الاثنين، 4 يوليو، 2011

مستحضرات البروجسترون



البروجسترون هو هرمون يتم إفرازه من المبيض، وهو يعمل على الحفاظ على إنتظام الدورة الشهرية. كما أنه يقوم بتجهيز بطانة الرحم حتى تكون مكانا ملائما لنمو البويضة المخصبة، البروجسترون يلعب أيضا دورا هاما في الحفاظ على الحمل أثناء الأسابيع الأولى. أثناء الأسبوع السابع من الحمل، فإن المشيمة تتولى عملية إفراز البروجسترون وذلك طيلة ما تبقى من أشهر الحمل. يساعد البروجسترون على إرتخاء عضلات الرحم، كما أنه يساعد الصدر على أن يكون جاهزا لإفراز اللبن بعد ولادة الطفل مباشرة.

في بعض النساء لايقوم المبيض بإفراز ما يكفي من البروجسترون، مما يؤدي إلى صعوبة في حدوث الحمل، أو صعوبة في الإحتفاظ بالحمل بعد حدوثه. وبالنسبة للمرأة التي تعاني من هذه المشكلة، فإن تناول مستحضرات البروجسترون قد يكون هو العلاج. وعند تناولها بعد حدوث التبويض، فإن مستحضرات البروجسترون تعمل على تجهيز بطانة الرحم مما يزيد سمكها ويجعلها تصبح غنية بالعناصر الغذائية كإستعداد لإلتصاق البويضة بها. مستحضرات البروجسترون قد يتم وصفها أيضا في بداية الحمل وذلك إذا كانت مستويات البروجسترون في الدم منخفضة أو إذا كانت السيدة قد حدث لديها إجهاض متكرر قبل ذلك. ومثل هذه المستحضرات عادة ما يتم أخذها لعدة أسابيع متتالية.

مستحضرات البروجسترون قد يتم أخذها عن طريق الفم، أو على هيئة إبر، أو أقماع مهبلية. بينما تكون معظم مستحضرات البروجسترون المأخوذة بالفم هي عبارة عن كبسولات، فإن هناك بعض المستحضرات التي توضع تحت اللسان حتى تمام ذوبانها. حقن البروجسترون عادة ما تؤخذ عن طريق العضل، وقد تشعر الكثير من السيدات بالألم الشديد عند أخذ هذه الحقن، وهي بالتأكيد تكون مؤلمة أكثر من أية أنواع أخرى من الإبر. أقماع البروجسترون تستخدم في المهبل. وهي قد تسبب بعض السيولة، وهذا أمر طبيعي كما أنه لا يعني أن البروجسترون لم يتم إمتصاصه. مستحضرات البروجسترون قد تسبب الكثير ولكن بشكل عابر من الأعراض الجانبية مثل الشعور بالغثيان، والتعب أو ليونة الثدي.

هناك تعليق واحد: