الاثنين، 18 يوليو، 2011

نصائح لانجاب ذكور بطريقة طبيعية



ليس من السهل التحكم في نوع المولود وذلك قبل حدوث الحمل. وعلى الرغم من أنه من الممكن القيام بالعديد من الخطوات التي تضمن انجاب ذكور إلا أن جميع هذه الطرق لا تعتبر نتائجها مضمونة بنسبة مئة في المئة. وسيتم ذكر بعض النصائح لانجاب ذكور بطريقة طبيعية من خلال السطور التالية.

النصيحة الأولى التي تضمن إنجاب ذكر هي أن أسباب الحمل يجب أن تتواجد في نفس الوقت أو الفترة الخاصة بالتبويض، وهي العملية التي تحدث خلال منتصف أيام الدورة الشهرية. تعتبر الأمشاج المسئولة عن انجاب ذكور هي الأسرع في الحركة ولكن هذا النوع من الأمشاج قصير العمر مقارنة بالنوع الثاني. وعلى هذا فإن الأمشاج المؤدية لانجاب الإناث تستطيع إخصاب البويضة في وقت متأخر ولكنها تمتلك قدرة أكبر على البقاء حية في البيئة الحامضية المحيطة بعنق الرحم.

لضمان أن مستويات الحموضة المحيطة بعنق الرحم تكون منخفضة يجب أن تتناول المرأة كميات أكبر من الأطعمة ذات المستوى القلوي المرتفع. يمكن خفض مستوى الحموضة عن طريق تناول بعض الأدوية ولكن يجب تناولها تحت إشراف وملاحظة طبية جيدة. وجود الأمشاج في مكان قريب جدا من عنق الرحم يضمن عدم تعرضها لمستويات عالية من الحموضة وقد يؤدي ذلك إلى إنجاب ذكر.

من الطرق الغذائية تناول الكثير من الموز، والفواكه وتقليل اللبن وهذا يؤدي إلى خفض مستويات الحموضة في الجسم وذلك قبل حدوث الحمل. وما ذكر سابقا هو القليل من النصائح لانجاب ذكور، وأغلب هذه الطرق ناجحة. ولكن يجب التنبه إلى أن تحديد نوع المولود هو عملية عضوية ولا يمكن التنبؤ بنتائجها بشكل كامل، وبسبب ذلك فإن التخطيط لها لا يمكن أن يعطي نتائج بنسبة مئة في المئة.

وأفضل طريقة ممكنة لتحديد نوع المولود هي القيام ببعض التحاليل الطبية وزيارة بعض العيادات المتخصصة في هذا الشأن حيث من الممكن أن يساعد ذلك كثيرا في إنجاب ذكر حيث توجد العديد من الأساليب العلمية المتبعة في هذه العيادات. كما أنه من غير المسموح تناول أية ادوية تؤدي إلى زيادة فرص انجاب الذكور. لأن إختيار نوع المولود يعتبر عملية طبيعية ولا يمكن ضمان حدوثها بشكل متعمد، ولكن كما ذكر سابقا فإنه توجد العديد من النصائح لإنجاب الذكور.

كما قد يكون من الجيد ترك إختيار نوع المولود يحدث بطريقة طبيعية، لأنه دائما ما تكون عملية إختيار نوع المولود المتعمدة مؤدية لرفع مستوى التوقعات في مولد نوع معين سواء أكان ذكرا أم أنثى، وهذا الأمر قد يؤدي إلى حدوث الكثير من الأضرار خلال السنوات اللاحقة لمولد الطفل والتي يجب تجنبها.

من المشاكل الخطيرة التي قد تواجهها السيدات اللاتي يرغبن في انجاب ذكور هو الشعور بالإحباط الشديد إذا حدث لديهن الحمل بأنثى. ولكن على النساء أن يكون لديهن القدر الكافي من الوعي لإدراك أن إختيار نوع المولود هو عملية لا يمكن التحكم بها بشكل كامل وذلك لأنها تتم بشكل طبيعي، وقد يحدث أن يتم إخصاب البويضة بالأمشاج التي تؤدي إلى إنجاب أنثى.

هناك 5 تعليقات:

  1. يارب اعطى لى ولد زكر امين يارب العالمين والى كل محتاج امين امين

    ردحذف
  2. البنت والولد كله رزقة من عند الله والمكتوب ما منه مهروب ولازم كل واحد يرضى بقسمةالله

    ردحذف
  3. اى واحده بتتمنى شئ ربنا يحققهولها امين يارب العالمين

    ردحذف
  4. مشكور

    ردحذف