الأحد، 8 أكتوبر 2017

خروج غازات من المهبل من علامات الحمل


لا توجد الكثير من الدراسات العلمية حول مشكلة خروج الهواء من المهبل. ولكن يمكن تلخيص السبب وراء ذلك، بأن الهواء الموجود في المهبل يخرج محدثا صوتا يشبه خروج الهواء بعد الإصابة بانتفاخ الأمعاء. وعلى الرغم من ذلك، فإنه لا يعد من الأعراض المرضية في أكثر الحالات، ومن غير الواضح حتى الآن لماذا يسبب الحمل زيادة خروج الهواء من المهبل، وربما يكون نمو الرحم مع كثرة الحركة والقيام بالأنشطة اليومية، بالإضافة إلى زيادة ضغط الرحم على عضلات قاع الحوض أثناء الحمل، من الأسباب المختلفة وراء هذه الأعراض.

خروج الغازات من المهبل يحدث عندما يكون الهواء موجودا ومتجمعا به لفترة طويلة. وأثناء خروج هذا الهواء، يمكن أن يصدر صوتا يشبه الصوت الذي يخرج من القولون عند وجود تقلصات به أو أثناء التبرز. وهذا الشيء طبيعي وعادي، وهو نادرا ما يعتبر من الأعراض التي تستدعي القلق، وعلى ذلك، فإن خروج الهواء بهذه الطريقة قد يكون شيئا عابرا لا يتكرر كثيرا، ولكنه أيضا من الممكن أن يكون من الأعراض المرضية التي تحتاج إلى الفحص والعلاج الطبي. فيما يلي سيتم إيضاح بعض الأسباب بالإضافة إلى معرفة الأعراض التي تتطلب استشارة الطبيبة.

بينما لا يعتبر خروج الهواء من الأعراض الأساسية التي تظهر بسبب ضعف قاع الحوض، فإن الكثير من الدراسات العلمية أظهرت أن خروج الهواء من المهبل والذي يشبه خروج الهواء من المستقيم، هو نتيجة وعلامة على الإصابة بضعف قاع الحوض.

الناسور المهبلي هو عبارة عن أنبوب يتكون ما بين المهبل ومابين أجزاء الجسم داخل تجويف البطن أو الحوض. وهو من الأسباب المحتملة لخروج الهواء من المهبل حتى مع عدم وجود أسباب أخرى. يوجد العديد من أنواع الناسور المهبلي، وهذه الأنواع تختلف حسب وجود مكان الفتحة أو التمزق مابين المهبل ومابين أي جزء من أجزاء الجسم تتصل به هذه الفتحة. الناسور المهبلي يجب أن يتم علاجة بواسطة الطبيبة المختصة.

الناسور المهبلي قد يتكون ما بين المهبل والحالب الذي يمر من خلاله البول من الكلية إلى المثانة.  وقد يكون أيضا متصلا بالمستقيم. ويوجد نوع ثالث ما بين المهبل والأمعاء الدقيقة. أما النوع الرابع فهو مرتبط بالقولون، والنوع الأخير يتكون ما بين المهبل ومجرى البول.

لا يوجد الكثير من الأشياء التي يمكن القيام بها للوقاية من وجود الهواء في المهبل، وهذه الأعراض مرتبطة عادة بحالات مرضية معينة. ومع ذلك فإن العلاج وإجراء الجراحات يمكن أن يؤدي إلى تصحيح السبب وراء هذه الأعراض، أما إذا كان خروج الهواء من المهبل يحدث نادرا ولأسباب معروفة فإن العلاج عن طريق الجراحة غير مطلوب.


لو كان السبب في خروج الهواء من المهبل غير معلوم، فإن الطبيبة تستطيع القيام بالفحص لتحديد إن كان السبب هو الناسور المهبلي، أو غيره من الأسباب المرضية. الناسور المهبلي يتطلب الجراحة كعلاج. وإذا تم التأخر في العلاج فإن ذلك قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات ضارة.