السبت، 24 ديسمبر، 2016

هل يمكن الحمل اثناء الرضاعة الطبيعية

قد ترغب الأم في الحمل مجددا بعد عشرة شهور من الولادة اثناء الرضاعة الطبيعية، وذلك إن كانت الرضعات أربع أو خمس مرات يوميا.

من الممكن الحمل اثناء الرضاعة الطبيعية، وذلك على شرط حدوث التبويض. قد تبدأ الدورة بعد مولد الطفل بثلاثة أشهر. على الأم أن تعلم أنه لا يلزم نزول الدورة حتى يحدث التبويض. قد تقتصر تغذية الطفل على الرضاعة الطبيعية طوال الخمسة عشر شهرا الأولى من عمره. الحمل من الممكن حدوثه عندما يبلغ الطفل الأول تسعة شهور. وبذلك فإن فرق العمر بين الطفلين الأول والثاني يكون حوالي 18 شهرا، وبهذا فإن الأم ستكون متأكدة بأن طفليها سيكونان صديقين مقربين يوما ما.

من الممكن حدوث الحمل اثناء الرضاعة الطبيعية، وذلك على الرغم من عدم رجوع الدورة بعد الولادة.

بالتأكيد فإن الحمل ممكن الحدوث أثناء الرضاعة الطبيعية. قد تحمل الأم بالطفل الثاني بعد أن ترجع الدورة لمرة واحدة أثناء الرضاعة الطبيعية.

عندما تغذي الأم الرضيع فقط عن طريق الرضاعة الطبيعية، فإن الدورة قد تأتي مرة واحدة بعد شهرين ونصف الشهر من الولادة، وقد يحدث الحمل بعد مرور أسبوعين من هذا الوقت بالطفل السابع، قد يكون الفرق في موعد الولادة المتوقع بين هذا الطفل والطفل الذي يسبقه عاما واحد لا غير. جميع الأطفال الخمسة السابقين ربما قد كانت تغذيتهم مقتصرة على الرضاعة الطبيعية أيضا، ولكن الدورة لم ترجع إلا بعد 9 أشهر من الولادات الخمسة الأولى، الدورة بعد هذه الولادات قد ترجع بشكل غير منتظم. الأطفال الخمسة الأكبر سنا قد يكون الفرق العمري بينهم يتراوح بين 22 إلى 26 شهرا. وقد تفضل الأم بعد ذلك ربط أنابيب فالوب. عندما تجري الأم عملية لفك هذا الربط بعد عام، فإن الحمل قد يحدث عند رجوع أول دورة شهرية. الطبيبة قد تخبر الأم بأن خصوبتها سوف تعود بشكل أسرع ويمكنها الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية حتى وإن كانت رضاعة بدون مغذيات أخرى، وذلك مقارنة بسرعة عودة الدورة مع الأطفال الخمسة الأكبر سنا، وذلك لأن هرمونات الأم تختلف في هذا الوقت بسبب بلوغها الثلاثينات من العمر، وذلك إن كان الأطفال الخمسة الأكبر سنا قد ولدوا وهي ما تزال في العشرينات من العمر. ربما يكون فرق العمر بين الطفل الخامس والسادس ستة سنوات كاملة. قد تتوقع الأم أن تكون الأمور متشابهة مقارنة بمرات إنجاب الأطفال الخمسة الأكبر سنا، ولكنها بالتأكيد ستكون مختلفة.

اخصائيات الرضاعة الطبيعية يؤكدن أن الإجابات إن كانت بنعم عن الثلاثة أسئلة التالية، فإن الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية سيكون محتملا بنسبة لا تتجاوز 2%. هل الرضيع عمره أقل من ستة أشهر؟ هل الدورة الشهرية متوقفة أو هل الدورة غائبة؟ هل الرضيع يرضع بشكل طبيعي على مدار الساعة بدون أن يتلقى أية أغذية أو سوائل أو يستخدم المصاصة؟ السبب وراء السؤال المتعلق بأن الرضيع يجب أن لا يتجاوز عمره الستة شهور، هو أن أثناء هذا العمر، فإن الرضع يبدأون في تناول الأطعمة الطرية مما يقلل من عدد مرات الرضاعة الطبيعية. قد يكون من المعلوم أن المرأة إن أرادت أن تحمل أثناء الرضاعة الطبيعية، فإنها من الممكن أن تقلل من إرضاع المولود ليلا أو تجد طريقة أخرى بحيث لا تتم الرضاعة الطبيعية لمدة تسعة ساعات في كل مرة. على سبيل المثال، يمكن للأم أن تستخدم مضخة الثدي بعد أن يرضع المولود بشكل طبيعي، ثم تقوم بعد ذلك بإعطاء الرضيع هذا الحليب في الزجاجة في الرضعة التالية، وبذلك فإن حلمات الصدر قد يمر عليها وقتا بدون أن يحدث لها تحفيز يؤدي لنزول الحليب كما يحدث أثناء إرضاع المولود طبيعيا.

قد تقوم الأم باستخدام اختبار الحمل، وذلك لأنها تشعر بألم في الصدر بالإضافة الى القليل من المغص. وهي قد تظن بأنها دورة غير ظاهرة، أو أن الدورة تستعد للرجوع، وذلك لأن المولود قد بلغ تسعة أشهر ويأكل الكثير من الأطعمة الطرية وتقل رضاعته الطبيعية. قد لا ترجع الدورة في التسعة أشهر التالية للولادة، مما يثير تعجب الأم.

هل يمكن الحمل اثناء الرضاعة الطبيعية؟ هذا السؤال كثير ما يطرح. بعد أن يبلغ الطفل شهره الرابع، فإن الأم قد تشعر ببعض الأعراض التي مرت بها عندما علمت بحدوث الحمل بهذا الطفل. قد لا تكون الدورة قد رجعت مجددا، ولكن الأم قد تجعل تغذية الطفل غير مقتصرة على الرضاعة الطبيعية، بسبب عودتها إلى العمل، وبذلك فإنها تستخدم مضخة الثدي وتضع اللبن الطبيعي في الزجاجة. ربما تبدأ الأم تشعر ببعض الخوف، وذلك بسبب شعورها بالغثيان وإحساسها بالتعب أكثر من المعتاد بالإضافة إلى حدوث بعض المغص الخفيف في الصباح، مما يجعلها تظن أن الدورة سوف تعود، ولكن ذلك لا يحدث. من الأعراض الأخرى وجع الظهر والصداع والشعور بالجوع أكثر من المعتاد. قد لا تقدر الأم أن تميز بين الاختلافات بسبب كثرة تناولها للماء مما يضطرها أن تستخدم دورة المياه كثيرا. وهي قد لا تشعر بغثيان الصباح، أثناء الحمل بالطفل الأول. هل أعراض الحمل يمكن أن تحدث أثناء الرضاعة الطبيعية؟


من الممكن أن يحدث الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية. قد تقوم الأم بإرضاع الطفل في الشهرين الأولين، ثم يحدث الحمل ويكون فرق العمر بين الطفلين لا يتجاوز الأحد عشر شهرا، وهذا الأمر ممكن الحدوث. قد تظن الأم أنها ما دامت ترضع الطفل ولا يوجد نزول للدورة، فإن الحمل لن يحدث مما يجعلها لا تعتمد أي نوع من وسائل الحمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق