثير من التعب الشديد في الحمل.

أثناء الحمل الأول فإن الحامل قد تظن أن التعب الشديد يكون بسبب الإصابة بالمرض وذلك قبل أن تعرف بحدوث الحمل. بعض الحوامل يعتقدن أن النوم على الجانب الأيسر يخلصهن من التعب الشديد والخمول. يستمر التعب الشديد والخمول حتى نهاية الشهر الثالث وبعد ذلك فإن الحامل تستعيد حيويتها ونشاطها. التعب الشديد في الحمل قد يكون مستمرا. في بعض الأحيان فإن الحامل قد تعتقد أنها يمكن أن تنام في حجرة مضيئة من شدة التعب والإرهاق والذي يعتبر من أصعب علامات الحمل. في الشهر الثاني من الحمل فإن الحامل يصعب عليها الحركة بسبب التعب الشديد والخمول. عندما تكون الحامل معها أطفال آخرين تعتني بهم فإن العبء يكون أكثر مما يزيد الشعور بالتعب الشديد أو الإحساس بالغثيان. يجب على الحامل أن تستريح بقدر الإمكان كما يجب أيضا أن تستفيد بوقت القيلولة كلما أتيح لها ذلك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق