الأحد، 15 أكتوبر 2017

حمل بدون اعراض


بعد عمل تحليل الدم للكشف عن وجود الحمل، فإن الحامل ربما تكون قد أكملت أسبوعها السادس وذلك على أساس حساب بداية الحمل من اليوم الأول للدورة الشهرية الأخيرة. ربما يكون الحمل بدون اعراض تذكر. عادة ما يكون الموعد الأول لمتابعة الحمل في بداية الشهر الثالث. العرض الوحيد الذي قد تلاحظه الحامل هو كثرة التبول، ولكن ذلك ربما يكون بسبب كثرة شرب الماء، وربما تشعر الحامل أيضا بعد استيقاظها من النوم صباحا بالعصبية والقلق. كما أنها قد لا تشعر بشهية جيدة لتناول الطعام. هذه الأعراض الخفيفة قد تسبب للحامل خوفا مستمرا من أن لا يكون الحمل قد حدث بالفعل. ربما تحس الحامل أيضا بأنها قد أصبحت مهتمة بهذه الأعراض بشكل مقلق. هل يحدث الحمل بدون علامات في بعض الحوامل؟

في الأسبوع السادس من الحمل فإن الأعراض قد تكون قليلة للغاية. من المطمئن أن كثيرات من الحوامل يشعرن بقليل من علامات الحمل. في بعض الأيام قد تشعر الحامل بالتعب بعكس الأيام أخرى، كما أن كثرة التبول من هذه الأعراض القليلة ويحدث هذا بسبب كثرة شرب الماء لأن هرمونات الحمل ترفع مستوى السكر في الدم بالإضافة إلى تمدد الكليتين. من الأعراض الخفيفة الأخرى وجع الثدي. الحامل قد تحس بالراحة بسبب خفة أو غياب أعراض الحمل، ولكن ذلك قد يشعرها بالقلق من جانب آخر، جراء خوفها من أن شيئا على غير ما يرام، وخاصة إن كانت أولى مواعيد متابعة الحمل بعد فترة طويلة.

في الأسبوع السادس من الحمل تكون علامات الحمل غير ملحوظة تقريبا. وربما لن تشعر الحامل إلا ببعض المغص الخفيف بين الحين والآخر، بالإضافة إلى القليل من التعب وانتفاخ البطن. ويبدو للحامل أن الأعراض تأتي وتذهب، كما أن كل يوم يمكن أن يكون مختلفا عن الذي قبله. في بعض الأحيان قد تشعر المرأة بأنها لم تعد حاملا، وفي الأيام الأخرى فإنها ربما تحس بالحمل بوضوح، ولذا فإنه لا يوجد ما يستدعي القلق.


الحمل بدون علامات لا يعتبر شيئا غريبا، وذلك لأن الحمل يختلف باختلاف الحوامل، بالإضافة أنه لا يوجد حملين متشابهين تماما. في الحمل الأول قد لا يحدث الغثيان، وربما تشعر الحامل بالصحة والعافية وهذا بغض النظر عن بعض الدوخة أو الدوار والشعور بالضيق. في الحمل الثاني قد يكون غثيان البطن مستمرا طوال الوقت. كما أن الحامل ربما تشرب الكثير من الماء في بداية الحمل. وقد تظن أنها تشعر بالعطش، ولكنها قد تدرك أن ذلك يكون بسبب أن الجسم في حاجة للمزيد من الماء. إن كانت نتيجة تحليل الدم إيجابية، ولم يحدث نزول لقطرات من الدم، فإن الحمل يكون مؤكدا. ولكن إن ظهرت نقاط من الدم ذات لون بني أو وردي، فإنه من الأفضل الاتصال بالطبيبة ثم مقابلتها في وقت مبكر عن الموعد الأول لمتابعة الحمل. في معظم الأحيان فإنه الأمر لا يكون مقلقا، ولكن المتابعة المبكرة لا ضير منها.