الأربعاء، 18 أبريل، 2012

الاسبوع السادس والثلاثين حتى الاسبوع الواحد والاربعين من الحمل



الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل: تأكدي من أن جميع أرقام الهواتف الهامة في متناول يديك وذلك في حال أن جاءك المخاض وظهرت أعراض الولادة الحقيقية. يجب أن تعطيك الطبيبة المتابعة للحمل ما يكفي من النصائح حول طريقة إرضاع المولود والعناية بمولودك في أيامه الأولى، ونصائح حول أهمية إعطاء المولود فيتامين ك والقيام بالتحاليل والفحوص له، كما أنها يجب أن تنصحك بخصوص حالتك النفسية بعد الولادة وعن إكتئاب ما بعد الولادة. تقوم الطبيبة في هذا الأسبوع بقياس حجم البطن، وتتأكد من إتجاه رأس الجنين في الرحم، كما أنها سوف تقوم بقياس ضغط الدم وتفحص مستوى بروتينات البول. قد يصبح النوم أمرا صعبا بالنسبة لك في هذا الأسبوع.

الاسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

معظم الحوامل تظهر لديهن أعراض الولادة بشكل طبيعي ما بين الأسبوع الثامن والثلاثين والأسبوع الثاني والأربعين من الحمل. يجب أن تخبرك الطبيبة بشكل كافي عن الخيارات المتاحة أمامك إن طالت مدة الحمل عن الاسبوع الواحد والأربعين. كما أن الطبيبة ستقوم بقياس حجم الرحم مرة أخرى بالإضافة لقياس ضغط الدم وبروتينات البول. يجب عليك الإتصال بالمستشفى أو بطبيبة النساء والولادة إن كانت لديك أية مخاوف أو قلق حول صحة الجنين أو حول المخاض والولادة.

الاسبوع الاربعين من الحمل

إن كان هذا هو حملك الأول، فإن طبيبة الولادة يجب أن تنصحك وتوضح لك ما سوف يحدث وما هي المخاطر إن طالت مدة الحمل عن الأسبوع الواحد والأربعين. كما أن عليها أيضا أن تقيس حجم الرحم بواسطة شريط القياس، بالإضافة إلى معرفة ضغط الدم وما إن كان هناك زيادة في بروتينات البول.

الاسبوع الواحد والاربعين من الحمل

إذا تعدت فترة الحمل لديك الأسبوع الواحد والأربعين، فإنك قد تحتاجين إلى تحفيز الولادة. سوف تقوم الطبيبة بإيضاح هذا الأمر لك وماهي المخاطر التي تحيط بعملية تحفيز الولادة. في هذا الأسبوع أيضا يجب أن تقوم الطبيبة بقياس البطن وضغط الدم ونسبة البروتين في البول، كما أنها قد تقوم بعمل مسحة للأغشية قبل الولادة. ينبغي عليك مناقشة الطبيبة حول أنسب الخيارات لعملية تحفيز المخاض والولادة. يجب عليك عدم التأخر في الإتصال بالمستشفى أو عيادة الطبيبة إن كانت لديك أية مخاوف على الجنين أو قلق بخصوص الولادة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق