السبت، 15 يونيو، 2013

هل الحمل الثاني اسهل من الاول - هل تختلف اعراض الحمل الثاني عن الاول


كيف يمكن للحامل أن تتجنب الخوف من أن يكون حملها الثاني صعبا مثل الأول؟ قد يكون الحمل الأول صعبا للغاية. بجانب تسببه في زيادة وزن الجسم لأكثر من ثلاثين كيلوجراما فإن الحامل قد تعاني أيضا من الغثيان الشديد طوال النهار يوميا خلال الأشهر الأربعة الأولى من الحمل الأول. وبعد الشهر الخامس مباشرة تأتي حرقة المعدة المستمرة وآلام الظهر وانتفاخ الأرجل والصداع. ومما يثير مخاوف الحامل أيضا أن تكتشف حدوث الحمل الثاني لها عن طريق الصدفة. وقد لا تتخلص الحامل من قلقها الشديد إلا بعد مرور ستة أشهر من الحمل الثاني. ولكن في الحمل الثاني فإن حرقة المعدة عادة ما تكون خفيفة. وعلى الحامل أن تبدأ فورا في تحديد زيادات وزنها في ثاني مرات حملها. ومع كل ما سبق فإن الغثيان قد لا يحدث مطلقا في الحمل الثاني. لأن كل حمل يختلف عن الحمل الذي يسبقه.

قد لا تختلف اعراض الحمل الثاني عن الاول في الصعوبة. مما يجعل المرأة تتجنب الحمل لمرة ثالثة. وسبب هذه الصعوبة هو حدوث الغثيان لمدة سبعة أشهر في الحمل الأول والثاني. كما أن حصوات الكلى قد تتكون أثناء الحمل. وقد يحدث أن تصاب الحامل بالانفلونزا قبل أن يبدأ لديها المخاض. مما يزيد من إرهاقها ويجعلها تشعر بالعطش والضعف. والمخاض يعتبر من الأوقات التي تكون فيها الحامل في أمس الحاجة إلى القوة والتماسك. قد يزيد وزن الحامل في الحمل الأول والحمل الثاني بزيادة تقدر بخمسة وعشرين كيلوجراما. ولكن في الحمل الثالث فإن الأمور تختلف بشكل كامل. حيث أن غثيان الصباح قد لا يحدث نهائيا. مما يجعل الحامل تشعر بالصحة والسعادة على غير ما تتوقع. وعادة ما تكون جميع الأمور منتظمة ولكن المشكلة الكبيرة تكون في زيادة الوزن. ولكن في الحمل الثالث تكون الزيادات الوزنية أقل بعكس مثيلاتها في الحمل الأول والثاني. وقد يتناقص وزن الحامل ببضعة كيلوجرامات. وهذا الأمر لا يسبب قلقا للطبيبة طالما أن الحامل كانت تعاني من زيادة الوزن بعد الحمل الأول والثاني.

في الحمل الأول قد تمر المرأة بتغيرات صعبة. حيث أنها قد تتقيأ كثيرا طوال الشهور التسعة للحمل كما أن الحمل قد يطول عن التسعة أشهر. وقد يؤدي التقيؤ إلى ظهور آلام شديدة وتقرحات في الفم وفي الحلق. قد يكون تحليل الالفا بروتين ذو مستويات منخفضة. ولكن عند إجراء بزل السائل الامنيوسي فإن النتائج تكون جيدة. عند إجراء السونار أثناء بزل السائل الامنيوسي فإن الكالسيوم قد يتم إكتشافه على قلب الجنين. ولكن في المرة التالية للسونار فإن الكالسيوم قد يختفي بشكل طبيعي. في الحمل الأول قد يتم إجراء السونار لأكثر من خمس مرات ومن الطبيعي أن يسهل معرفة نوع الجنين أثناء ذلك. عندما يبدأ المخاض في الحمل الأول فإن طبيبة الولادة قد لا تتفق مع ما تريده الحامل طبقا لحالتها. وقد تضطر الطبيبة لشق العجان مع إستخدام الملقط أثناء الولادة مما يحدث آلاما كبيرة لدى الأم بعد الولادة. وهذا يجعل تعافي الأم يصاحبه الكثير من الآلام كما أن المولود قد يوضع في الحضانة وتحت جهاز التنفس بسبب عسر الولادة.

قد يختلف الحمل الأول عن الثاني في طول مدته وصعوبته وخاصة في الولادة. وهذا يجعل الأم تخشى من تكرار مشاكل الحمل الأول مع الحمل الثاني. ولكن الحمل الثاني يكون عادة أسهل من الأول. وفي نهاية الشهر السابع من الحمل الثاني لا يحدث الغثيان إلا لمدة أسبوعين فقط من بداية الحمل. كما أن تحاليل الحمل تكون غالبا ذات نتائج طيبة. وقد يظهر سكر الحمل في الحمل الثاني. ولكن هذا المرض يسهل التعامل معه مقارنة بالمتاعب التي تصاحب الحمل الأول. وقد يكون من المفيد أن تتم متابعة الحمل بشكل أفضل في الحمل الثاني. ولا يمكن التأكد من أن الولادة في المرة الثانية ستكون طبيعية، ولكن في الحمل الثاني فإن المحاولة ستكون أفضل. حيث أن متابعة الحمل بالإضافة إلى ثقة الحامل بنفسها تزدادان كثيرا في الحمل الثاني عن الأول.

إذا وافقت الطبيبة يمكن للحامل أن تتناول زنتاك وذلك في الحالات الشديدة من حرقة المعدة وهي غالبا ما تحدث في الحمل الأول. وفي هذه الحالات الشديدة فإن الحامل قد تصل إلى حالة من الإرهاق تجعلها تتوقف عن تناول الطعام. ويجب أن لا تتناول الحامل الزنتاك إلا بعد استشارة الطبيبة. قد يحدث المخاض مبكرا في بداية الشهر الثامن بسبب تمزق المشيمة وبذلك فإن الولادة قد تتم بنجاح خلال الأسبوع التالي. وعلى حسب مستوى الرعاية الصحية في المستشفى. فإن الحامل قبيل المخاض قد تصاب بمرض ذات الرئة ويتم علاج الحامل بالمغنسيوم وبسبب هذه المتاعب التي قد تصيب الأم في الحمل الأول، فإنها قد تخشى من الحمل مرة ثانية. وإذا حدث الحمل مرة أخرى وبعد مرور منتصف الشهر الرابع فإن الحامل تشعر بحركات الجنين لأول مرة. وهذا بالطبع سوف يعيد إلى ذاكرة الحامل كل المعاناة التي مرت بها في الحمل الأول. ومنها المخاوف التي تصيب الحامل بالهلع. حيث أنها تخشى من فقدان الحمل في هذا الوقت المبكر بسبب أوجاع الظهر ومغص البطن. ويمكن التخلص من ذلك عن طريق الاسترخاء في السرير. وقد تتعرض الحامل لكوابيس من قبيل حدوث النزيف أو التعرض للإجهاض. وفي الحمل الثاني فإن المرأة قد تشعر بحالة من الشد العصبي. ويجب أن تقلل المرأة في هذه الظروف من ممارسة التمارين أثناء الحمل. وأخذ الأمور ببساطة والاتصال بالطبيبة عند الشعور بآلام غريبة. وبمعنى آخر يجب الحرص أثناء الحمل. ويجب إيضاح هذه المتاعب للطبيبة بقدر الإمكان.

العديد من الحوامل عانين من غثيان الصباح. قد تشعر الحامل بحالة شديدة من الغثيان والإرهاق طوال الحمل الأول. ولكن في الحمل الثاني تكون الأمور اسهل من الأول حيث أن اعراض الحمل الثاني المبكرة تتلخص في القليل من التعب والذي نادرا ما تشعر به الحامل. وهذه الأعراض تختلف تماما عن اعراض الحمل الاول. حيث أن غثيان الحمل الاول قد يكون مستمرا طوال اليوم مما يجعل الحامل تذهب إلى المستشفى. ولكن الذهاب للمستشفى في الحمل الثاني يكون غالبا لسماع دقات قلب الجنين.

الحمل الاول قد يمر بسهولة ويكون كالنسيم في قليل من الأحيان. وقد تشعر الحامل بالغثيان لمدة شهر واحد. ولكن الشعور بالعطش قد يكون شديدا مما يجعل الحامل تحتاج لشرب المزيد من السوائل حتى وهي في المستشفى. وبعد هذا فإن الحامل قد تفقد بضعة كيلوجرامات من وزنها وقد يزيد وزنها بعد ذلك أثناء ما تبقى من الحمل. وهذا الأمر يجعل ملابس المرأة مناسبة لها حتى أثناء الحمل. قد تحدث الولادة قبل منتصف الشهر التاسع ويستمر المخاض لمدة ثمانية ساعات وقد لا يحتاج الأمر لشق العجان في الحمل الأول. أما في الحمل الثاني فإن غثيان الصباح قد لا يظهر نهائيا وهذا الأمر قد يكون مرتبطا بولادة البنات. يختلف الحمل الثاني عن الاول في أن مشاكل عرق النسا قد تحدث مع الحمل الثاني. ويؤدي ذلك إلى إحساس الحامل بآلام شديدة في الحمل الثاني وقد تحدث الولادة متأخرة عنها في الحمل الأول أحيانا. قبل الولادة فإن الحامل تشعر بزيادة وزنها وتشعر بالإرهاق وبعدم الراحة. كما أن رعاية الطفل الأول إن كان مازال رضيعا تزيد من أعباء الحامل.

الحمل الاول قد يكون اصعب من الحمل الثاني. وخاصة إن رافق الحمل الأول أمراض من قبيل تسمم الدم وسكر الحمل وإرتفاع ضغط الدم. كما أن غثيان الحمل قد يستمر لمدة خمسة أشهر ويتطلب الأمر الراحة التامة في السرير بعد الشهر السادس. وقد يكون كل ما سبق مسببا مشاكل حقيقية لاستمرار الحمل. ولأن الحمل الثاني اسهل من الاول. فإن الحامل لا تصاب إلا بالقليل من غثيان الصباح سواء في الحمل الثاني أو الذي يليه. ونادرا ما تشعر المرأة باعراض الحمل الثاني ولا يظهر من علاماته إلا كبر حجم البطن. أما في الحمل الرابع فإن الاعراض تظل خفيفة أيضا حيث أنها لا تتجاوز الشعور بقليل من غثيان الصباح. لذا على الحامل أن تسترخي وستمضي الأمور بسهولة.

هناك تعليق واحد:

  1. حملي الاول كان سهلا جدا اما الثاني فكان بعد مرور ٨ سنوات لكنه مر عليا بلمتاعب والارهاق وانا الان في الشهر التاسع فدعولي الله يجازكم يا رب

    ردحذف