الخميس، 24 نوفمبر، 2016

براز الرضيع اخضر لين بسبب الحليب الصناعي

عندما تغير الأم الحليب الصناعي وتستخدم سيميلاك اليمنتوم (مثلا) لعدة أيام (بدون استشارة الطبيب) فإن الرضيع قد يصاب بالإمساك منذ أول أسبوع بعد تغيير الحليب. إذا تم تغيير الحليب الصناعي مرة أخرى بعد استشارة الطبيب فإن الإمساك قد يستمر، وبعد أربعة أسابيع فإن الرضيع قد يبدي رفضه للرضاعة وهو يبكي طوال الوقت مما يجعله يستهلك جرامات أقل من الحليب ويحتاج للرضاعة مرة كل ساعة ونصف الساعة، وهذا على الرغم من تزايد وزنه، وفي هذا الوقت فإن تقيؤ الرضيع يكون نادرا ولكنه قد يعاني من الانتفاخ. الطبيبة قد تفسر هذا الأمر بأنه مغص يعاني منه الرضيع، وقد يكون هذا التفسير خاطئ. بعد مرور أسبوع من صعوبات الرضاعة بالإضافة إلى صعوبات النوم المستمرة، فإن الأم تغير الحليب الصناعي وتستبدله بنوع من المفترض أنه سهل على معدة الرضيع وذلك على الرغم من أن الطبيبة تصر على أن السبب وراء ذلك هو المغص. وبمجرد تغيير الحليب فإن الرضيع يتناول المزيد من الحليب ولا يرفضه ولا يشعر بالغضب وينام بشكل جيد. التغيير الوحيد هو أن براز الرضيع صار أخضر اللون ولكنه صلب. هل هذا التغير في البراز طبيعي أم أن ذلك هو رد فعل من الرضيع؟ على الرغم من عدم معرفة الأم إن كان الرضيع مصابا بالحساسية.

بعض الطبيبات يعتقدن أن سيميلاك اليمنتوم يجعل براز الرضيع لين وغامق اللون. عندما يبدأ الرضيع في تناول هذا الحليب، فإن برازه يتراوح ما بين اللون الأخضر الغامق إلى الأسود. سيميلاك اليمنتوم هو الحليب الصناعي الوحيد الذي لا يسبب الإمساك. حتى حليب نوتراميغن يسبب للرضيع هذه المشكلة. عادة ما تسبب الحساسية حدوث الإسهال، يمكن للأم أن تميز الإسهال بأنه سائل له لون وهو يتسرب في كل مكان. ومن الأعراض المصاحبة لذلك أيضا التسلخات والتقيؤ أو زيادة بكاء الرضيع. الرضيع قد لا يعاني من المغص وقد لا يشخص مالديه أيضا بأنه حساسية ولكن سيميلاك اليمنتوم هو الحليب الصناعي الوحيد الذي لا يسبب مشاكل معوية. كما أن هذا هو الحليب الأسهل في الهضم. بعد أن يبدأ الرضيع في تناول الأطعمة العادية فإنه قد يشعر بنفور من تناول زجاجة الرضاعة. وقد يرجع هذا الأمر إلى كراهية الرضيع لطعم الحليب الصناعي، ولكن طالما أن الرضيع يكتسب المزيد من الوزن فإن الطبيبة عادة لا تكترث بنوع الحليب الصناعي الذي يتناوله الرضيع.


قد تغير الأم نوع الحليب الصناعي للرضيع في الشهر الثاني من العمر وذلك لأن هذا النوع يجعله يكثر من التجشؤ مما يبكيه لفترات طويلة وخاصة أثناء وقت الرضاعة. طبيبة الأطفال قد تنصح الأم باستخدام حليب بيبيلاك سي. وقد يبدو هذا النوع أفضل ولكن الطفل قد يبكي كثيرا بسبب الإمساك. الأم قد تقوم بتغيير نوع الحليب الصناعي مجددا وذلك للتخلص من إمساك الرضيع. وقد تتساءل الأم هل من الطبيعي أن يستمر الإمساك لمدة يومين كاملين مقارنة بأنواع الحليب الأخرى والتي كانت تجعل الرضيع يتبرز مرة واحدة يوميا على الأقل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق