الأربعاء، 21 ديسمبر، 2016

اخذ حبوب منع الحمل اثناء الرضاعة - ما هي وسائل منع الحمل اثناء الرضاعة

الأم قد ترغب جديا في تغذية مولودها عن طريق الرضاعة الطبيعية، ولكنها قد تسمع بأن اخذ حبوب منع الحمل الحمل اثناء الرضاعة ممنوع. ما هي وسائل منع الحمل اثناء الرضاعة حتى لا يحدث حمل مجددا، ولم يبلغ المولود الأول شهره السادس بعد؟

من الجيد أن تهتم الأم بمولودها وترغب في إرضاعه طبيعيا مع أخذ وسائل منع للحمل لا تضره. توجد الكثير من وسائل منع الحمل اثناء الرضاعة. قد تقوم الأم بإرضاع الطفل لمدة ثلاثة شهور ثم تبدأ في تناول حبوب منع الحمل منخفضة الجرعة والتي تعتبر ذات كفاءة عالية. قد تكره الأم الوسائل الهرمونية لمنع الحمل مما يجعلها تختار اللولب النحاسي كحل جيد. يتم وضع اللولب النحاسي في عيادة الطبيبة، هذا اللولب قد يستمر لمدة 10 سنوات ويمكن ازالته في أي وقت. ويتميز بأنه يعمل بكفاءة تصل إلى 99 % وهو من الوسائل غير الهرمونية اثناء الرضاعة. على الأم أن تتحدث مع طبيبة النساء والولادة، وإن لم تعرض الطبيبة عليها هذين الخيارين، فإنها يجب أن ترى طبيبة أخرى تساعدها على الاستمرار في الرضاعة الطبيعية.

يمكن للأم أن تستشير الطبيبة حول أخذ حقنة منع الحمل. طبيبة النساء والولادة عادة ما تساند الأم في اختيارها لوسيلة منع الحمل اثناء الرضاعة. على الأم بالتأكيد أن تناقش هذه الوسائل مع طبيبتها.

عادة ما يكون من النادر جدا حدوث الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية في المقام الأول، ولكن تظل هناك فرصة أو احتمال ضئيل لحدوثه. قد يكون من الأفضلفضلأفضل افضلل استخدام العازل كوسيلة ناجحة لمنع الحمل أثناء الرضاعة.

يمكن للأم أخذ حبوب منع الحمل اثناء الرضاعة، ولكن يجب عليها أن تحذر من أي نوع يحتوي على الاستروجين، وذلك لأن ذلك يجفف لبن الأم. قد تستخدم الأم حبوب منع الحمل منخفضة الجرعة لمنع الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية ولا تسبب لها أية مشاكل.


من الأفضل للأم أن تستخدم وسيلة ما لمنع الحمل أثناء الرضاعة، حبوب منع الحمل منخفضة الجرعة تؤخذ بعد استشارة الطبيبة. وقد يتم تركيب لولب منع الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية في حالات أخرى أيضا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق