الخميس، 4 أغسطس، 2011

كيفية الحفاظ على نظافة المولود الجديد



دائما ما يكون إنجاب طفل هو مصدر سعادة كبير في الأسرة. حيث أن المولود يكون هو محط إهتمام الجميع، وذلك لأنه في هذا الوقت يكون جديرا بهذه الإهتمام. وهو بدون أدنى شك سببا للإحتفال والسعادة في أي منزل. وبجانب الإهتمام بالطفل فإن الكثير من الإعتبارات الهامة والمتعلقة بالحفاظ على صحته يجب أخذها في الإعتبار. حيث أن هذا الأمر قد يسبب الكثير من القلق للأم مع طفلها الأول مع الأخذ في الإعتبار ضرورة الحفاظ على نظافة المولود الجديد.

يحتاج جهاز المناعة الطبيعي لدى الطفل إلى التعرض إلى البيئة بما تحتويه من الجراثيم من أجل أن يعمل بطريقة جيدة. المواليد الجدد يمتلكون حماية طبيعية بسبب حصولهم على الأجسام المضادة عن طريق الرضاعة الطبيعية. ومع ذلك، فإن هذا الأمر لا يكفي لحماية المولود من جميع أنواع الجراثيم التي يتعرض لها خلال شهور عمره الأولى والهامة. والجراثيم التي يتعرض لها المولود لأول مرة قد تسبب له المرض.

من الهام جدا الحفاظ على نظافة المولود الجديد حتى يشعر الطفل بالسعادة وينعم بالصحة. والعناية الفائقة والإهتمام ببعض المناطق مثل منطقة الحبل السري هي جزء من العناية الجيدة بنظافة المولود لتجنيبه حدوث الإلتهابات. وبجانب أخذ النصائح من طبيبة أمراض الأطفال، فإن العديد من النصائح الأساسية للحفاظ على نظافة المولود سوف تذكر فيما يلي.

المولود الجديد لا يحتاج إلى الحمام يوميا. حيث أن غسل جلد الطفل بإستمرار يمكن أن يؤدي إلى جفافه وخاصة في الشتاء. ينصح الخبراء بأن لا يستحم الطفل لأكثر من مرتين أو ثلاثة أسبوعيا وينصح أن يتم هذا الأمر بإسفنجة وبحرص شديد حتى ينفصل الحبل السري ويشفى مكان السرة بشكل كامل. ومع ذلك فإن الجزء الأسفل من بطن الطفل، يعتبر من الهام جدا غسله أكثر من مرة.

وبمجرد أن يبدأ طفلك في الزحف، يكون من الهام إعطاء الإهتمام الأكبر لليدين والأرجل وتنظيفها جيدا. كما يمكن أيضا إعطاء حمام يومي للطفل مع إزدياد نشاطه. ويفضل غسل شعر الطفل بأنواع الشامبو التي لا تؤدي إلى حرقة في العيون ونزول دموعه.

من الطبيعي رؤية وملاحظة أن جلد المولود يتقشر خلال الأيام الأولى، وهذا لا يستدعي أي نوع من القلق. ولا يسبب الجفاف هذا الأمر ولكنه عبارة عن تغير طبيعي. إستخدامك الصابون عديم الرائحة أثناء غسل جلد الطفل لا يسبب أي نوع من التهيج في جلد المولود الجديد.

قد تتسألين إن كان المولود يعاني من حبوب على الجلد، وذلك عند ظهور حبيبات دقيقة على وجهه. وهذا الأمر طبيعي. وكل ما يجب عليك فعله هو الحفاظ على الجلد رطبا عن طريق إستخدام مرطبات للجلد عديمة الرائحة وذلك للمساعدة على جعل هذه الحالة تختفي بطريقة طبيعية ومن تلقاء نفسها. إذا قمت بعقد مقارنة بين شكل أظافرك وأظافر المولود الجديد فإنه يتميز بنعومة أظفاره ولكن يجب عليك الحذر من هذا الأمر. لأن هذه النعومة تصاحبها حدة تكفي لخدش جلد طفلك الرقيق، وعلى ذلك يجب عليك التخلص من الزيادة في طول أظافره ولكن بحرص شديد حتى لا يؤدي ذلك إلى جرح أصابعه الرقيقة.

الحفاظ على نظافة المولود الجديد أمر شديد الأهمية، وذلك لأن الفترة الأولى من عمر الطفل تؤثر في بقية حياته. ومن ثم فإنه عليك البدء مبكرا في ذلك ليس فقط من أجل الحفاظ على صحة طفلك، ولكن أيضا كنوع من البداية الطيبة وتعويد الطفل على هذه العادات الصحية. ويبدأ الطفل في تعلم عادات النظافة عندما يبدأ في ملاحظتها في المنزل.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق