الأحد، 1 سبتمبر، 2013

هل الكوابيس من علامات الحمل - كيفية التخلص من الكوابيس


الحامل قد تعاني من الكوابيس أثناء الحمل وقد تكون هذه الكوابيس مخيفة للغاية. هل الكوابيس من علامات الحمل المعتادة؟ قد تتعرض الحامل لكوابيس عن وفاة أحد أفراد أسرتها وقد تفسر بعض الحوامل هذا الأمر بتفسير عكسي حيث أن الوفاة أثناء الكوابيس قد تعني ولادة الطفل. قد تتعرض الحامل لكوابيس عن وفاتها هي نفسها وقد يفسر هذا الأمر بأنها تشعر بأن تغيرات كبيرة تحدث في حياتها وأن الجنين والذي يعتبر جزء من جسدها سوف يولد. قد تشعر الحامل بالكثير من الارتياح عندما تعلم أن الكوابيس من علامات الحمل المنتشرة بين الحوامل. قد تتعرض الحامل لكوابيس من قبيل وفاة أحد أفراد أسرتها أو أن زوجها قد تركها وحيدة. بعد أن تتعرض الحامل للكوابيس فإنها تستيقظ وهي تتنفس بشكل سريع بسبب الخوف من هذه الأحلام المزعجة ومن الممكن أن يسبب لها ذلك عدم القدرة على مواصلة نومها مجددا. وقد يكون الأمر غريبا عندما تشعر الحامل بالارتياح عندما تعلم أن مثلها مثل الكثيرات من الحوامل اللاتي يعانين من الكوابيس كعلامة من علامات الحمل المصاحبة له.

على الحامل أن لا تشعر بالخوف عند حدوث الكوابيس لها. الكوابيس كعلامة من علامات الحمل قد تكون أمرا معتادا وبشكل يومي لدى الحامل حتى أنها تروي أحداثها على من حولها. وقد تدرك أسرة الحامل أن هذه الكوابيس شيء غير هام أو يدعو للضحك. الكوابيس من الأمور كثيرة الحدوث بسبب تغيرات هرمونات الحمل وهذه الهرمونات هامة جدا لنمو الجنين . قد تحدث هذه الكوابيس أثناء الشهر الخامس. الحامل قد تشعر بالسعادة عندما تنتهي هذه الكوابيس بالاستيقاظ من النوم ويكون كل شيء على ما يرام. قد لا تستطيع الحامل أن تتجنب الخوف أثناء حدوث الكوابيس لها وعن كيفية التخلص من الكوابيس أثناء حدوثها فإن الحامل يجب أن تجبر نفسها على الاستيقاظ من النوم أو تقوم بارتداء خاتم في أحد الأصابع قبل النوم. يجب على الحامل أن لا تترك نفسها للكوابيس لأن ذلك قد يزيد من شعورها بالخوف. وعليها أيضا أن تسترخي وتتأمل وتفكر في الأمور الجيدة قبل النوم.

الكوابيس من أعراض وعلامات الحمل وخاصة في الحمل الأول وقد تحدث للحامل يوميا. وفي الحمل الثاني فإن الكوابيس قد تحدث مجددا وبعض الحوامل يعتقدن أن الكوابيس يجب أن تكون مؤشرا أو علامة أو عرضا على بداية حدوث الحمل لأن الكثيرات من الحوامل يتعرضن للكوابيس بشكل أو بآخر. الأحلام أثناء الحمل تزداد وخاصة الأحلام المخيفة أو الكوابيس حيث أن هذه الأحلام تزداد كما وكيفا أو تحدث في كثير من الأيام وبشكل واضح للغاية. وعلى الرغم من أن الحامل تضطر إلى الاستيقاظ كثيرا أثناء الليل إلا أن الأحلام يمكن تذكرها بشكل أسهل أثناء الحمل. في الحمل الأول قد ترى الحامل الكثير من الأحلام والكوابيس وبعض الكوابيس المخيفة قد توقظ الحامل وربما توقظ أيضا أسرتها. وعلى الرغم من ذلك فإن الحامل يجب أن لا تقلق لأن هذه الكوابيس ليست لها أية أهمية ولا تسبب إلا القليل من الضيق. وعن كيفية التخلص من الكوابيس فإن الحامل يجب أن تتناول فيتامينات ب وخاصة فيتامين ب واحد ولكن قبل ذلك يجب عليها أن تستشير الطبيبة قبل تناول الفيتامينات. الكوابيس من علامات الحمل التي قد تستمر طوال شهور الحمل ويجب على الحامل أن لا تهتم بها كثيرا لأنها تختفي بمجرد الاستيقاظ. على الحامل أن تمعن التفكير في نجاح الحمل وتأمل في ولادة طفل طبيعي وسليم بدلا من الشعور بالقلق.

الكوابيس أثناء الحمل قد تكون مخيفة للغاية لدرجة أن الحامل قد لا تستطيع التوقف عن البكاء حتى بعد أن تستيقظ من النوم. بعض هذه الكوابيس قد تكون عن فقدان الزوج. قد تحدث هذه الكوابيس في بداية الشهر الثامن وقد ترى الحامل أن مكروها قد حدث لأطفالها أثناء تعرضها لهذه الكوابيس. قد يكون الأمر مخيفا بشدة للحامل وخاصة إن لم تستطع النوم لليلة كاملة لمدة أسبوعين بعد حدوث هذه الكوابيس. قد تتعرض الحامل لأحلام مخيفة وذلك عندما تكون الكوابيس حول شخص ما يحاول أن يؤذيها هي والجنين رغم أنها في المنزل. ومن الكوابيس الغريبة أيضا أن تحدث أضرار في المنزل.

يجب على الحامل أن لا تشعر بأنها تعاني من مرض ما إن كانت تتعرض للكوابيس لأن ذلك من علامات الحمل كثيرة الحدوث بين الحوامل. قد تتعرض الحامل لكوابيس حول فقدان أحد أطفالها وقد لا تتذكر هذا الحلم بشكل واضح. وقد تحدث أشياء غريبة في هذه الكوابيس مثل التواجد في أماكن لا يمكن تصورها. قد تريد الحامل تناول بعض أنواع الطعام في يقظتها وقد تجد أن هذه الأنواع في الكوابيس التي تتعرض لها. عندما تكون الكوابيس حول فقدان فرد من الأسرة فإن الحامل تشعر بالحزن الشديد حتى بعد يقظتها. الكوابيس أثناء الحمل قد تصيب الحامل بالأرق ونقص ساعات النوم.

الكوابيس تعتبر من العلامات المصاحبة للحامل وهي تتكرر مع كل حمل. غالبا ما تكون هذه الكوابيس حول وفاة أحد أفراد أسرة الحامل. وقد تكتشف الحامل أن هذه الكوابيس نتيجة لشعورها بالقلق والمرتبط بالخوف مما قد يحدث لها ولأطفالها عند فقدان أوغياب الزوج مثلا. بعض الأمهات قد يتعرضن لكوابيس أثناء الحمل الثالث حول حدوث الإجهاض على الرغم من أن هذا الأمر لم يحدث سواء أكان أثناء النوم كأحد الكوابيس أو أثناء اليقظة. قد تتعرض الحامل لكوابيس حول تعرض أحد أطفالها لمكروه ما. من الأحلام المخيفة أيضا أن تشاهد الحامل نفسها في المستشفى بسبب حدوث الولادة المبكرة ويكون المولود في حضانة الأطفال المبتسرين. قد تشعر الحامل بالحزن الشديد عندما ترى حلما مخيفا حول مرض أحد أطفالها أو وفاته وهي لا تستطيع أن تقوم بأي شيء لمساعدته وهذه الكوابيس قد تزداد سوءا قبل أن تتمكن الحامل من الاستيقاظ من النوم. وقد تتكرر نفس الكوابيس في نفس الليلة عند النوم مجددا. في اليوم التالي بعد تعرض الحامل للكوابيس فإنها قد تظل تبكي طيلة النهار بسبب خوفها من حدوث هذه الكوابيس بشكل حقيقي.

قد تشعر الحامل بالكثير من الارتياح عندما تعلم أنها ليست الحامل الوحيدة التي تعاني من الكوابيس الغريبة. قد تتعرض الحامل للكوابيس بداية من الشهر الثالث وقد تكون هذه الكوابيس حول أشخاص يريدون أن يؤذونها. قد تكون أحداث هذه الكوابيس متشابهة مع الأفلام المخيفة التي تشاهدها الحامل وخاصة قبل النوم. الكوابيس أثناء الحمل تكون شديدة الوضوح وعند الاستيقاظ من النوم فإن الحامل قد تشعر بتسارع دقات القلب مع تعرق اليدين. قد لا تريد الحامل مواصلة نومها مجددا لأنه عندما تقوم بذلك تتواصل نفس الكوابيس من حيث انتهت عند استيقاظها من النوم في المرة السابقة. عندما تعلم الحامل أن الكوابيس من العلامات المصاحبة للحمل فإنها قد تعتبرها من الأشياء الغريبة أو المضحكة وهي لا تتجاوز كونها أحلاما تختفي بمجرد الاستيقاظ من النوم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق