الثلاثاء، 3 سبتمبر، 2013

ارق النوم عند الحامل - علاج ارق النوم للحامل


الحامل في بداية الشهر الثالث قد تشعر بالإرهاق بسبب ارق النوم. قد تعاني الحامل من عدم النوم طوال الليل. وعلى الرغم من ذلك وأثناء النهار فإن الحامل تستطيع أن تنام لفترة قصيرة جدا في وقت القيلولة ولكن بعد الاستيقاظ من النوم فإن الحامل قد تشعر بالصداع الشديد. عند سؤال الطبيبة إن كان من الممكن تناول دواء التيلينول فإن الطبيبة قد تمنع الحامل من تناوله. قد تقترح الطبيبة على الحامل أن تقوم ببعض التمارين لعلاج ارق النوم ولكن الحامل قد لا تستطيع القيام بهذه التمارين بسبب الإرهاق. ورغم ذلك فإنه توجد الكثير من طرق علاج ارق النوم للحامل.

الحامل في الثلاثة شهور الأولى قد تفضل النوم على الأريكة وذلك لعلاج ارق النوم بدلا من النوم على الفراش. من طرق علاج ارق النوم للحامل تغيير الغرفة التي تنام فيها خلال الثلاثة شهور الأولى. وقد يكون السبب غير معروف ولكن تغيير المكان يساعد على علاج الأرق في بعض الأحيان. الكثيرات من الحوامل يعانين من الأرق والاستيقاظ مبكرا في الثالثة صباحا. من الأمور المزعجة أن تتواجد الحامل في الفراش وهي تشعر بالغثيان وتعاني من ارق النوم وتشعر أنها على وشك التقيؤ. يمكن علاج ارق النوم للحامل عن طريق تغيير الغرفة التي تنام بها ويجب على الحامل أن تنام بمفردها على الفراش لأن ذلك يساعد كثيرا على علاج ارق النوم. إن كانت الحامل تشعر بالأرق الشديد فإن عليها أن تغير غرفة نومها وبمجرد أن يحدث ذلك فإنها سوف تتخلص من الأرق سريعا. يجب على الحامل أن تتناول القليل من الطعام قبل النوم بحيث لا تكون المعدة ممتلئة وذلك حتى لا تشعر بالغثيان.

ارق النوم عند الحامل يحدث بسبب التغيرات الناتجة من هرمونات الحمل حيث أن هذه الهرمونات تسبب الأرق والصداع في الوقت الذي تحتاج فيه الحامل للنوم. الحامل في بداية الشهر الثالث قد لا تجد سوى طريقة واحدة لعلاج ارق النوم وهي تناول كوبا من الحليب الدافئ. على الحامل أيضا أن تذهب للفراش في موعد النوم وتضع حول جسمها قربة ممتلئة بالماء الدافئ وليس الساخن وتستريح حتى تنام. الراحة في الفراش لها تقريبا نفس فائدة النوم الفعلي. قد تتصور الحامل أن ارق النوم أثناء الحمل هو نوع من استعداد الجسم للاستيقاظ ليلا أثناء الشهور الأولى بعد الولادة لرعاية الطفل.

شرب ما يكفي من الماء خلال النهار قد يساعد على علاج ارق النوم للحامل. أثناء الحمل الأول فإن المرأة قد تكتشف أن سبب ارق النوم هو نقص كمية ماء الشرب التي تتناولها. يجب على الحامل أن تقلل من شرب المياه الغازية والشاي المحتوي على الكافيين لأن ذلك يمكن أن يعالج أرق النوم. إذا لم تستطع الحامل تناول الماء فإنها يمكن أن تتناول المياه الغازية بالليمون التي لا تحتوي على السكر. يجب على الحامل أن تختار الوسائد المتماسكة والمريحة للرقبة وينبغي عليها أيضا أن تختار طريقة النوم التي تقلل من ظهور الإفرازات أثناء النوم.

الحامل في بداية الشهر الثالث تعاني كثيرا من ارق النوم. قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى يبدأ النوم بعد الذهاب للفراش. وبعد أن يبدأ النوم فإن الحامل قد تستيقظ مرة كل ساعة. عندما تستيقظ الحامل فإنها سوف تشعر بالإرهاق أثناء النهار. يمكن أن تنام الحامل في وقت القيلولة نهارا بضعة ساعات على الأريكة وهذا بالطبع سوف يجعلها تشعر بالتحسن. يمكن علاج ارق النوم للحامل عند تجنب التواجد في الفراش إلا في وقت النوم.

الكثيرات من الحوامل يعانين من أرق النوم في بداية الشهر الثالث من الحمل. كما أن الحامل قد تعاني بصورة أكبر من النوم المتقطع مقارنة بصعوبة بدء النوم. وقد يزيد الأمر صعوبة بالنسبة للحامل عندما لا تستطيع تناول أي علاج للأرق. الكثيرات من الطبيبات يمنعن الحوامل من تناول دواء التيلينول لأنه قد يكون ضارا بالحمل أو لأنه قد يجعل الحامل تشعر بالنعاس والخمول أثناء ساعات النهار. يجب على الحامل أن لا تتناول أية أدوية إلا بعد استشارة طبيبة النساء والولادة لأن بعض هذه الأدوية يمنع تناولها أثناء الحمل. وعلى الحامل أيضا أن لا تتناول البينادريل إلا بعد سؤال الطبيبة وهذا الدواء يعالج الحساسية ولكن بعض الطبيبات قد تصفه لعلاج ارق النوم. الطبيبة هي وحدها التي تستطيع أن توازن بين المنافع والأضرار للدواء وذلك حسب شدة معاناة الحامل من ارق النوم. قد تعاني الحامل من صعوبة التركيز أثناء العمل بسبب ارق النوم كما أنها قد لا تستطيع القيام بأعمالها المنزلية. على الحامل أن تعلم أن الشعور بالشد العصبي قد يكون من الأعراض المصاحبة للحمل كما أنها قد تشعر ببعض القلق كغيرها من النساء. يجب على الحامل أن تدرك أنها ليست الوحيدة التي تعاني من ارق الحمل لأن ذلك يحدث بين الكثيرات من الحوامل.

علاج ارق النوم للحامل قد يكون عن طريق النوم في غرفة المعيشة. كما أن وضع الوسائد حول الجسم أثناء النوم يفيد كثيرا ويريح الحامل. يمكن للحامل من أجل التخلص من الأرق أن تقوم ببعض التمارين مثل المشي الخفيف لمدة خمسة عشر دقيقة. وقد يكون هذا كافيا حتى تنام الحامل لبعض الوقت وبعد ذلك فإن الحامل قد تزيد من وقت المشي بشكل تدريجي وببطء. بعض الطبيبات قد يفضلن إعطاء الحامل دواء التيلينول مع البينادريل ولكن يجب على الحامل أن لا تتناول هذه الأدوية إلا بعد استشارة طبيبتها للتأكد من أن ذلك لن يؤذي الجنين. يجب أن لا يحتوي التيلينول على الاسبرين لأن الاسبرين يضر الجنين بشدة. إن لم تقتنع الحامل برأي الطبيبة فإنه من الممكن استشارة طبيبة متخصصة في النساء والولادة حتى تصف لها العلاج الأفضل للأرق أثناء الحمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق