الأحد، 1 سبتمبر، 2013

هل الضغوط النفسية تؤثر على الجنين - طرق علاج ضغوط العمل


الحامل قد تعاني من ضغوط العمل النفسية الشديدة في بداية الشهر الثاني من الحمل وخاصة في حملها الأول. هل هذه الضغوط تؤثر على الجنين بشكل سيئ أو تسبب الإجهاض؟ قد يكون هذا من أكبر مخاوف الحامل لأنها بالطبع تريد أن يكون الجنين بخير. قد تكون ضغوط العمل شديدة بسبب كثرة ما يطلب من الحامل مما يجعلها تخشى من أن تؤذي نفسها أو تؤذي الجنين ولكن بالطبع توجد الكثير من طرق علاج ضغوط العمل أثناء الحمل.

الضغوط النفسية كثيرا ما تؤثر على الحامل وخاصة في حملها الأول. وهذه الضغوط قد تجعل مستوى سكر الدم يرتفع بشكل كبير. ضغوط العمل تأثيرها مضر للصحة وخاصة بالنسبة للحوامل. يجب على الحامل أن تفعل ما في وسعها من أجل علاج ضغوط العمل النفسية ومن طرق ذلك تقليل ساعات العمل أو استئجار من تنظف وتعتني بالمنزل بالإضافة إلى أخذ المزيد من الوقت للراحة. قد تخبر الطبيبة الحامل بضرورة تقليل ساعات العمل إلى ستة ساعات في اليوم وقد يكون تحقيق هذا صعبا بالنسبة لها. يجب على الحامل الاستفادة من جميع فترات الراحة أثناء العمل من أجل تقليل ضغوط العمل. كما ينبغي عليها أيضا أن ترفع قدميها للأعلى في فترات الراحة والاسترخاء ويمكن أيضا وضع كمادات باردة على الرأس في هذا الوقت. من الهام جدا على الحامل أن تحرص على أن يكون مستوى سكر الدم طبيعي من أجل أن يولد الطفل بصحة جيدة. يجب على الحامل أن تستريح بقدر الإمكان لأن التعب متوقع بشكل طبيعي أثناء الحمل.

الحامل يجب عليها أن تقلل من ضغوط العمل النفسية بتجنب إرهاق نفسها في العمل. ويجب أن يكون العمل هو آخر هموم الحامل وذلك على الرغم من صعوبة ذلك. قد تتغيب الحامل عن العمل ليوم كامل بسبب شعورها بغثيان الصباح وعلى الرغم من أن العمل هام لأنه مصدر للمال فإن حاجة الحامل لأن يولد الطفل بصحة جيدة تكون أهم من العمل نفسه. يجب على الحامل أن تتحدث مع صديقاتها وقريباتها أو مع الطبيبة حتى تتخلص من الضغوط النفسية أثناء العمل وينبغي على الحامل أيضا أن تعلم أن الضغوط النفسية قد تؤثر بشكل ما على الجنين.

الضغوط النفسية قد تؤثر على الجنين وعلى الحامل بشكل ضار ولكن يوجد العديد من طرق علاج ضغوط العمل مثل ممارسة بعض التمارين الخفيفة أو التأمل والاسترخاء أو عن طريق العلاج الطبيعي ولكن يجب استشارة الطبيبة قبل القيام بذلك. إذا كانت ضغوط العمل شديدة فإن الحامل يمكنها التحدث مع القائمين بالعمل من أجل تأجيل إنجاز بعض أمور العمل بالإضافة إلى اختيار بعض الأعمال التي تقوم بها الحامل لتقوم بها زميلاتها بدلا عنها. أما إذا كانت الحامل تعاني من الضغوط بسبب الأعمال المنزلية فإن الزوج أو قريبات الحامل يجب أن يقمن ببعض هذه الأعمال. قد تشعر الحامل بالتعب الشديد مما يجعلها تشعر بالمزيد من الضغوط النفسية مما يستوجب عليها تجنب القيام بالأعمال المنزلية المرهقة وذلك حتى تسترد صحتها مجددا عند بداية الشهر الرابع من الحمل.

الضغوط النفسية لها تأثير كبير على الجنين وعلى الحامل. الكثير من السيدات قد يتعرضن لفقدان الحمل أكثر من أربعة مرات بسبب ضعف الحمل أو حدوث المضاعفات مما يؤدي للإجهاض. بعض الحوامل يعتقدن أن الشعور بالضغوط النفسية يؤثر على جسم الحامل ومن ثم فإنه يؤثر على الجنين. يجب على الحامل أن تسترخي وتستريح في المنزل بعد العودة من العمل وينبغي عليها أيضا أن تنهي عملها مبكرا بساعة مما يقلل ضياع الوقت في العودة للمنزل. من طرق علاج الضغوط النفسية أن تستغل الحامل ساعة الراحة أثناء العمل في الاسترخاء وقراءة بعض الكتب. هذه الطرق سوف تقلل من احتمال الاجهاض كما أن والدة الحامل يمكنها أن تساعد ابنتها في المنزل. على الحامل أن تستريح بقدر الإمكان وعند شعورها بالتعب يجب عليها التغيب عن العمل.

الضغوط النفسية تؤثر على الجنين بشكل لا يفيد صحته. قد ينتهي الحمل لدى الحامل أكثر من ثلاثة مرات بالإجهاض وفي وقت مبكر ولكن في الحمل التالي فإن الحمل قد يكتمل ويتعدى المراحل الصعبة. صحة الجنين هي الأهم مقارنة بأهمية العمل وغيره من الأشياء. إذا شعرت الحامل بالمغص فإن عليها أن تجلس وتستريح، أما إذا شعرت بالتعب فإن عليها أن تتمهل قليلا لأن الجسم أثناء الحمل يتعرض للكثير من التغيرات ومن الطبيعي أن تفقد الحامل نشاطها. من طرق علاج ضغوط العمل الراحة بقدر الإمكان. يجب على الحامل أن تجد زميلة لها في العمل تثق بها من أجل أن تقوم ببعض أمور العمل في حالة غيابها أو تأخرها أو رجوعها مبكرا من عملها بسبب تعب الحمل. إذا كانت الحامل تتعرض لبعض الروائح المضرة فإن عليها أن تتجنبها. يجب على الحامل أن تستريح بقدر الإمكان وتتجنب ضغوط العمل النفسية والتي قد تحدث بسبب عدم القيام ببعض هذه الأعمال.

الحامل في بداية الشهر الثاني قد تعاني من بعض ضغوط العمل النفسية. ومن الطبيعي أن تشعر الحامل بذلك وإذا كانت الحامل تتحمل أعباء العمل بشكل أكثر من اللازم فإن عليها أن تخبر زميلاتها بذلك. لا يوجد بالتأكيد ما هو أكثر أهمية في هذا الوقت من صحة الحامل وسلامة الجنين. الضغوط النفسية قد تسبب المزيد من الضرر للحامل إن كانت تعاني من تسمم الحمل كما أن ضغوط العمل قد تؤدي إلى المخاض المبكر في منتصف الشهر الخامس. من أجل علاج ضغوط العمل يجب على الحامل أن تستريح بشكل كامل في الفراش. عندما تكون الحامل في العمل فإنها قد تتعرض للكثير من ضغوط العمل. يجب على الحامل أن تجعل الظروف المحيطة بالحمل طبيعية بما يمنع أن يتعرض الجنين للتأثيرات السيئة. من طرق علاج ضغوط العمل التنفس بعمق مع الاسترخاء بقدر الإمكان وتجنب التفكير في مشاكل العمل أثناء الراحة في المنزل ولكن يمكن التحدث مع الصديقات أو القريبات عن إيجاد لحلول هذه المشاكل. يمكن للحامل أيضا أن تقوم ببعض التمارين أو التأمل والاسترخاء أو القراءة بما يؤدي إلى علاج ضغوط العمل النفسية. وهذا الأمر سوف يجعل الحمل سهلا بالنسبة للحامل وأيضا للجنين.

الضغوط النفسية يمكن أن تؤثر على الجنين بشكل ضار جدا. ويحدث ذلك لأن ضغوط العمل النفسية ترفع من مستوى ضغط الدم مما يقلل من الدم الذي يصل إلى الجنين. وهذا الأمر قد يسبب ضعف نمو الجنين مع حدوث بعض الاضطرابات في تطوره في الرحم. يجب على الحامل أن تجد طريقة لعلاج ضغوط العمل بالإضافة لعلاج الضغوط النفسية في المنزل ومن هذه الطرق تقليل ساعات العمل مع الحرص أن تكون الأقدام مرتفعة. هذه الأمور مفيدة جدا للحامل مع ضرورة الأخذ بنصائح الطبيبة حتى لا يولد الطفل ناقص الوزن ولا تحدث الولادة المبكرة.

يجب على الحامل أن تستريح عند الشعور بالتعب كما ينبغي أن تستمع للطبيبة. على الحامل أن تعلم أن الحمل يتأثر كثيرا بضغوط العمل النفسية لأن ذلك قد يؤدي إلى ولادة طفل ناقص الوزن. الكثير من طبيبات النساء والولادة يخبرن الحوامل أن أهم شيء يجب القيام أثناء شهور الحمل التسعة هو الحفاظ على صحتهن وعلى سلامة الجنين ولذا يجب على الحامل أن تقوم بكل ما تستطيعه من أجل تجنب ضغوط العمل النفسية. قد تضطر الحامل لإجراء العملية القيصرية في الأسبوع السابع والثلاثين بسبب عدم قيامها بعلاج ضغوط العمل وعدم الاستماع لنصائح طبيبة النساء والولادة. يجب على الحامل أن تسترخي وتتخلص من الضغوط النفسية التي قد تضر وتؤثر على الجنين. وينبغي على الحامل أيضا أن تتناسى مشاكل العمل وتستريح بقدر الإمكان في المنزل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق