الخميس، 19 أكتوبر 2017

نزول دم اثناء الحمل في الشهر الثالث


نزول القليل من قطرات الدم أو النزيف الخفيف أثناء الحمل من الأمور المعتادة، وخاصة في بدايات الحمل أو قبل الشهر الثالث. ربع الحوامل يتعرضن لبعض النزيف القليل في بداية الحمل المبكرة جدا، ولكن حتى لو كان النزيف يظهر كما لو كان انتهى، فإن الاتصال بالطبيبة شيء مهم، حتى تتأكدي من أن كل شيء على ما يرام.

قطرات الدم أو النزف القليل قد يحدث لأقل الأسباب، ولكنه قد يكون أيضا علامة على المشاكل المعقدة مثل الحمل خارج الرحم أو الإجهاض أو مشاكل المشيمة.

الطبيبة قد تطلب إجراء كشف شامل، والذي قد يتضمن الفحص المبدئي، وعمل السونار وتحاليل الدم، وذلك حتى يتم التأكد من أن الحامل والجنين بحالة جيدة ولا يعانيان من أية مضاعفات أثناء شهور الحمل.

إن كان نزف الدم مستمرا أو كانت الحامل تعاني من آلام حادة، وكان من الصعب الوصول إلى الطبيبة في الوقت الحالي، فإن الذهاب سريعا إلى الاستقبال في المستشفى هو التصرف السليم.

كلما تقدم الحمل، فإن نزول الدم يكون في أكثر الأحيان علامة على مشكلة قد تضر الحمل وتمنع استمراره. يجب على الحامل أن تتصل بالطبيبة على الفور إن حدث أي نزيف دم في الشهر الثالث أو في الشهور التالية. توجد العديد من الأسباب الكثيرة وراء النزيف في هذا الوقت ومنها مشاكل المشيمة.

النزيف أو نزول قطرات من الدم بعد الشهور الثلاثة الأولى من الحمل يمكن أن تكون علامة على حالة مرضية تسمى المشيمة المنزاحة، وهي تعني أن المشيمة تغطي عنق الرحم بشكل كلي أو جزئي. ويمكن أن يحدث النزف بسبب وجود المشيمة الملتصقة أو بسبب حدوث انفصال المشيمة المبكر، وذلك عندما تنفصل المشيمة عن الرحم.

معظم حالات الإجهاض تحدث في الثلث الأول من الحمل، ولكن نزول الدم يمكن أن يكون علامة على حدوث الإجهاض المتأخر وهو يحدث فيما بين نهاية الشهر الثالث ومنتصف الشهر الخامس.

النزيف يعتبر علامة على الولادة المبكرة، وهي عبارة عن مخاض يبدأ قبل اكتمال الاسبوع السابع والثلاثين. علامات الولادة المبكرة تتضمن تغيرات في الإفرازات المهبلية، بالإضافة إلى الشعور بالضغط في الحوض أو في أسفل البطن، مع وجع في أسفل الظهر، وربما تشعر الحامل بألم البطن والمغص وحدوث الانقباضات.


في بعض الأحيان فإن القليل من قطرات الدم تنزل أو يحدث النزيف الخفيف إذا تعرض عنق الرحم للضغط لسبب أو لآخر مثلما يحدث عند إجراء الطبيبة لفحص عنق الرحم أثناء الكشف الطبي على الحوض. المزيد من الدم يتدفق إلى عنق الرحم أثناء الحمل، ولذا فإنه من غير المستبعد أن تتم ملاحظة ظهور قطرات من الدم بعد الذهاب إلى العيادة، أو بعد الفحص الداخلي أو إجراء مسحة عنق الرحم. وبوليب عنق الرحم وهو عبارة عن نمو لأنسجة حميدة في عنق الرحم يمكن أن تؤدي إلى ظهور المزيد من نقاط الدم إن تعرض عنق الرحم للضغط أو تم إجراء فحص الحوض في ذلك الوقت.