الأحد، 1 سبتمبر، 2013

نفسية الحامل في الشهر الثامن - غضب المراة الحامل


متى تتحسن نفسية الحامل؟ ومتى تستطيع المراة الحامل أن تتخلص من غضبها أثناء الحمل؟ الحامل التي لديها قبل الحمل أكثر من طفل تشعر عادة قبل الشهر الثامن أن حالتها النفسية جيدة بشكل عام ولكن بعد بداية الشهر الثامن فإن نفسيتها قد تتدهور بشكل كبير مما يشعرها بالغضب. والسبب في ذلك أنها تشعر بالإرهاق وانتفاخ الأطراف وارتفاع حرارة الجسم والغضب بدون سبب مما يجعلها تحس بتغير في نفسيتها. بالتأكيد فإن الحامل تعلم أن ما تبقى على موعد الولادة هو شهر ونصف ولكنها لا تستطيع تحمل المشاكل النفسية مثل الشعور بالغضب لوقت طويل. كيف تستطيع المراة الحامل التخلص من الغضب وأن تتمالك نفسها مما يحسن حالتها النفسية؟ الإجابة عن ذلك في السطور التالية.

الحامل يجب عليها بدلا من أن تشكو من حالتها النفسية أن تتبع بعض النصائح المفيدة. الكثيرات من الأمهات ممن أنجبن أكثر من مرتين يؤكدن أن نفسية الحامل بعد الشهر الثامن تتحسن كثيرا عندما تدرك أن الكثير من الأشياء ليست بالأهمية التي تظهر عليها ومنها القيام بالأعمال المنزلية مثل ترتيب المنزل وكي الملابس وغيرها. يجب على الحامل أن لا تقوم إلا بالأشياء الضرورية في المنزل وبعد ذلك فإن عليها الجلوس والراحة وشرب الماء البارد مع الحرص على وضع الأقدام للأعلى. وبالتأكيد فإن من حول الحامل لن يصيبهم الضرر إن لم تقم الحامل بكل ما كانت تقوم قبل حملها من أعمال المنزل. من الممكن للحامل أن تجهز الوجبات سريعة التحضير لأسرتها. من أجل أن تتحسن نفسية الحامل يمكنها أن تقوم بعلاج طبيعي للأقدام أو تتناول القليل من الشكولاتة من النوعية الجيدة وغيرها مما تفضله من الحلوى. هذه الأشياء البسيطة غير غالية الثمن يمكنها أن تفعل الكثير من أجل تحسين نفسية الحامل في الشهر الثامن وذلك لأن الحامل تستحق الاهتمام بنفسها وبالجنين. ومع أن الجنين مازال في الرحم فإنه يتأثر بنفسية الحامل. الحوامل الأمهات ممن أنجبن أكثر من مرتين يفضلن أن يحصلن على الهدايا أو المساعدة من القريبات والصديقات أو من الأسرة وذلك قبل مولد الطفل بدلا من الانتظار حتى يولد. وبدلا من الحصول على المساعدة من الأسرة للاحتفال بمولد الطفل فإن الأفضل من ذلك هو الاستفادة من ذلك قبل الولادة. بمجرد أن يولد الطفل فإن الأم قد تشعر بالحرمان من النوم ولكن بالطبع فإنها بعد الولادة لن تحس بالإرهاق والتنميل في العظام الذي كانت تشعر به في الشهر الثامن.

الحامل قد تندهش عندما تعلم أن بعض الحوامل الأخريات لا يعرفن أن تدهور نفسية الحامل أو شعورها بالغضب من أكثر الأعراض حدوثا وفي وقت مبكر أثناء الشهر الرابع. نفسية الحامل المتدهورة أو شعورها بالغضب يمكن أن يحدثا في وقت مبكر من الحمل. من الطبيعي أن لا تكون نفسية الحامل في الشهر الثامن على ما يرام ولكن الحمل قد يجعل غضب المراة كثير الحدوث أثناء الشهر الرابع عند وجود مشاكل بينها وبين من حولها. قد تشعر الحامل أن كل ما يفعله الزوج يؤدي لشعورها بالغضب وقد تتساءل إن كان هذا الغضب طبيعي في الحمل أم أن عليها أن تتمالك نفسها.

الكثيرات من الحوامل يعانين من حالة نفسية سيئة في الشهر الثامن أو التاسع. الحامل قد تحس أيضا بالغثيان وبالتعب مع طول فترة الحمل. نفسية الحامل مع شعورها بالغضب قد يجعلها لا تفكر في الحمل مجددا بعد انجاب أكثر من طفل. بعض النساء لهن القدرة على تحمل متاعب الحمل النفسية والشعور بالغضب أكثر من غيرهن. نفسية الحامل بعد الشهر الثامن تتدهور بسبب الشعور بالانزعاج والتعب وآلام الجسم ليلا. على الحامل أن تعلم أن بعد هذه المعاناة النفسية والإحساس بالغضب فإنها سوف ترزق بمولود يشعرها بالسعادة وذلك على الرغم من أنها أثناء الشهر الثامن تكون نفسيتها صعبة بعض الشيء.

نفسية الحامل في الشهر الثامن قد تتحسن قليلا عندما يكون الزوج متفهما لها حتى وإن كان هذا هو الحمل الأول. يجب على الزوج أن يخفف من شعور الزوجة بالغضب أثناء الحمل مما يحسن من نفسيتها أثناء الشهر الثامن. يلاحظ الزوج أن زوجته الحامل تعاني من تغير نفسيتها حيث أنها تشعر بالغضب لأسباب لا تستحق الغضب. قد لا يكون معروفا بدقة ما سبب هذا التغير في نفسية الحامل ولكن على الحامل أن تأخذ بعض الوقت لنفسها ولراحتها بشكل يومي. على الزوج أن يقوم بمعظم الأعمال المنزلية وذلك إن كان يعمل في الصباح وكانت زوجته الحامل تعمل في المساء. وعلى الزوج أيضا أن يعطي زوجته الحامل الفرصة حتى تستريح بدون أية أعباء وتقوم بأشياء تساعدها على الاسترخاء ومن ذلك قراءة الكتب لأن ذلك يشغل ذهن الحامل ويجعلها تشعر بالراحة مما يحسن نفسيتها ويقلل الشعور بالغضب. قد يكون من المفيد نوعا ما أن تقوم الحامل بالقليل جدا من الأعمال المنزلية وذلك بعد الاسترخاء وقضاء بعض الوقت مع من حولها. قد تجد الحامل أن تناول الأطعمة أو الحلوى المثلجة يساعد في تحسين حالتها النفسية في الشهر الثامن. يمكن للحامل أن تحتفظ بما يكفي من الأطعمة أو الحلوى التي تحسن من نفسيتها في الثلاجة طوال الوقت ولكن يجب الحرص على عدم تناول كميات زائدة من الدهون أو السكريات أو السعرات الحرارية مع شرب ما يكفي من الماء. تناول المثلجات يقلل من ارتفاع حرارة الجسم أثناء الحمل بما يقلل الحاجة لخفض حرارة الهواء في المنزل بأكمله.

نفسية الحامل في منتصف الشهر الثامن قد تتدهور قليلا وقد يتكرر ذلك أيضا في الحمل الثاني. قد تشعر المراة الحامل بالغضب إن كانت تعمل ثمان ساعات في اليوم بالإضافة إلى العناية بالطفل الذي قد أنجبته سابقا. قد يكون غضب المرأة الحامل شديدا وخاصة في الوقت الذي يرجع فيه الزوج للمنزل أثناء إعدادها للطعام. من أسباب تدهور نفسية الحامل الشعور بالتعب والجوع. قد تشعر الحامل بالحزن عندما تجد أن الوقت الذي تقضيه مع الزوج أو مع أطفالها الآخرين هو الوقت الذي تشعر فيه أن نفسيتها على غير ما يرام. قد لا تستطيع الحامل النوم أثناء النهار مما يجعلها تتناول بعض الوجبات الخفيفة مما يقلل من تدهور نفسيتها وغضبها وذلك عندما تقوم بالعناية بأسرتها. يجب على الحامل أن تأمل في أن يكون الجنين على ما يرام وأن تعلم أن شعورها بالغضب أو المعاناة من الحالة النفسية يتطلبان المزيد من التحمل للأسابيع القليلة القادمة. على الحامل أيضا أن تجد بعض الوقت لنفسها ولراحتها كما أن أخذ حمام دافئ وليس ساخنا في بعض الأيام يجعلها تشعر بتحسن حالتها النفسية. الحمام الدافئ يجعل الحامل تنام بعمق كما أن الخروج من المنزل مع اهتمام الحامل بنفسها يحسن كثيرا من حالتها النفسية في الشهر الثامن.

الحامل في نهاية الشهر الثامن تتمنى أن ينتهي الحمل سريعا بالولادة على الرغم من أنها كانت سابقا سعيدة بشهور الحمل السابقة. غضب المراة الحامل يكون لأتفه الأسباب وقد تشعر الحامل أيضا بالتعب الشديد مما يجعلها تلازم الفراش طوال ساعات النهار. قد تشعر الحامل بالوحم لبعض أنواع الطعام والذي لا تستطيع التوقف عن تناوله. بالطبع فإن الحامل تنتظر أن تصبح أما وخاصة إن كان هذا هو الحمل الأول ولكنها قد تستعجل حدوث هذا الأمر في الشهر الثامن وتتمنى اقتراب موعد الولادة حتى تستعيد حالة جسدها كما كانت قبل الحمل.

توجد الكثير من النصائح التي تحسن من نفسية الحامل في الشهر الثامن. قد تقرر المراة الحامل الاكتفاء بإنجاب ثلاثة أبناء وذلك عندما تكون نفسيتها في الشهر الثامن على غير ما يرام بسبب بسبب ارتفاع حرارة الجسم والإحساس بالغضب وضيق التنفس بالإضافة إلى انتفاخ أجزاء الجسم. قد تشعر الحامل بالانزعاج الشديد بسبب تدهور حالتها النفسية ولا تجد ما تفعله لعلاج ذلك الأمر. قد يزيد من صعوبة نفسية الحامل أن تكون أما لأكثر من طفل يحتاجون إلى الرعاية في نفس الوقت. قد تجد الحامل أن انشغال أطفالها باللعب مع بعضهم يساعدها كثيرا في تحمل مصاعب الحمل. يمكن للحامل أن تخفض حرارة جسدها بواسطة الاغتسال المستمر بالماء وقد تكون هذه هي الطريقة الأفضل لهذا الأمر وذلك إن لم تكن الحامل تمتلك حوضا للاستحمام والذي يكون أكثر كفاءة لخفض حرارة الجسم. إن استطاعت الحامل أن تستأجر من تعتني بأطفالها الصغار أثناء الشهر الثامن من حملها فإن ذلك يكون مفيدا. غضب المرأة الحامل يكون سريعا عندما تتواجد في المنزل لرعاية أطفالها في حال غياب الزوج عن المنزل أثناء عمله. من أسباب غضب المرأة الحامل عدم زيارة صديقاتها أو قريباتها لها. نفسية الحامل تتحسن كثيرا عندما تجلس مع صديقاتها وتتحدث معهن. الصديقات المقربات من الحامل يساعدنها كثيرا على التخلص من الشعور بالغضب مما يحسن حالتها النفسية.

نفسية المرأة الحامل في منتصف الشهر الثامن قد تتميز بالغضب وخاصة في الحمل الأول. من أعباء الحامل في هذا الوقت العمل خارج المنزل والقيام بالأعمال المنزلية والعناية بأسرتها وغيرها من الأمور. عندما ترجع الحامل إلى المنزل فإنها تجلس سريعا في الجو البارد الذي يوفره مكيف الهواء وقد يكون دخل الزوج لا يكفي لسد الأعباء المعيشية مما يضطر زوجته الحامل إلى العمل وخاصة إن كان عملا مناسبا لها. في الشهر الثامن فإن الحامل قد تعاني من الانتفاخ وخاصة في الأرجل بالإضافة إلى حدوث الانقباضات المبكرة في الشهر الخامس قبل ذلك. قد تعتاد الحامل على هذه الانقباضات ولكنها قد تتعجل مضي الوقت حتى تبدأ انقباضات الولادة. ربما تعاني الحامل في الشهر الثامن من كثرة الأوجاع والآلام في الفخذين وفي الظهر كما أنها قد تظن أن عنق الرحم قد بدأ في التوسع مبكرا وخاصة إن موضع رأس الجنين للأسفل. يجب على الحامل أن تتحمل وتصبر أثناء الشهر ونصف الأخيرين من أجل أن يتم الحمل بولادة ناجحة لطفل طبيعي وسليم. وعليها أيضا أن تأخذ الأمور ببساطة وتتحمل القليل من المتاعب حتى يكتمل الحمل بنجاح.

نفسية الحامل في الشهر الثامن قد تتحسن كثيرا عندما تتناول ما تفضله من الحلوى. عندما تشعر الحامل بتدهور نفسيتها فيمكنها خبز القليل من الحلوى أو الكعك ثم تتناوله ويمكن شراء الحلوى إن لم تتمكن من تحضيرها في المنزل. الكثيرات من الحوامل يشعرن بحالة نفسية صعبة في هذا الوقت من الحمل وخاصة إن كانت الحامل لا تغادر المنزل بسبب اعتناءها بأطفالها. شعور الحامل بارتفاع الحرارة ليس هو المشكلة الوحيدة وذلك لأن غضبها لأسباب لا تستحق ذلك عندما تتعامل مع الأسرة يشعرها بالضيق والحزن.

هناك 5 تعليقات:


  1. ىالمعلومات المفيدة

    ردحذف
  2. كﻻم بقمة الروعه ...نشكر من قام بتنزيل هذا الموضوع
    بارك الله فيكم..ﻻني بالشهر الثامن واستفدت كثير ﻻنو النفسيه خايسه وتعب وجهد..

    ردحذف
  3. صحيح اعاني من توتر مستمر. و الميل لافكار مضطربة، محزنة و سلبية. شي غريب.

    ردحذف
  4. اشكركم على هدا الكلام انا في الشهر الثامن و اعاني كثيرا من هده الاعراض

    ردحذف
  5. والله كلام صحيح انا في الشهر الثامن واغضب لاتفه الاشياء كما احس بضيق تنفس شديد خاصة في الليل ربي يكون معانا

    ردحذف