السبت، 2 يوليو، 2011

كيفية اخذ حبوب منع الحمل لاول مرة



إن كنت تفكرين في اخذ حبوب منع الحمل لاول مرة. فما هو يجب عليك أن تعرفيه عنها من أجل أن يساعدك ذلك على إتخاذ القرار الصائب؟ يوجد هناك القليل من الحقائق التي يجب أخذها في الإعتبار حتى يمكنك الإسراع إلى الطبيبة من أجل مناقشة ومعرفة أية أنواع حبوب منع الحمل هي الأفضل لك في هذه المرحلة.

حبوب منع الحمل ذات التركيز المنخفض من الاستروجين تؤثر على التبويض، وعلى إفرازات عنق الرحم المخاطية، وعلى بطانة الرحم، وقبل كل شيء، يجب أن يعرف الجميع أن حبوب منع الحمل ذات التركيز المنخفض تحتوي على هرمونات صناعية وهي الاستروجين والبروجستين والتي تؤدي إلى منع حدوث الحمل بنسبة تقترب من المئة في المئة، وذلك إذا تم إستخدامها بطريقة سليمة ومستمرة. وهي تقوم بذلك عن طريق منع التبويض بصورة شهرية، والتبويض هو عملية خروج البويضة من المبيض. وإذا لم تتواجد البويضة، فإن الأمشاج الذكرية لن تستطيع إخصابها وبالتالي فإن الجنين لن يتكون من البداية. ومن الأمور الأخرى التي تحدث كل شهر كنتيجة لأخذ حبوب منع الحمل منخفضة التركيز، هي أن إفرازات عنق الرحم تصبح أكثر لزوجة بسبب هرمون البروجستين الموجود في حبوب منع الحمل. ولماذا يؤدي ذلك إلى منع حدوث الحمل؟ والإجابة هي أن الأمشاج ستجد صعوبة شديدة في التحرك خلال الإفرازات العالية اللزوجة بعكس ما يحدث مع الإفرازات منخفضة اللزوجة، وحتى إذا نجحت البويضة في الخروج من المبيض، فإن الأمشاج لن تستطيع الوصول إلى البويضة. والطريقة الثالثة التي تؤثر بها حبوب منع الحمل ذات التركيز المنخفض على الجسم هي تقليل سمك بطانة الرحم مما يجعل الأمر صعبا على البويضة المخصبة لتتمكن من التعلق والإلتصاق والنمو في داخل الرحم وذلك إذا وصلت حتى هذه المرحلة. وهذا التأثير يثير الكثير من الجدل لأن بعض النساء قد يعتقدن أن حدوث ذلك هو من قبيل الإجهاض المتعمد.

يحدث التبويض عادة خلال اليوم الرابع عشر من الدورة، تكون المرأة في قمة خصوبتها عندما تكون في موعد التبويض وعادة ما يحدث التبويض خلال منتصف الدورة الشهرية. أغلب النساء يعرفن بالتحديد متى يحدث هذا الأمر ولكنه قد يختلف في موعده بحوالي أسبوع، وذلك إعتمادا على طول مدة الدورة الشهرية. التبويض تقريبا يحدث خلال اليوم الرابع عشر السابق لنزول دم الحيض. وتحتاج عملية التبويض نفسها بحد أقصى إلى ست وثلاثين ساعة حتى تكتمل. وبوجه عام، فإن التبويض لا يحدث إلا بعد مرور عشرة أيام من التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل.

إذا تم إخصاب البويضة بالأمشاج، فإنها سوف تلتصق في الرحم خلال التسعة أيام التالية، وذلك إذا كانت الظروف ملائمة، إذا كنت تتناولين حبوب منع الحمل يوميا فإن الظروف لن تكون ملائمة لحدوث الحمل.

ما هي كيفية اخذ حبوب منع الحمل لاول مرة؟ وفي أي الأيام يجب البدء بأخذها؟ يجب الإستعانة بوسيلة مساندة لمنع الحمل مثل العوازل، خلال الشهر الأول من تناول حبوب منع الحمل. ويمكنك إختيار اليوم الذي تبدئين فيه تناول حبوب منع الحمل إستنادا إلى الطرق والأوقات التالية: في اليوم الذي تبدأ فيه الدورة، أو في نهاية الأسبوع الأول بعد نهاية الدورة، وهذا سوف يؤدي إلى أن تكون بداية الدورة دائما خلال اليوم الأول أو الثاني من الأسبوع كل أربعة أسابيع، أو يمكن أخذ الحبوب في اليوم الخامس بعد بداية الدورة، يمكنك البدء في تناول الحبوب في أي يوم آخر إذا تم التأكد من عدم وجود فرصة لحدوث الحمل. ويجب إستخدام وسيلة منع حمل مساندة حتى يحين موعد الدورة الأولى.

قومي بأخذ حبة واحدة من حبوب منع الحمل يوميا حتى يتم إستهلاك العبوة، وبعد ذلك، إن كنت تستخدمين عبوة لثمانية وعشرين يوما، فيجب عليك البدء في إستخدام عبوة جديدة على الفور. ويجب أن لا تفوتي يوما واحدا بعد إنتهاء العبوة. أما إذا كنت تستخدمين عبوة تنتهي خلال واحد وعشرين يوما، فيجب عليك التوقف عن تناول الحبوب لمدة أسبوع ثم البدء من جديد بعبوة جديدة. ولكن يجب أن لا تنسي إستئناف تناول حبوب منع الحمل بعد مرور سبعة أيام من التوقف، لأن نسيان هذا الأمر أحد اهم أسباب حدوث الحمل أثناء تناول حبوب الحمل ذات التركيز الهرموني المنخفض.

هل يجب أن تقلقي من عدم تذكر أخذ الحبة كل يوم؟ سرعان ما سوف تعتادين على أخذ حبوب منع الحمل، ولكن قد يساعد كثيرا الربط بين تناول الحبة بأحد الأنشطة الأخرى التي تقومين بها يوميا مثل غسل الأسنان قبل النوم. وإحتفظي بعبوة حبوب منع الحمل بجانب الفراش، أو أي مكان آخر تختارينه. وسوف تعمل حبوب منع الحمل بأعلى فاعلية إذا تم تناولها في نفس الوقت كل يوم. قومي بفحص عبوة حبوب منع الحمل كل صباح للتأكد من أخذك للحبة في اليوم السابق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق