الأحد، 1 سبتمبر، 2013

اكتئاب الحمل - هرمونات الحمل والاكتئاب


هل من الطبيعي أن تشعر المرأة باكتئاب الحمل والضيق المستمر؟ الحوامل لأول مرة ممن هن تحت سن العشرين قد يعانين في بداية الشهر الرابع من اكتئاب الحمل المستمر وذلك على الرغم من أن استمرار الحمل هام لهن للغاية. قد تشعر الحامل في هذا الوقت بقلة النشاط ولا تستطيع القيام بأي شيء من أمورها اليومية. ربما تظل الحامل تبكي باستمرار بسبب زيادة وزنها مما يجعلها تظن أن الزوج سوف يقل اهتمامه ورعايته للأسرة على الرغم من أنه يؤكد عكس ذلك ولكن الحامل قد تشعر وتعاني من الاكتئاب بسبب التغيرات التي تحدث في شكل جسدها.

من الطبيعي جدا أن تشعر الحامل بتقلبات في المزاج أثناء الحمل. في بعض الأحيان فإن الحامل قد تبكي لسبب لا يستحق البكاء وفي أحيان أخرى قد تشعر الحامل بالسعادة عندما ترى أشياءا لا تستدعي ذلك. في قليل من الأوقات فإن الحامل قد تريد تناول طعام معين وفي أوقات أخرى فإن نفس الطعام قد يشعرها بالغثيان. الحامل بسبب اكتئاب الحمل قد تشعر بالوحدة الشديدة وفي أحيان أخرى فإنها قد تشعر بتحسن نفسيتها بشكل كبير. يجب على الحامل أن تجد من تتحدث معهن كصديقاتها ممن حملن منذ وقت قصير بحيث يمكنها مناقشة هذه الأمور. في بعض الأحيان فإن الحامل قد تشعر بارتفاع معنوياتها ولكن في كثير من الأوقات قد تشعر بعكس ذلك. يجب على الحامل أن تعلم أن اكتئاب الحمل الخفيف من الأمور الطبيعية لأن كثير من هرمونات الحمل من أسباب حدوث الاكتئاب. من الأهمية أن تدرك الحامل أن حدوث الحمل لديها قد يجعل الكثير من النساء ينظرن إليها بإعجاب لذا فإن عليها أن لا تشعر بالاكتئاب ولا تقسو على نفسها. وعلى الحامل أيضا أن تتمسك بالأمل لأن متاعب الحمل مثل الاكتئاب تختفي بمجرد بداية الشهر الرابع. من الممكن للحامل أن تتحدث مع زوجها في الوقت المناسب عن شعورها بالاكتئاب لأن ذلك الأمر يخفف كثيرا من هذا الشعور.

هرمونات الحمل من أهم أسباب الاكتئاب. الحامل قد تشعر بالقلق بسبب تأثير تغيرات الحمل على شكل جسدها ولكن طالما أن أسرتها تطمأنها بأن هذه التغيرات ليست بالأمر الهام لأنها مؤقتة فإن عليها أن لا تشعر بالاكتئاب. الكثيرات من الحوامل يعتقدن أن التغيرات الشكلية التي تحدث أثناء الحمل تجعل الحامل بصورة أفضل مقارنة بما كان قبل الحمل. قد يكون من الصعب على الحامل أن تتفهم التغيرات الشكلية والجسدية ولكن عليها أن تدرك أن أسرتها ستظل متماسكة لأن ذلك الأمر لا يعتمد على الشكل الخارجي والذي يتغير بصورة مؤقتة أثناء الحمل.

الحامل قد تعاني من بعض الاكتئاب الخفيف وهذا أمر طبيعي. وهذا الاكتئاب سوف يختفي بمجرد أن تشعر الحامل بحركة الجنين ونجاح الحمل يستحق تحمل مثل هذه المعاناة. الثلاثة أشهر الأولى من الحمل يمكن أن يحدث بها قليل من الاكتئاب بسبب زيادة الوزن على الرغم من عدم ارتفاع البطن وعدم ظهور الحمل. الحامل في هذا الوقت قد تعاني من تقلبات المزاج. أثناء الشهر الخامس فإن الحامل قد تبكي بدون سبب مفهوم ولكن هرمونات الحمل هي السبب الحقيقي وراء ذلك الأمر. الحوامل يشعرن بالتعب ونقص النشاط بسبب الحمل وخاصة في الأشهر الثلاثة الأولى ولكن القليل جدا من الحوامل قد لا يشعرن بالتعب في هذا الوقت. يجب على الحامل أن تثق في أسرتها حين تطمأنها وحتى إن كانت تشعر بالاكتئاب بسبب التغيرات الشكلية في الجسم. اكتئاب الحمل الخفيف يقل كثيرا بمجرد أن يبدأ الشهر الرابع. من الهام جدا أن تتحدث الحامل مع صديقاتها أو قريباتها ممن حملن من وقت قصير حول شعورها بالاكتئاب.

قد تعاني الحامل من اكتئاب الحمل ولكن بعد ولادة الطفل فإنها سوف تشعر بالسعادة مجددا. الشعور بالاكتئاب كثيرا ما يحدث في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل كما أن تقلب المزاج يحدث بشكل سريع ويكون ذلك عندما تبكي الحامل في بعض الأحيان لشعورها بالاكتئاب أو بدون سبب مفهوم. قد يدرك الزوج أن زوجته الحامل تشعر بالغضب لأتفه الأسباب وبذلك فإنه يتحمل ويصبر. يجب على الحامل أن تسيطر على مشاعرها بقدر الإمكان وذلك لأن الكثير من الأبحاث تؤكد أن هرمونات الحمل تؤثر بشكل كبير على حدوث الاكتئاب أو تقلب المزاج. بعد بداية الشهر الرابع من الحمل حتى الشهر السابع فإن معظم الحوامل يشعرن باختفاء تقلب المزاج والاكتئاب حيث أن الحامل في هذا الوقت تعتاد على تغيرات الجسم وفي نفس الوقت فإن الحامل تستطيع أن تقضي شهور حملها بشكل طبيعي. يجب على الحامل أن توضح مشاعرها لأسرتها حتى يمكنها أن تتفهم ما تمر به. الكثيرات من الحوامل يشعرن بين الحين والآخر بالاكتئاب والإحباط بسبب زيادة الوزن. على الزوج أن يطمأن الحامل حيث أن هذه التغيرات طبيعية أثناء الحمل وخاصة إن كان هذا هو الحمل الأول. وزن الحامل قد يزيد بسبعة كيلوجرامات أو أكثر بعد الشهر الخامس من الحمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق