الخميس، 25 مايو، 2017

علاج عدم بروز الحلمتين

عندما يبلغ الحمل الثاني شهره الأول، فإن الأم قد ترغب في أن تكون الرضاعة بعد الولادة طبيعية. قد تحاول الأم إرضاع الطفل الأول طبيعيا في الأسبوعين الأولين من الولادة، ولكنه قد لا يستطيع إحكام فمه على الصدر، مما قد يضطرها إلى استخدام مضخة الثدي، ولكن في هذا الوقت فإن لبن الأم قد ينقطع عن النزول مما يضطرها إلى الاعتماد على الحليب الصناعي. قد تتمنى الأم أن كانت قد بذلت المزيد من الجهد من أجل إنجاح الرضاعة الطبيعية، ولذا فإنها قبل أن تلد الطفل الثاني تسعى إلى معرفة الكثير من الطرق لعلاج عدم بروز الحلمتين. قد لا تكون الحلمتان مقلوبتين، ولكنهما ليستا بارزتين. هل يمكن استخدام أداة لعلاج عدم بروز الحملتين؟

إذا استطاع الرضيع احكام فمه على الصدر، فإنه يستطيع الرضاعة حتى وإن كانت الحملتان غير بارزتين. عدم بروز الحلمتين أمر شائع الحدوث. يجب على الأم أن تتصل باخصائية في الرضاعة الطبيعية، وذلك بعد حدوث الولادة، توجد العديد من الممرضات ممن يعرفن علاجا لعدم بروز الحملتين، وتستطيع الأم أن تسألهن أو تسأل قريباتها حول هذا العلاج.

مع اقتراب موعد الولادة فإن الأم قد تتمنى أن تنجح الرضاعة الطبيعية مع الطفل الثاني بالرغم من عدم بروز الحلمتين. بعض مقاطع الفيديو على (اليوتيوب) توضح كيف يمكن علاج عدم بروز الحلمتين، وذلك عن طريق شراء حقنة لها نفس قطر الحلمة من الصيدلية. وبعد ذلك يتم إزالة جزء من الطرف الأمامي لهذه الحقنة ثم خلع مكبس الحقنة ووضعه معكوسا في الطرف الأمامي والذي تم فتحه، وبذلك فإن الطرف الذي تمت إزالته سيكون في ناحية مكبس الحقنة، وبعد هذا فإن الفيديو يوضح كيفية سحب الحلمة غير البارزة برفق شديد. قد ينجح هذا الأمر في علاج عدم بروز الحملتين. إذا قامت الأم بالتدريب على هذه الطريقة فإنها قد تكون موفقة. على الأم أن تحضر هذه الأداة إلى المستشفى قبل الولادة حتى تستطيع أن تعالج بها عدم بروز الحملتين، ويمكنها بذلك إرضاع الطفل وفي الساعة الأولى لولادته. ومن المأمول أن تكون هذه الطريقة ناجحة. يمكن للأم أن تجرب زجاجات (بريستفلو) في العام الأول من عمر الطفل، ولكن يجب أن يصل عمر الرضيع إلى خمسة أشهر على الأقل، حتى تتأكد الأم أن لديه القدرة على إحكام فمه على الصدر أثناء الرضاعة. قد تكون هذه الوسيلة لعلاج عدم بروز الحملتين لا تباع في المتاجر. هذه الزجاجات لاقت الكثير من الاستحسان بين كثير من الأمهات اللاتي أرضعن أطفالهن، وقد توصي بها أخصائية الرضاعة الطبيعية.

قد تحاول الأم أن ترضع طفلها الأول بواسطة الرضاعة الطبيعية، ولكنها قد لا تنجح في ذلك إلا في الأسبوعين الأولين بعد مولده مما يضطرها إلى الاستعانة بالحليب الصناعي. بعض الأدوات المستخدمة في الرضاعة الطبيعية قد لا تعالج عدم بروز الحلمتين نهائيا. قد تحاول الأم أن تجد علاجا مختلفا أثناء إرضاع الطفل الثاني وقد تبدأ في البحث عن هذا العلاج وهي لازالت في الشهر السابع من الحمل، يمكن للأم أن تشتري مضخة للثدي من النوع (بريستفلو)، قد تخبر الطبيبة الأم بأن هذا النوع من المضخات رخيص الثمن وهو نوع مثالي للنساء اللاتي يعانين من عدم بروز الحملتين. ومن المأمول أن تكون هذه الطرق ناجحة.

يمكن للأم أن تستخدم أداة لحماية الثدي أثناء الرضاعة إذا كانت تعاني من عدم بروز الحملتين. يمكن استخدام (كريم) مكون من (اللانولين)، وذلك من أجل أن تثبت هذه الأداة في مكانها ولا تتحرك أثناء الرضاعة الطبيعية.

أداة (بريست شيلد) يمكن أن تكون علاجا لعدم بروز الحملتين، ولكن على الأم أن تجعل هذه الأداة تبرز ما حول الحلمة بدلا من وضعها فوق الحلمة نفسها. يجب قراءة التعليمات المصاحبة للأداة جيدا. ويمكن القراءة عنها في الإنترنت أو سؤال أخصائية الرضاعة الطبيعية عنها. الفكرة وراء استخدام هذه الأداة هو جعل الجزء الداخلي ينقلب إلى الخارج، ثم يتم وضعها حول الحلمة، عن طريق الضغط على الجزء الأيمن منها للخارج. يمكن لهذه الأداة أن تسحب الحلمة مما يعالج عدم بروزها. أداة (بريست شيلد) يمكنها علاج غياب أو تسطح الحلمات، ولكن الأم قد تجد أن الحلمات قد تبدأ في البروز من تلقاء نفسها بعد استخدام هذه الأداة لمرات عديدة. الرضاعة الطبيعية تعتبر مفيدة للأم.


العديد من الأمهات يعانين من عدم بروز الحلمتين، يمكن أن يتم التدليك حتى تبدآن في البروز، وبعد ذلك فإن الرضيع يمكنه أن يحكم فمه على الصدر ويبدأ في الرضاعة الطبيعية بسهولة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق