السبت، 10 ديسمبر، 2016

الحمل بعد ستة شهور من الولادة القيصرية

بعد أن أن تلد الأم عن طريق الولادة القيصرية وتمر ستة أشهر، فإنها قد ترغب في أن تلد مجددا بواسطة الولادة الطبيعية، وذلك لأنها هي وزوجها يرغبان في أن يكون أطفالهما متقاربي العمر. قد يحدث الحمل بعد ستة شهور من الولادة القيصرية، هل الحمل بعد 6 شهور من القيصرية خطر على الأم أو على الجنين؟

الطفل الثاني سيكون على ما يرام حتى وإن كانت الولادة القيصرية الأولى لم يمر عليها إلا ستة أشهر.

من الصعب تحديد إن كان من الممكن أن تكون الولادة الثانية قيصرية أم يمكن اللجوء إلى الولادة الطبيعية. بعض السيدات قد ينجبن بالولادة القيصرية أكثر من مرة، ولكن لأسباب متعددة. الولادة القيصرية قد تتكرر بناءا على السبب وراء اللجوء إليها، إن كان تمدد عنق الرحم طبيعيا، ولم يكن الطفل كبير الحجم، وكانت الأم والجنين لا يعانيان من أية مضاعفات، فإنه لا يوجد سبب يحول دون الولادة الطبيعية بعد القيصرية.

قد لا يتمدد عنق الرحم بالشكل الكافي، وذلك التمدد ربما لا يتجاوزالـ 3 سنتيمترات لا غير، كما أن الطفل قد يكون كبير الحجم بالنسبة لحجم الرحم والحوض، ولكن هذا الأمر لا يمنع أن يكون المولود والأم كلاهما في صحة جيدة، والأم تستطيع أن تمشي بعد مرور سبعة أيام من الولادة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق