الخميس، 14 يوليو، 2011

طرق الحمل بتوأم



قبل بداية رحلة المرأة مع الحمل، فإن العديد من السيدات قد يرغبن في معرفة طرق الحمل بتوأم. ومن أجل حدوث الحمل بتوأم فإن هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تقومي بها لزيادة فرص حدوث هذا الأمر. وبالرغم من بعض هذه الأمور أو الطرق لا يمكن بأي حال من الأحوال التحكم فيها، فإن البعض الآخر منها يمكن إنجازه.

من طرق وأسباب الحمل بتوأم التي لايمكن التحكم بها، هي وجود عوامل وراثية. حيث أن التوائم قد يكون ولادتها منتشرا في بعض العائلات. ومع ذلك، فإن النوع الوحيد من التوائم الذي يحدث لأسباب وراثية هو التوائم الغير متشابهة، كما أن العوامل الوراثية المتحكمة في ذلك ليست بالضرورة تنتقل بين الأجيال. وإذا كانت أم المرأة الحامل أو جدتها من الأم قد ولدت قبل ذلك توائم غير متشابهة، فإن إحتمالات خروج بويضتين من المبيضين في نفس الوقت تكون كبيرة جدا في الابنة أو الحفيدة. الحوامل الأكبر سنا لديهن فرص أكبر في ولادة التوائم. حيث أن حوالي عشرين بالمئة من الحوامل فوق سن الخامسة والأربعين يحدث لديهن الحمل بتوأم.

من الطرق التي يمكن أن تؤدي للحمل بتوأم، هي زيادة وزن الجسم، وعلى الرغم من زيادة الوزن لا تعتبر أمرا مفيدا للصحة، إلا أن ذلك يزيد من فرص حدوث الحمل بتوأم. إذا كان وزنك زائدا عن الوزن الطبيعي بنسبة 20% أو أكثر، فإن ولادة توأم تكون أكثر إحتمالا، وذلك لأنك بهذا الوزن الزائد يمكنك أن تحملي بتوأم بنسبة أعلى من المرأة النحيفة. كما أن النساء طويلات القامة، هن أيضا أكثر إحتمالا للحمل بتوأم.

ولادة توأم في مرة سابقة تزيد من فرص حدوث ذلك مرة أخرى إلى أربعة أضعاف، وذلك مقارنة بالمرأة التي لم تنجب توأما من قبل. كما يحدث ذلك مع تناول نوع معين من البطاطا يسمى يام، حيث أن كثير من الأبحاث توصلت إلى وجود مواد كيميائية في قشور هذا النوع من البطاطا تؤدي إلى حدوث التبويض من المبيضين في نفس الوقت. ويزرع هذا النوع من البطاطا في بعض الدول الأفريقية. كما النساء المعتادات على تناول الألبان بمختلف أنواعها تتضاعف لديهن فرص حدوث الحمل بتوأم إلى خمسة أضعاف. ولم يمكن حتى الآن معرفة أسباب حدوث ذلك.

حدوث الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية يعتبر من طرق الحمل بتوأم، وعلى الرغم من أن بعض النساء لا يحدث لديهن التبويض أثناء الرضاعة الطبيعية، فإن البعض الآخر لأسباب معينة، يحدث لديهن التبويض وقد ينتهي الأمر بولادة توأم. وقد أجريت العديد من الأبحاث حول هذا الأمر، كما أن الكثير من النساء يعتقدن أن الرضاعة الطبيعية قد تسبب إطلاق أكثر من بويضة أثناء عملية التبويض.

كلما زاد عدد الولادات فإن فرص حدوث الحمل بتوأم تزداد بدورها. ولم يعرف بعد السبب وراء ذلك. النساء اللاتي يأخذن حبوب منع الحمل ويتوقفن عن أخذها في بعض الأيام نتيجة النسيان لديهن فرص كبيرة في الحمل بتوأم. كما أن، الشهر الأول بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل قد يجعلك تحملين بتوأم. والسبب المنطقي وراء حدوث هذا الأمر أن الجسم يبدأ من جديد أو يستأنف عملية التبويض بشكل أكثر قوة. حدوث الحمل أثناء أخذ حبوب الحمل يعتبر أمرا شديد الأهمية والتأثير.

المرأة التي تأخذ علاج لرفع الخصوبة، مثل دواء الكلوميد ترتفع لديها فرص التبويض المزدوج من كلا المبيضين. كما أن، المرأة التي يتم إجراء الحقن المجهري لها، وهي عادة ما يتم حقنها بثلاثة بويضات مخصبة، فإن إحتمال نجاح أثنين أو ثلاثة منها في الإلتصاق ببطانة الرحم قد يكون كبيرا جدا. وإذا كنت ترغبين في حدوث الحمل بتوأم، فإنه يجب عليك تجربة بعض الطرق التي سبق ذكرها. وفي النهاية فإنه لا يوجد الكثير من هذه الطرق التي يمكن التحكم بها بشكل كامل، وهذا لا يمنع محاولة البعض الآخر منها.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق