الثلاثاء، 3 سبتمبر، 2013

هل الصداع الشديد من اعراض الحمل - صداع الحامل في الشهر الرابع وعلاج طبيعي للصداع للحامل


هل الصداع الشديد من اعراض الحمل الطبيعية في بداية الشهر الرابع؟ أم أنه قد يحدث طوال شهور الحمل. الكثيرات من الحوامل يؤكدن أن الصداع الشديد قد يحدث لأسابيع قبل منتصف الشهر الرابع. عند سؤال الطبيبة حول الصداع فإنها تخبر الحامل أن صداع الحامل يحدث بسبب هرمونات الحمل. وعلى الرغم من ذلك فإن على الحامل التي تشعر بالصداع الشديد أن تقيس ضغط الدم لديها لأن ارتفاع الضغط مع الصداع الشديد قد يكون علامة على وجود ضرر ما قد يحدث للحمل.

صداع الحامل في الشهر الرابع قد يكون شديدا وقد يبدأ هذا الصداع منذ نهاية الشهر الثاني ويحدث بين الحين والآخر حتى منتصف الشهر الرابع بالتحديد. الصداع الشديد قد لا يحدث إلا في الحمل الثاني وهذا الأمر قد يجعل الحامل تشعر بالقلق ولكنها عندما تعلم أن السبب في الصداع الشديد هو هرمونات الحمل فإنها تطمئن. صداع الحامل في الشهر الرابع يحدث في بعض الأيام وقد يستمر لمعظم ساعات اليوم وقد تزيد أو تنقص شدته بين ساعة وأخرى. الصداع الشديد من اعراض الحمل التي تحدث بسبب الهرمونات وهذا الصداع يتشابه مع الصداع الذي يسبق الدورة.

صداع الحامل في الشهر الرابع عادة ما يبدأ صباحا بعد الاستيقاظ من النوم. طبيبة النساء والولادة قد تخبر الحامل أن سبب ذلك هو العطش. على الحامل أن تفعل ما في وسعها لكي تشرب ما يكفيها من الماء لأن ذلك يعالج الصداع الشديد سريعا خلال اليوم التالي. الصداع الشديد في الشهر الرابع يحدث كثيرا بين الحوامل وقد تأخذ الحامل نصف جرعة من دواء التيلينول ولكنه قد لا يعالج الصداع كما أن هذا الدواء يتطلب استشارة الطبيبة قبل تناوله لأنه قد يؤذي الجنين في بعض الحوامل. وإذا وافقت الطبيبة على أن تأخذ الحامل التيلينول فإن الجرعة المناسبة مع تناول القهوة أو الشاي قد يخففان من الصداع الشديد ويجب على الحامل أن لا تتناول الدواء أو القهوة إلا إذا أحست أن الصداع لا يحتمل وذلك لأن تقليل تناول الأدوية أفضل بالنسبة للحامل إلا في حالة الصداع الشديد. يجب على الحامل أن تتبع نصائح الطبيبة. آلام المخاض مثلا من الأمور التي لا يمكن تجنبها ولكن تجنب وعلاج الصداع الشديد من الأشياء المطلوب القيام بها.

الحامل في بداية الشهر الرابع قد تعاني من الصداع الشديد لمدة قد تتجاوز الشهر ونصف الشهر. وقد تجد الحامل أن العلاج الطبيعي للصداع يكون عن طريق تناول القهوة ولكن يجب عدم الإكثار منها لأنها تقلل من نمو الجنين. قد تشعر الحامل بالصداع الشديد كأحد اعراض الحمل لأول مرة في الشهر الرابع وذلك على الرغم من انخفاض ضغط الدم لديها في نفس الوقت. وقد تطلب الطبيبة من الحامل تناول القليل من القهوة كعلاج طبيعي للصداع.

الصداع الشديد كأحد الأعراض المصاحبة للحمل قد يحدث في الشهر السابع وقد تفسر الطبيبة هذا الصداع عن طريق الخطأ على أنه صداع نصفي بسبب الحمل. بعد ذلك فإن الحامل في اليوم التالي قد تصاب بالحمى وترتفع حرارتها بشكل كبير ويتضح لها أنها مصابة بالتهاب السحايا. وعلى الحامل أن تعرف أنه على الرغم من أن الصداع الشديد قد يكون من الأعراض المصاحبة للحمل بشكل طبيعي إلا أنه من الهام استشارة الطبيبة أو أكثر من طبيبة إن كان التشخيص خاطئا.

الصداع الشديد كأحد الأعراض المصاحبة للحمل قد يبدأ من الشهر الثاني ويستمر حتى الرابع. يجب على الحامل أن لا تأخذ دواء التيلينول إلا بعد استشارة الطبيبة كعلاج للصداع لأنه في بعض الحوامل قد يؤذي الجنين. دواء التيلينول يخفف من الآلام ويقلل الحساسية من الضوء والأصوات المرتفعة ولكن يجب استشارة الطبيبة قبل تناوله أثناء الحمل. صداع الحامل قد يستمر طوال الوقت وبذلك فإن الطبيبة قد تخبر الحامل أن عليها أن تسارع إلى المستشفى من أجل الفحص وتلقي العلاج إذا تحول هذا الصداع المستمر إلى صداع شديد. العلاج الطبيعي للصداع للحامل قد يكون عن طريق تناول كميات قليلة من القهوة ولكن يجب الحرص وذلك لأن كثرة الكافيين قد تقلل من نمو الجنين. يجب على الحامل أن لا تتناول أكثر من كوب من القهوة أو كوبين من الشاي يوميا كما أن الشكولاتة ومشروبات الطاقة والمياه الغازية تحتوي على الكافيين أيضا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق