الأربعاء، 11 أكتوبر 2017

اعراض الحمل بعد الدورة بيومين


هل غياب الدورة علامة على حدوث الحمل أم لا؟ وهل بعد الدورة بيومين يمكن أن تظهر علامات الحمل؟ هذه الأسئلة وغيرها، كثيرا ما تتردد بين معظم السيدات اللائي غابت الدورة الشهرية لديهن. الدورة تمثل للمرأة مؤشرا هاما على بعض الأشياء، حيث أن انتظام ظهور الدورة يكون علامة على أن الهرمونات متوازنة وأن الصحة الإنجابية على ما يرام.

وبشكل مفهوم، فإن غياب الدورة عن موعدها يمكن أن يسبب القلق للعديد من النساء. عدم نزول الدورة يمكن أن يكون مرتبطا بالعديد من العوامل الباعثة على القلق حيث أنه قد يكون من أعراض عدم الاتزان الهرموني، وربما يمكن أن يعني أن المرأة تتعرض للكثير من الضغوط العصبية في الفترة الأخيرة، تناول أدوية معينة أو الاختلالات في وزن الجسم ربما من الممكن أيضا أن يؤثر على الدورة الشهرية. سن اليأس يمكن أيضا أن يكون سببا في عدم انتظام الدورة. في بعض الأحيان فإن الخطأ البسيط في حساب موعد الدورة يمكن أن يسبب الاعتقاد أو الظن بأن الدورة غائبة أو متأخرة.

غياب الدورة يمكن أن يعني أيضا حدوث الحمل. بالنسبة للسيدات ممن ينتظرن الحمل أو لغيرهن ممن يرغبن في تأجيله، فإن غياب الدورة كعرض على حدوث الحمل يمكن أن يكون مقلقا. وخاصة بالنسبة للسيدات ممن لا يسعين للإنجاب في الوقت الحالي، حيث أنهن يردن معرفة السبب وراء غياب الدورة أو إن كان من الأفضل الذهاب إلى الطبيبة في تلك الفترة.

توجد العديد من أعراض الحمل التي يمكن أن تساعد على تجنب هذا القلق وتجعل فهم هذه العلامات سهلا. يمكن أن يحدث الحمل إن كانت الدورة متأخرة يومين مع ظهور بعض العلامات الدالة على الحمل.

دائما ما تعتبر ليونة الصدر والحلمات من الأعراض التي تعني وجود الحمل، حيث أن بعض النساء يجدن أن الحلمات أصبحت بارزة بعكس ما كانت عليه قبل حدوث الحمل. كما أن هالات الصدر تظهر بلون قاتم أو داكن.

الغثيان واحد من أكثر الأعراض ظهورا في الحمل. حوالي ثمانين بالمئة من الحوامل يتعرضن للغثيان وخاصة في وقت الصباح وفي الثلاثة أشهر الأولى. ولكن ذلك لا يستدعي القلق حيث أن الشعور بالغثيان يتوقف بداية من الشهر الرابع في معظم الحوامل.

المعاناة من انتفاخ البطن حتى مع تناول ما يكفي من الماء، يمكن أن يكون أيضا من علامات الحمل بعد الدورة بوقت قصير. إن شعرت أن الملابس أصبحت أكثر ضيقا في مراحل الحمل المبكرة فهذا يكون بسبب هرمونات الحمل، حيث يعتقد الكثيرون أن الانتفاخ يحدث بسبب زيادة مستويات هرمون البروجسترون.

تغيرات أو تقلب المزاج والحالة النفسية تعتبر من الأعراض المعتادة بعد فوات موعد الدورة بأيام وذلك بسبب التغيرات الهرمونية. إن وجدت نفسك تعانين من العصبية الشديدة لأسباب بسيطة لا تستدعي ذلك، فإن هذا ربما يكون علامة مؤكدة على حدوث الحمل.

من الأمور الغريبة وصعبة التصديق أن تتجنب المرأة بعد حملها الأطعمة والمشروبات التي كانت مفضلة لديها قبل الحمل. الكثير من السيدات قد لا يستطعن حتى تحمل رائحة الأغذية والأطباق التي كن يفضلن إعدادها أو تناولها قبل حدوث الحمل لهن.