الثلاثاء، 3 سبتمبر، 2013

حرقة المعدة في الشهر السابع من الحمل - علاج حرقة المعدة عند الحامل


حرقة المعدة في بداية الشهر السابع من الحمل قد تكون بصورة مستمرة. هل حرقة المعدة كثيرا ما تحدث بين الحوامل؟ حرقة المعدة الشديدة قد تحدث وخاصة في الحمل الأول وقد تستمر خلال التسعة أشهر. قد تكون حرقة المعدة مستمرة أيضا طوال النهار. أما في الحمل الثاني فإن حرقة المعدة قد لا تظهر إلا بعد بداية الشهر السابع من الحمل. قد تجرب الحامل جميع العلاجات الطبيعية التي توافق عليها الطبيبة ولكنها تفشل مما يجعلها لا تستطيع النوم ليلا. قد يكون علاج حرقة المعدة عند الحامل هو وضع القليل من بيكربونات الصوديوم في القليل من الماء وتناولها. قد يكون هذا هو العلاج الأنجح لهذه المشكلة الصعبة. قد يجعل هذا العلاج الحامل تتجشأ كثيرا ولكنه علاج سريع المفعول. ربما تعاني الحامل بشدة من حرقة المعدة وتحاول أن تجد أي علاج لحرقة المعدة المستمرة. حرقة المعدة قد تكون مؤذية لدرجة أنها تسبب آلاما في أعلى الظهر وقد لا تستطيع الحامل في هذا الوقت النوم في الفراش. يمكن للحامل أن تتناول بيكربونات الصوديوم المذابة في الماء إن كان علاج حرقة المعدة عن طريق أدوية الحموضة لا يجدي نفعا.

حرقة المعدة قد تبدأ أثناء الليل مما يؤدي لإيقاظ الحامل من نومها. قد تتناول الحامل أدوية تخفيف الحموضة ولكنها قد لا تعالج حرقة المعدة. بعد أن تتم تجربة تناول بيكربونات الصوديوم مع الماء قد يتضح أنه علاج ناجح لحرقة المعدة عند الحامل. حرقة المعدة قد تحدث مبكرا في منتصف الشهر السادس وعلى مدار أيام متواصلة. وهي من الأعراض كثيرة الحدوث وقد تكون شديدة وتحدث مع كل حمل. علاج حرقة المعدة عند الحامل قد يستلزم منها الاحتفاظ بمخفف للحموضة في كل مكان تذهب إليه. مخففات الحموضة قد تكون عل شكل أقراص ولكن عندما تكون حرقة المعدة شديدة فإن النوع السائل هو الأفضل.

علاج حرقة المعدة الأفضل يكون عن طريق محلول بيكربونات الصوديوم. ولكن يعيب هذا العلاج أنه يحتوي على كثير من الصوديوم مما يسبب زيادة احتفاظ الجسم بالماء. قد تكتشف الحامل هذا العيب في بيكربونات الصوديوم في الحمل الأول مما يجعلها تفضل استخدام مخففات الحموضة أثناء النهار ولكن قبل النوم فإنها تستخدم بيكربونات الصوديوم الأكثر فاعلية على الرغم من أنها تسبب كثرة التجشؤ. حرقة المعدة قد لا تكون هي المشكلة الأساسية مقارنة بعسر الهضم بالنسبة للحامل. قد تشعر الحامل أن كل ما تأكله يصعب ابتلاعه مما يجعلها تتجشأ كثيرا بعد أن تبتلع الطعام ويحدث هذا الأمر بشكل أساسي بعد وجبة العشاء ويستمر ذلك حتى موعد الذهاب إلى الفراش. هذا الأمر في بعض الأحيان يجعل الحامل تشعر بالغثيان أيضا. قد تعاني الحامل من هذه الأعراض أثناء الشهر الثالث من الحمل. قد يكون علاج عسر الهضم وكثرة التجشؤ عند الحامل هو الحرص على تناول وجبات قليلة الحجم كثيرة العدد.

حرقة المعدة قد تبدأ مع بداية الشهر السابع من الحمل. عند ذهاب الحامل إلى الطبيبة فإنها قد تفضل أن تأخذ علاج حرقة المعدة معها وهو قد يكون دواء سائل مخفف للحموضة. قد لا يكون هذا الدواء كافيا لعلاج الحموضة مما يجعل الحامل تجرب محلول بيكربونات الصوديوم. حرقة المعدة الشديدة قد تجعل الحامل تستيقظ من النوم في الرابعة صباحا وقد يتكرر هذا الأمر في أيام كثيرة. قد تحدث حرقة المعدة في الحمل الأول ولكنها ربما تكون بشكل أقل عند حدوثها في الحمل الثاني في بعض الحوامل. في بعض الأحيان فإن شرب الماء قد يزيد من حرقة المعدة.

أثناء الأسبوع الأول من الشهر السابع فإن حرقة المعدة قد تستمر طوال اليوم. حرقة المعدة قد تبدأ فعليا في الشهر الرابع. طبيبة النساء والولادة قد تعطي الحامل قائمة بالأدوية التي يمكن للحامل أن تتناولها وبعض أنواع مخففات الحموضة قد لا تكون في هذه القائمة. الحامل قد تعرف أن الشهر الثامن والذي يليه تقل أثناؤهما حرقة المعدة. بعد بداية الشهر السابع فإن الحامل يجب أن تذهب إلى الطبيبة مرة كل أسبوعين بسبب اقتراب موعد الولادة. قد تريد الحامل من الطبيبة أن تسمح لها بتناول دواء لحرقة المعدة وخاصة إن كان هذا هو الحمل الأول والذي قد لا تستطيع الحامل فيه بسبب قلة خبرتها بالحمل أن تجد علاجا لحرقة المعدة يجنبها هذه المعاناة الشديدة.

حرقة المعدة في منتصف الشهر السادس قد تكون شديدة وقد تصاب الحامل بحرقة المعدة لأول مرة في الشهر الثالث في نفس الوقت الذي يتوقف فيه الشعور بغثيان الصباح. قد تتناول الحامل علاجا لحرقة المعدة لوقت طويل ولكن الطبيبة قد تصف لها علاجا دوائيا آخر ولكن يجب عدم تناول زنتاك اثناء الحمل إلا بعد استشارة الطبيبة للتأكد من أنه لا يضر الجنين. قد تعاني الحامل من حرقة المعدة بين الحين والآخر مما يجعلها تتناول أكثر من علاج دوائي لهذه الحرقة في نفس الوقت. على الحامل أن تجرب محلول بيكربونات الصوديوم لأنه علاج جيد لحرقة المعدة وذلك لأن العلاجات الدوائية في بعض الأحيان قد لا تنجح وخاصة لمنع حموضة المعدة أثناء النوم مما قد يجعل الحامل تستيقظ من نومها ليلا. يمكن للحامل أن تجهز محلول بيكربونات الصوديوم بجانب الفراش قبل النوم في حال احتاجت إليه. مضغ العلكة التي لا تحتوي على السكر يعالج حرقة المعدة أيضا ولكن على الحامل أن لا تمضغ العلكة إذا كانت على وشك النوم.

حرقة المعدة في بداية الشهر الثامن قد تبدأ بشكل شديد وخاصة بعد تناول وجبة عشاء غنية بالكثير من البروتين والدهون. قد تعاني الحامل من حرقة المعدة باستمرار يوميا كلما تناولت أو شربت أي شيء. على الحامل ان تستشير الطبيبة قبل تناول دواء زنتاك اثناء الحمل للتأكد من أنه غير مؤذي لها أو للجنين. قد يكون هذا العلاج لحرقة المعدة ناجحا في بعض الحوامل مع أن الجرعة قليلة. حرقة المعدة قد تظهر مبكرا في الشهر الخامس. قد تختار الحامل علاجا منزليا لحرقة المعدة وهو أقراص النعناع لأنه يقلل من الحموضة وقد يكون هذا العلاج ناجحا ولكن لفترة مؤقتة وقصيرة مما يضطر الحامل لأخذ المزيد من أقراص النعناع. ميزة هذا العلاج هو أن مذاقه مقبول بعكس علاجات حرقة المعدة الدوائية. مغلي النعناع في بعض الأحيان يسبب الإجهاض لذا فإنه من الأفضل استشارة الطبيبة قبل تناول أقراص أو حلوى النعناع للتأكد من أنها لا تضر الحمل.

هناك تعليق واحد: