الثلاثاء، 3 سبتمبر، 2013

صعوبة النوم في الشهر السادس - علاج صعوبة النوم في الليل


صعوبة النوم في الشهر السادس من المشاكل التي تحدث بين الحوامل. في الشهر السادس فإن الأمر يبدو كما لو أن الحامل لا تنام إلا قليلا وذلك بغض النظر عن الطريقة التي تنام بها. صعوبة النوم تجعل الحامل شديدة التعب وتشعر بالعصبية أثناء النهار كما أنها لا تستطيع الحديث مع من حولها بطريقة هادئة. وقد يزيد من مشاكل الحامل قيامها برعاية أطفالها الصغار أيضا والذين يحتاجون الكثير من العناية مما يجعلها تشعر بالغضب منهم وهذا بالطبع يشعرها بالحزن بعد ذلك. توجد العديد من طرق علاج صعوبة النوم في الليل لأن هذه المشكلة قد يصعب احتمالها.

الكثيرات من الحوامل يعانين من صعوبة النوم. قد تستيقظ الحامل في كل ساعة تقريبا أثناء الليل. ربما تحاول الحامل علاج صعوبة النوم عن طريق تغيير الفراش بحيث يكون وثيرا بشكل أكبر أوعن طريق وضع ما يكفي من الوسائد حولها ولكن مع تقدم شهور الحمل فإن هذه الطرق قد لا تجدي نفعا على الرغم من أن ذلك كان مفيدا في بداية الحمل. علاج صعوبة النوم يكون عن طريق الاستحمام لوقت كافي ثم تناول وجبة خفيفة قبل الذهاب إلى النوم ليلا. هذا العلاج يجعل الحامل تنام على الأقل خمسة ساعات متواصلة بلا توقف لذا فإن على الحامل أن تأخذ حماما قبل الذهاب إلى الفراش على أن لا يكون ساخنا لأن ذلك يعمل على استرخاء العضلات. يمكن للحامل أن تشاهد أو تقرأ أي شيء يساعدها على التخلص من التوتر. قلة حركة الجنين أثناء نومه في الليل يساعد الحامل على التخلص من صعوبة النوم في هذا الوقت كما أن حركة الجنين ليلا تقلل من نوم الحامل.

الحامل قد تعاني من صعوبة النوم ليلا وذلك حتى لو كانت متعبة للغاية. وبعد أن تنام الحامل فإنها تستيقظ بشكل مستمر كل ساعة. يجب على الحامل أن لا تتناول دواء التيلينول أو البينادريل إلا بعد استشارة الطبيبة لأنه قد يؤذي الجنين. وعلى الرغم من ذلك فإن الطبيبة قد تقرر استخدامه لعلاج صعوبة النوم إذا كانت فوائده أكثر من أعراضه الجانبية. يمكن للحامل أن تضع وسائد على جانبي الجسم من أجل علاج صعوبة النوم في الشهر السادس وقد تكون هذه هي الطريقة الوحيدة حتى تشعر الحامل بالراحة كما أن هذه الطريقة سهلة وتستحق التجربة. يجب على الحامل أن لا تأخذ حماما ساخنا لأن ذلك قد يضر الجنين وينبغي أن يكون الماء دافئا لأن الماء الدافئ قبل النوم مفيد للغاية في التخلص من صعوبة النوم ويساعد على الاسترخاء ليلا.

الكثيرات من الحوامل يعانين من صعوبة النوم ليلا وقد لا تستطيع الحامل النوم بانتظام لمدة أسبوع كامل. قد تكتشف الحامل أنها عندما تتناول كوبا من الشاي منزوع الكافيين يساعدها ذلك على علاج صعوبة النوم في الليل. صعوبة النوم تزداد في الشهر السادس وقد يكون وضع الوسائد حول الجسم مفيدا ولكنه قد لا يكفي لعلاج صعوبة النوم. يجب على الحامل أن لا تتناول دواء البينادريل إلا بعد استشارة الطبيبة لأنه قد يؤذي الجنين في حالات نادرة. لعلاج صعوبة النوم ليلا يمكن للحامل أن تتناول كوبا دافئا من الحليب وبعد قليل من الوقت فإنها سوف تشعر بالنعاس الشديد. الحمام الدافئ أو مغلي الكاموميل مع عسل النحل أو وضع وسادة على جانب الجسم كلها من طرق علاج صعوبة النوم ليلا في الشهر السادس. في هذا الوقت فإن الحامل قد تجد أنه لا يوجد علاج يمنع استيقاظها من النوم خمسة مرات ليلا ولكن الطرق السابقة تقلل من هذه الصعوبة.

عندما تعاني الحامل من صعوبة النوم ليلا فإنها قد تستشير طبيبة النساء والولادة. وبالطبع فإن على الحامل أن لا تتناول دواء التيلينول إلا بعد استشارة الطبيبة لأنه قد يؤذي الجنين في حالات نادرة. في الشهر السادس قد تعاني الحامل من صعوبة النوم من البداية ولكن بعد استشارة الطبيبة فإنها قد تصف لها دواءا يساعدها على النوم. وقد تتناول الحامل هذا الدواء مرة واحدة قبل النوم بساعة ويجب أن تتأكد الطبيبة قبل وصف الدواء للحامل أنه لا يضر الحمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق