الأحد، 11 ديسمبر، 2016

الحمل بعد ستة شهور من الولادة

الحمل بعد ستة أشهر من الولادة قد يحدث بشكل غير متوقع، ربما يكون الأمر مفزعا للأم وخاصة إن كانت مازالت تدرس ومضطرة للعمل في نفس الوقت.

الطفل الأول عندما يبلغ شهره الحادي العشر فإن الأم قد تكون حاملا في شهرها السادس. ربما يكون الحمل مطلوبا، ولكن الأم قد تكون قلقة بشأن وضعها المالي. أثناء الحمل فإن الأم قد تضطر أن تعمل خارج المنزل من أجل دفع نفقات معيشتها، وبذلك فإنها تكون مستعدة ماليا عندما يولد الطفل الجديد. على الأم الدعاء في هذه الظروف، لا ينعم الله تعالى على الإنسان بالإنجاب، إلا في الوقت الذي يكون فيه على مستوى هذه المسئولية. على الأم أن تحافظ على حالتها المعنوية مرتفعة، وسوف يكون كل شيء على ما يرام.

على الرغم من أن الحمل بعد ستة شهور من الولادة قد يكون صعبا بشكل ما، فإن الكثير من الأمهات يجدنه أمرا أسهل مما كن يتصورنه. يجب على الأم أن لا تقلق، وعليها أن تحل كل مشكلة على حدة وكل مشكلة أيضا في وقتها. وهي قد تجد أنها قد أصبحت حاملا عندما يكون طفلها الأول لم يتعدى عمره ثمانية أسابيع لا غير. وربما يكون الزوجين ما زالا يدرسان في الجامعة ويعيشان فقط بمرتب الزوج المحدود.

يكون الأمر مربكا عندما تصبح الأم حاملا مجددا بعد ستة شهور، ولكن الأمور ستكون على ما يرام. قد تجد الأم نفسها حاملا عندما يكون الطفل الأول لم يبلغ بعد شهره الخامس. وبذلك فإن الطفلين الأول والثاني يكون فرق العمر بينهما لا يتجاوز سنة واحدة. في بعض الأوقات قد يكون الأمر به بعض الصعوبة، ولكن من الجيد أيضا أن يولد الأطفال وأعمارهم متقاربة، وذلك لأنهم سيتعودون على القيام بجميع الأشياء معا. كما أنهم يمرون بنفس التغيرات في أوقات متقاربة. قد يكون أصعب على الأم أن تغيير ظروفها عندما تلد طفلها الثالث، وذلك على الرغم من أن مولده يكون بعد الطفل الثاني بثلاثة سنوات على سبيل المثال. ربما يكون على الأم أيضا أن تغير من شؤون حياتها حتى تتناسب مع مولد الطفل الرابع.

الحمل حتى وإن كان متقاربا فإنه يستحق التهنئة. أمور الأم سوف تتحسن إن جعلت تفكيرها إيجابيا وشعرت بالسعادة بحدوث الحمل الجديد كما أحست مع حملها الأول. الأمر الجيد في الحمل بعد ستة شهور من الولادة في أن الأطفال سيكونون متقاربي السن وهذا الأمر دائما ما يكون لطيفا. بعد أن تحدث الولادة وتمر سبعة أشهر فإن الأم قد تعتزم الحمل مجددا. إن كانت الأم لديها طفل عمره خمسة سنوات مثلا، فإنها سوف تلاحظ فرق السن بين طفليها وتتمنى أنها لم تؤخر الحمل خمسة سنوات كاملة. على الرغم من الطفل الأكبر سنا قد يساعد الأم أحيانا، فإنها قد تتمنى لو أن أطفالها كانوا متقاربي العمر.

إنجاب الأطفال شيء رائع وجميل، ولكن يجب على الأم أن تتحمل المزيد من المسئولية وتعتني بنفسها ولا تعتزم الحمل وتصبر القليل من الوقت حتى تستخدم موانع الحمل وخاصة إن كانت الولادة لم يمر عليها وقتا طويلا. من المعروف أن الأم قد تتلقى بعض المساعدة من الآخرين، ولكن يجب عليها أن لا تعتمد على هذا الأمر. من الأفضل للأم أن تكمل تعليمها الجامعي حتى تستطيع أن تربي أطفالا يعرفون واجباتهم ويتلقون تعليما جيدا، وهذه الأمر هو أفضل هدية تستطيع الأم إعطائها لأبناءها.

على الأم أن لا تقلق، لأن الكثير من الأمهات يرزقن بالتوائم وهذا الأمر يعتبر مشابها للحمل بعد ستة شهور من الولادة، ولكن الأمهات يمتلكن مخزونا من القدرات. كل ما تقوم به الأم له غرض. كما أن الله تعالى لا يمنح الأم المزيد من الأطفال إلا إن كانت تستطيع تربيتهم. على الأم أن تعلم أنها تستطيع تحمل الإنجاب المتقارب. الحمل هو نعمة كبيرة يجب على الأم أن تسعد بها لا أن تقلق بشأنها. وحتى إن كانت الزوجة في التاسعة عشر من العمر وأنجبت توأمان مثلا، فإنها قد تظن أن الأمر صعب، ولكنها ستمتلك الثقة الكافية لهذا الأمر.

على الأم أن لا تقلق إن حدث لديها الحمل بعد ستة شهور من الولادة. إن كانت الأم لديها طفل في الشهر السابع وهي حامل للمرة الثانية في الشهر السادس، فإن الحمل يكون قد حدث بعد الولادة بشهر واحد. في بداية الأمر فإن الأم تكون خائفة للغاية، ولكن الأمور سوف تتحسن بعد ذلك. وربما هي لا تعرف ماذا تفعل في بداية الأمر، ولكن عليها ان تركز على رعاية طفليها وعلى طلب المساعدة من الغير أو من الأهل. توجد الكثير من وسائل المساعدة المالية والتي تساعد الأسر المحتاجة بشتى الأشياء ومنها الطعام والحفاضات والملابس وغيرها من الحاجات. قد لا تستطيع الأم العمل بسبب أن حملها الثاني معرض للمخاطر كما حدث مع حملها الأول. قد تكون المساعدات التي تلقتها الأم كبيرة للغاية وليس فقط بالنسبة للطفل الأول ولكن أيضا للطفل المرتقبة ولادته ولأمور الحامل الأخرى أيضا.على من تقدم المساعدة للأم الحامل أن تعاملها جيدا وعندما تحتاج الحامل لأي شيء فإنها يجب أن تلبي هذا الاحتياج. على الأم أن تتفاءل وذلك لأن الحمل بعد ستة أشهر من الولادة له العديد من المزايا.

الحمل بعد ثلاثة شهور من الولادة قد يحدث، وعندئذ فإن الأم الحامل قد تشعر بالخوف الشديد، ولكن هذا الأمر يشبه كما لو أن الحامل لديها توأمين، وعلى الرغم من ذلك فإنه كلما كبر الأطفال فإن الأمور سوف تتحسن. وبعد مرور عشر سنوات، فإن الأم سوف تتذكر أيام الإنجاب الأولى وهي سعيدة على الرغم من حدوث الحمل المتقارب، وذلك لأن الأطفال يكونون أصدقاءا مقربين، ويقومان بشتى الأمور معا.

إن حدث الحمل بعد ستة أشهر من الولادة، فإن الأم تكون كما لو أنها قد أنجبت توأمين، وبذلك فإنها تحظى بفترة فاصلة لمدة تسعة أشهر بين الحمل الأول والحمل الثاني. توجد الكثير من برامج المساعدة للأمهات ممن يعانين من تضاؤل الدخل ومن هذه المساعدات ما يكفي لدفع تكاليف إرضاع المولود. يمكن للأم أن تبحث في عروض التخفيضات حتى تستطيع أن تقلل من تكاليف فترة الحمل. يجب على الأم أن لا تشعر بالخجل بسبب طلبها للمساعدة المالية، لأن الكثير من الأمهات يستفدن من هذه المساعدات وغيرها. الأمر الوحيد الذي قد يكون صعبا هو أن جسد الأم يحتاج إلى المزيد من الوقت قبل أن يحدث الحمل مجددا وبهذه السرعة، ولكن بعد ذلك فإن الأمور لن تكون سيئة كما هو متخيل. بعد ولادة الطفل فإنه على الأقل  تحتاج المرأة إلى عام كامل حتى تعود هرمونات جسدها إلى حالتها الطبيعية. قد يحدث الحمل بعد 20 شهرا من الولادة، وربما تتمنى الأم لو أن الحمل قد حدث في وقت مبكر عن ذلك، وهذا لأن تقلبات المزاج قد تكون شديدة التأثير كما يحدث كثيرا.


الحمل بعد ستة أشهر من الولادة قد يكون مخيفا، ولكن على الأم أن لا تشعر بالقلق لأن الحمل أمر جيد في النهاية. قد يكون الفرق بين الطفل الأول والثاني لا يتجاوز العام. ربما تشعر الأم بالخوف الشديد، ولكن قد يكون الإنجاب المتقارب أمر رائع. بالطبع فإن الأم في بعض الأوقات قد تشعر بالهلع، ولكن هذا الأمر يحدث بغض النظر عن فرق العمر بين الأطفال. قد تجد الأم أن تغيير ظروفها لتتلاءم مع الحمل الثالث أكثر صعوبة مقارنة بالحملين الأول والثاني، حتى وإن كان الطفل الثالث قد ولد بعد 3 سنوات من الحمل الثاني. وقد يكون من الأسهل كثيرا الانتقال من الطفل الأول إلى الطفل الثاني مقارنة بالإنتقال من الثاني إلى الثالث وهما يفصلهما ثلاثة سنوات. على الأم أن تقوم بما عليها، وفي بضع سنين فإنها سوف تتذكر متعجبة عن القدرة التي مكنتها من تربية طفلين متقاربي السن. بالإضافة إلى ذلك فإن الأطفال متقاربي السن يحبون القيام بالأشياء المختلفة معا، ولا حاجة للانتظار حتى ينمو الطفل الأصغر بعد أن يكبر أخوه الآخر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق