الأحد، 1 سبتمبر، 2013

هل العصبية الزائدة تؤثر على الجنين - علاج العصبية عند الحامل


هل العصبية الزائدة تؤثر أو تضر الجنين أثناء الحمل؟ وكيف يمكن للحامل أن تعالج العصبية لديها. الحامل في الشهر السادس وخاصة إن كانت صغيرة السن قد تعاني من الكثير من المشاكل في حياتها على الرغم من أن هذه المشاكل لم يكن الحمل سببا في حدوثها. قد تعاني الحامل من صعوبة التحكم في أعصابها وهي قد تشعر بالعصبية الزائدة. وقد تتساءل الحامل إن كانت العصبية تؤثر على الجنين بشكل سيئ. وقد تطلب الحامل بعض النصائح حول كيفية علاج العصبية أثناء الحمل.

علاج العصبية عند الحامل يكون عن طريق الحرص على وجود الصديقات والقريبات اللاتي يساندنها بجانبها. على الحامل أن تختار إحدى صديقاتها أو قريباتها ممن يمكن الحديث معهن حول أسباب عصبيتها. يمكن للحامل أن تذهب إلى صديقاتها أو قريباتها من أجل تغيير الأجواء التي تسبب حدوث العصبية الزائدة أثناء الحمل. العصبية الزائدة تؤثر على الجنين بشكل ضار كما أن العصبية مؤذية أيضا للحامل. الكثير من الحوامل يعرفن كيف تكون العصبية الزائدة أثناء الحمل وخاصة الحوامل ممن أنجبن أكثر من أربعة مرات. العصبية الزائدة أثناء الحمل قد تكون بسبب صعوبة عناية الحامل بأطفالها مما يزيد أعبائها بشكل كبير. يجب على الحامل أن تجد علاجا للعصبية ويكون ناجحا بالنسبة لها.

تقريبا فإن كل الحوامل يشعرن بالعصبية الزائدة بين الحين والآخر. الأمر الهام هو أن تحاول الحامل أن تسيطر على وتعالج العصبية لديها بقدر الإمكان. يجب على الحامل أن تتجنب المشاكل الصغيرة وتركز على حل المشاكل الكبيرة. في بعض الأحيان عندما تمر الحامل بمواقف تسبب العصبية فيجب عليها أن تدرك أن بعض الأمور قد لا يمكن تغييرها وبذلك فإن عليها أن تجد طريقة لقبول هذه الأشياء وتفهمها. العصبية الزائدة قد لا تكون مؤثرة على الجنين في قليل من الأحيان. بعض الأطفال لدى الأمهات الحوامل قد يعانون أكثر من غيرهم من المغص مما يسبب بكاؤهم بشكل مستمر مما يؤدي للعصبية عند الحامل . وبغض النظر عن مدى الشعور بالعصبية لدى الحامل فيجب عليها أن تحاول قضاء بعض الوقت في هدوء واطمئنان أثناء النهار. لعلاج العصبية عند الحامل فإن عليها الجلوس والتنفس بعمق ويجب على الحامل أن تحاول تجنب العصبية وأن تسترخي. يمكن للحامل أن تأخذ حماما دافئا أو تقابل إحدى صديقاتها. يجب على الحامل أن تحرص على التخلص من الشعور بالعصبية وينبغي عليها أيضا الحديث مع الآخرين عن مشاكلها حتى تكون هي والجنين على ما يرام. ينبغي أيضا على الحامل أن لا تتوانى في الحديث مع الطبيبة لأنها ترحب كثيرا بإجابة الحامل عن أسئلتها ومشاكلها لأنها حسب طبيعة عملها تكون حريصة على صحة الحامل والجنين.

العصبية الزائدة بشدة أو المواقف العصيبة والصعبة للغاية أو التعرض لمستويات عالية ولفترات طويلة من الشد العصبي يمكن أن تؤثر على الجنين أو على استمرار الحمل ولكن ليس في جميع الأحوال. توجد الكثير من الطرق لعلاج العصبية عند الحامل وهذه الطرق تقلل من تأثير ذلك على الجنين بقدر الإمكان. الحمل الأول قد تعاني الحامل فيه من زيادة العصبية لديها طوال الوقت بسبب مشاكل الحياة اليومية ويحدث هذا الأمر غالبا بين الحوامل ممن هن في سن أقل من عشرين عاما ولكن هذا الأمر قد يحدث بسبب مشاكل بين أفراد أسرة الحامل. قد تشعر الحامل بالدوخة والتعب في الأسبوع السادس من الحمل ولكن ذلك من الأمور المعتادة. يمكن للحامل أن تعالج العصبية لديها عندما تعتمد على قريباتها في حل بعض المشاكل النفسية بالإضافة إلى القيام ببعض الأعباء المنزلية بدلا منها.

الحامل قد تعاني من العصبية الزائدة بسبب الخلافات مع الزوج في بعض الأحيان. عندما تكون الحامل كبيرة السن فإنها رغم ذلك قد تبكي مع أنها تحاول دائما تجنب البكاء وفي هذا الوقت فإن الحامل قد تشعر بالإحباط الشديد بسبب ذلك. البكاء الكثير أثناء الحمل قد يكون بسبب زيادة الهرمونات أو بسبب الشد العصبي في بعض الأوقات.

هناك 4 تعليقات:

  1. لكن االعصبية الشديده حتى في سن ثﻻثين وليس اقل من العشرون عام فقط بل تكون اشد

    ردحذف
  2. انا حامل في اواخر الشهر الثاني و تعرضت لعصبية حادة بسبب خلاف بيني و بين زوجي. هل العصبية تاثر على نبض الجنين و على صحته؟

    ردحذف
  3. عندي عصبيه قوية وصراخ وشد على جسدي وانا حاليا بالاسبوع السادس هل يؤثر على الجنين هل يسببب اجهاض لي ..

    ردحذف
  4. ارجو الرد .. انا كتير تعبانه وما نزل دم او اي شي في وقت عصبيتي ... لكن انهارت اعصابي امس وخايف يكون اللي ببطني توفى ..

    ردحذف