الأربعاء، 27 يوليو، 2011

الاغذية القلوية وانجاب طفل ذكر



خلال السنوات الأخيرة، إنتشرت العديد من الأفكار بين الكثير من السيدات حول وجود طرق طبيعية لإختيار نوع المولود. وقد تكون هذه الأفكار نابعة من أسباب إقتصادية، وربما قد يكون الأمر أن أكثر السيدات يرغبن في تجنب أضرار الطرق غير الطبيعية، وتقل كثيرا التساؤلات حول إختيار نوع المولود بطريقة الحقن المجهري، ولكنها تتزايد بكثرة حول الطرق الطبيعية مثل إختيار التوقيت المناسب للحمل والاغذية القلوية التي تؤدي لانجاب طفل ذكر. ومن خلال السطور التالية، سيتم شرح الكيفية التي تعمل بها الاغذية القلوية لانجاب طفل ذكر.

لماذا تنجح دائما هذه الطرق الطبيعية في إختيار نوع المولود؟ بإختصار، يتحدد نوع المولود بنوع الأمشاج التي تقوم بتلقيح البويضة أولا، حيث أن الأمشاج تنقسم إلى نوعين النوع المسئول عن الحمل بطفل ذكر، والنوع الذي يؤدي للحمل بأنثى. حيث أن كلا النوعين متضادان في طريقة تفاعلهما في المنطقة المحيطة بعنق الرحم. حيث أن النوع المؤدي للحمل ببنت يتميز بالبطء، ولكنه أيضا يتسم بقدرته الكبيرة على التحمل. اما بالنسبة للأمشاج المسئولة عن الحمل بولد فإنها تتميز بالضعف، ولكنها سريعة. إن كنت ترغبين في انجاب طفل ذكر، فإن كل ما عليك هو القضاء على ضعف هذه الأمشاج، بينما يجب الإستفادة القصوى من سرعتها.

لماذا تؤدي الاغذية القلوية إلى إنجاب طفل ذكر؟ يجب إدراك أن الأمشاج المؤدية للحمل بذكر تتميز بالضعف الشديد، مما يؤدي إلى عدم قدرتها على البقاء لفترة طويلة في البيئة الحامضية في جسم المرأة. وعلى هذا، فإنه يجب عليك خفض هذا المستوى، إن كنت تحاولين انجاب طفل ذكر. ومن الطرق التي تؤدي إلى ذلك هي تناول اغذية معينة بالإضافة إلى تجنب الأطعمة الحامضية التي تتناوليها مع أخذ الحرية الكاملة في تناول الاغذية القلوية. وعلى ذلك فإنه عليك تجنب الاغذية الحامضية مثل المخللات، والعليق أو التوت الاسود، والفول السوداني، واللحوم الحمراء مثل اللحم البقري. ويجب عليك الإكثار من الأطعمة القلوية مثل الخضر الورقية، والزبيب، والعنب، والتفاح، واللوز، والشاي الأخضر. وتوجد العديد من قوائم الغذاء التي يمكن أن تعطيك مستوى الحموضة أو القلوية بشكل دقيق في العديد من الأنواع ومن الممكن أن تساعدك في إختيار نظام غذائي يومي مناسب. بعض السيدات قد تبالغ في تجنب بعض الاغذية، ولكن يجب أن يفهم أن هذا الامر ينبغي أن لا يقلل من السعرات الحرارية المطلوبة، حيث أن هذه السعرات يجب أخذ الكفاية منها إن كنت تريدين انجاب طفل ذكر. وكل ما يجب عليك عمله هو الإستمرار في تناول هذه الاغذية حتى تنخفض حموضة الجسم.

من الأمور الأخرى التي يمكنك القيام بها قياس درجة حموضة الجسم بقصاصات ورقية تتأثر باللعاب. ويمكن الحصول عليها من مراكز بيع الأغذية الصحية، ويمكنك إستخدامها لتحديد مستوى الحامضية المتغير بالإضافة إلى مراقبة مدى التقدم مع إستخدام العديد من الطرق لإحراز ذلك. ومن المعلوم جيدا أن إستخدام العديد من الطرق معا سوف يأتي بأسرع النتائج نجاحا. وإنه من الممكن جدا الوصول إلى ما تبتغينه فقط عن طريق تناول اغذية معينة، ولكن هذا الأمر قد يتطلب المزيد من الصبر.

توجد العديد من الأشياء الأخرى التي يجب وضعها في الإعتبار بجانب تناول الاغذية القلوية لانجاب طفل ذكر. حيث أن تعديل النظام الغذائي قد يضمن بشكل كبير انجاب ذكر. كما أنه يزيد كثيرا من فرص حدوث هذا الأمر، ولكنه ليس كافيا حتى يعطي معدلات نجاح تتجاوز نسبة التسعين بالمئة والتي يمكن الوصول إليها إذا تم الإستعانة بالمزيد من الأشياء. وأول هذه الأشياء هو إختيار الوقت الصحيح وإحداث تزامن بين أسباب الحمل وبين يوم التبويض. وحتى يمكن انجاب طفل ذكر يجب أن تتوفر أسباب الحمل خلال يوم التبويض بشكل دقيق. كما أن تحليل اللعاب يمكن أن يساعد كثيرا في هذا الأمر. حيث أن إختبار التبويض المنزلي والذي يعمل عن طريق اللعاب يتميز برخص ثمنه، كما يمكن إعادة إستخدامه وهو شديد الدقة.

من المتغيرات الأخرى التي يمكن التحكم فيها هو الحرص على وجود الأمشاج التي تؤدي للحمل بولد قريبة من عنق الرحم مما يسهل عليها إخصاب البويضة، حيث أن هذا النوع من الأمشاج يمتاز بقصر عمره وهذا يتطلب وصوله بسرعة وبسهولة وليس في وقت مبكر عن التبويض.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق