السبت، 24 ديسمبر، 2016

الرضاعة من الثدي مع الرضاعة من الزجاجة

الأم قد تتساءل عن طرق الرضاعة من الثدي مع الرضاعة من الزجاجة المحتوية على لبن الأم. وهي ربما ترغب في إعطاء الطفل أفضل بداية لرضاعته، ولكنها قد لا تكون متأكدة من سهولة الرضاعة من الثدي أثناء تواجدها خارج المنزل، كما أنها قد تخشى من أن يشعر زوجها بعدم الحاجة لمساعدته في إرضاع الطفل بالزجاجة، وذلك إن اقتصرت تغذية المولود على الرضاعة من الثدي. وبسبب ذلك فإن الأم قد تتساءل عن مدى نجاح الرضاعة من الثدي مع الرضاعة من الزجاجة المحتوية على حليب الأم في نفس الوقت. وهي قد ترغب في إرضاع المولود من الثدي وهي في المنزل أو عندما يكون الزوج في العمل، ولكنها تريد أن ترضعه من الزجاجة إن كانت خارج المنزل، فما هي النصائح المتعلقة بهذا الأمر؟

من الممكن المزاوجة بين طريقتي الرضاعة. في بعض الأحيان فإن الرضيع قد يصاب بالارتباك بسبب تغيير الرضاعة من الثدي إلى الرضاعة من الزجاجة، ولكن في نهاية الأمر فإن الرضيع يستطيع تمييز الفرق بين الأمرين. قد تقوم الأم بإعطاء زجاجة الرضاعة المحتوية على الحليب الطبيعي إلى الرضيع في اليوم السابع من الولادة. في بعض الأحيان فإن بعض الرضع يرفضون الزجاجة ولا يرضعون إلا من الثدي، بسبب عدم تعودهم على الزجاجة بعد الولادة مباشرة. قد لا تحدث هذه المشكلة لبعض الأمهات ممن أنجبن ستة أطفال قبل ذلك. إن كان من الصعب على الطفل الرضاعة من الزجاجة، فإن على الأم أن تجرب زجاجة أخرى أغلى ثمنا، ولكن على الأم أن تكون مصرة على هذا الأمر، ويمكنها أن تطلب من الزوج أن يرضع طفله من الزجاجة على الأقل مرة واحدة كل عدة أيام، وهذا بالطبع سوف يعطي الأم بعض الراحة ويمكنها من القيام ببعض الأمور السريعة خارج المنزل، مما يحسن حالتها النفسية أيضا. الطفل أحيانا لا يلقي بالا ولا يفرق بين الزجاجة المصنوعة من الزجاج أو من الخامات الأخرى. قد تكون بعض الزجاجات أسهل في الاستعمال وهي قريبة الشبه بالثدي، ولكن من الصعب الحصول عليها في المتاجر أحيانا، وهي تحتاج إلى التغيير على فترات زمنية أقصر. إذا كانت الأم ترضع الطفل طبيعيا، فإنه لا يوجد ضير من استخدام حلمات الزجاجة بطيئة التدفق. أو يمكن استخدام الزجاجات المصنعة للرضع الأكبر من ستة شهور. ويمكن أيضا تعقيم إبرة وإحداث المزيد من الثقوب حول حلمة الزجاجة، وليس فقط في مركزها. عندما تقوم الأم باستخدام مضخة الثدي فإن اللبن لا يخرج من فتحة واحدة فقط.

إذا كانت الأم تستخدم حلمة الزجاجة والمشابهة لحلمة الثدي، فإنه من الممكن أن تتم الرضاعة من الثدي والرضاعة من الزجاجة بالتبادل. قد تكون حلمة الزجاجة لها نفس النسيج المميز المشابه لأنسجة الثدي، وهي تستحق التجربة.

قد لا يشعر الزوج بالوحدة أبدا عندما تقتصر تغذية طفله على الرضاعة بالثدي وخاصة إن كان هذا المولود كبير الوزن. قد تشعر الأم أن الرضاعة بالثدي مستمرة طوال الوقت. في الأسبوع الأول بعد الولادة، وبعد أن يغادر الزوج لعمله في الصباح، فإنه قد يجد زوجته مازالت ترضع الطفل في نفس المكان وذلك عندما يرجع للمنزل ليلا! الرضاعة من الثدي لها تأثير جيد للأم وللرضيع، وذلك على الرغم من صعوبتها أحيانا، وذلك عندما يكون الرضيع يتغذى مرة كل ساعة.

اختيار الرضاعة من الثدي أو الرضاعة من الزجاجة قد تشكل قلقا كبيرا في أذهان الكثير من النساء. قد يتناقش الزوجان حول هذا الأمر كثيرا. ربما تقرأ الأم في كثير من الأحيان بأنه في الشهر الأول أو الثاني يحتاج المولود إلى الرضاعة كل ساعة ونصف أو مرة كل ساعتين. هذا الأمر قد يشعر الأم بالخوف من أنها لن تجد الوقت الكافي للقيام بأي شيء آخر. وهي قد ترغب في قراءة المزيد عن الرضاعة الطبيعية وتعرف المزيد عن أساليبها.


يختلف الأطفال في قدرتهم على تقبل الرضاعة من الثدي أو رضاعة حليب الأم من الزجاجة. قد تقوم الأم بإرضاع الطفل الأول بالزجاجة، وبعد خمسة سنوات قد تقوم بإرضاع الطفل الثاني من الثدي، وذلك لأنه يرفض أن يرضع من الزجاجة، وهي قد تقوم باستخدام مضخة الثدي ولكن الطفل لا يتناول الحليب من الزجاجة. قد تحاول الأم استخدام مختلف أنواع الزجاجات ولكن بلا جدوى. ربما تستمر الرضاعة من الثدي لمدة سنتين، وعلى الرغم من ذلك فإنه يمكن تجنب إرضاع المولود بهذه الطريقة خارج المنزل. قد يرغب الطفل دائما في رضاعة الثدي. ربما يكون الزوج مساعدا لزوجته أثناء إرضاع الطفل الأول، ولكن عندما يكون الطفل لا يرضع إلا من الثدي فإن حب الزوج لطفله الثاني قد لا يكون بنفس درجة حبه لطفله الأول. عندما يحمل الزوج الطفل الثاني بين يديه، فإن هذا الطفل ربما يرغب دوما في أن تحمله أمه. بعد أن يبلغ الطفل الثاني عامه العاشر فإنه يكون في صحبة والده في أغلب الأوقات بعكس السنتين الأوليين من عمره. عندما يحدث الحمل للمرة الثالثة فإن الأم قد تفضل رضاعة المولود من الزجاجة. على الأم أن لا تخشى من مشقة الجمع بين الرضاعة من الثدي والرضاعة من الزجاجة، وذلك لأن الأمر ليس بهذه الصعوبة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق