الجمعة، 29 يوليو، 2011

موعد التبويض للحمل ببنت



توجد العديد من النصائح التي قد تساعد بعض الأسر في إختيار نوع المولود. ومن الأسئلة الهامة حول هذا الموضوع هل أسباب الحمل إذا توفرت بعد يوم التبويض تؤدي إلى الحمل ببنت؟ ومن المعروف أنه في أحسن الأحوال، يجب أن تكون أسباب الحمل قبل يوم التبويض. ولكن، قد يكون من الصعوبة التأكد من موعد يوم التبويض وقد تحدث أسباب الحمل بعد مرور يوم التبويض، فهل في هذه الحالة سوف يحدث الحمل ببنت؟ في السطور التالية سوف تتم الإجابة عن هذا السؤال.

إن أمكن، يجب أن تتوافر أسباب الحمل قبل يوم التبويض إن كان المطلوب هو الحمل ببنت. من المؤكد أنه بعد يوم التبويض فإن فترة إخصاب المرأة تكون قد إنتهت. وبما أن التبويض قد تم بالفعل، وإذا كانت هذه المحاولات قد أدت إلى حدوث الحمل، فإن نوع المولود قد تم تحديده بالفعل. وبالتالي فلا يوجد ما يمكن فعله في هذا الوقت.

ولكن، في الظروف المثالية، يجب أن تكون أسباب الحمل موجودة خلال اليوم الثالث قبل التبويض. حيث أن الأمشاج المسئولة عن الحمل ببنت تتميز بقوتها وطول المسافة الزمنية لا يمثل لها مشكلة. ولكن، الأيام الثلاثة السابقة للتبويض بالنسبة للأمشاج المسئولة عن الحمل بولد تعتبر وقتا طويلا جدا. حيث أن أكثر هذه الأمشاج لن تبقى حية. ويجب وضع هذا في الحسبان، إذا كانت الفترة المناسبة هي ثلاثة أيام قبل التبويض من أجل الحمل ببنت، وإذا حدثت أسباب الحمل بعد حدوث التبويض، فيكون هذا اليوم التالي للتبويض أو هو اليوم الرابع المتأخر عن الموعد المطلوب.

إن توفرت أسباب الحمل بعد التبويض هل يمكن أن يؤدي ذلك للحمل ببنت؟ إحتمالات حدوث الحمل ببنت في اليوم الثالث السابق للتبويض تبدأ في الإنخفاض مع الإقتراب من يوم التبويض. ومع ذلك، فإن إرتفاع مستوى حموضة الجسم يؤثر أيضا إيجابيا في حدوث الحمل ببنت. حيث أن إرتفاع مستوى الحموضة تزيد من فرص حدوث الحمل ببنت، وذلك لأن الحموضة العالية سوف تساعد بشكل كبير على القضاء على الأمشاج المؤدية للحمل بولد. كما أن بعد المسافة بين الأمشاج وبين البويضة سوف تقلل من فرص حدوث الحمل بولد.

وعلى ذلك، وللإجابة بشكل مباشر عن السؤال السابق، وهو هل من الممكن حدوث الحمل ببنت إذا توفرت أسباب الحمل بعد إنتهاء التبويض أو في وقت متأخر. يجب معرفة أنه توجد العديد من الأشياء الأخرى بخلاف إختيار التوقيت السليم لها دور في هذا الأمر. ومن أجل الحصول على أفضل النتائج، يجب أن يميل جسم المرأة للطبيعة الحامضية، ويمكن إنجاز ذلك عن طريق الغذاء. كما يجب الحرص على التباعد بين الأمشاج والبويضة. وإذا تم الجمع بين طريقتين، سوف تكون النتائج أفضل كثيرا من إستخدام طريقة واحدة من هذه الطرق.

إذا لم يحدث الحمل بعد إنتهاء عملية التبويض، ومر هذا الشهر بدون وجود الحمل يجب المحاولة في الشهر التالي. وفي هذه الحالة، يجب أن يتم إستخدام إختبار التبويض المنزلي من النوع الذي يعمل باللعاب، بحيث يمكن الإستغناء عن طريقة التخمين لمعرفة متى يحل يوم التبويض. ويجب أن يتم قياس مستوى حموضة الجسم عن طريق القصاصات الورقية. وإذا كانت النتيجة هي إنخفاض الحموضة، يجب البدء فورا في تناول نظام غذائي يرفع من الحموضة. كما يجب الحرص على وجود مسافة كبيرة بين الأمشاج وبين البويضة.

هناك تعليق واحد:

  1. انا دورتي 30 يوم اخر دورة في 23/09/2016 اريد الحمل ببنت متى الايام الحمل ببنت

    ردحذف