السبت، 13 أغسطس، 2011

الافرازات المهبلية ذات الرائحة - كيفية التخلص من رائحة المهبل الكريهة




إن كانت المرأة تعاني من الافرازات المهبلية ذات الرائحة، وإن كانت رائحة المهبل الكريهة تسبب إبتعاد المرأة عن من حولها، وإن كان إستخدام بعض العلاجات يؤدي إلى الفشل في حل هذه المشكلة، فإنه من خلال السطور التالية سيتم توضيح الأمور الصحيحة التي يجب إتباعها للتخلص من من رائحة المهبل الكريهة.

الافرازات المهبلية ذات الرائحة هي من المشاكل التي تواجه كل النساء وذلك في أي وقت من الأوقات. والسبب في أن المهبل قد تكون له رائحة كريهة هو أن هناك بعض البكتيريا تعيش فيه. ومن الطبيعي أن يحتوي المهبل على البكتيريا، ووجود الافرازات المهبلية ذات الرائحة يعتبر من الأعراض على وجود الإصابة بالبكتيريا المهبلية. يحتوي المهبل على نوعين من البكتيريا. النوع الضار والنوع النافع وهو النوع الذي يقاوم وجود النوع الضار. البكتيريا المهبلية تظهر عندما يكون هناك تراكما أو زيادة في البكتيريا الضارة بالنسبة إلى البكتيريا النافعة.

وهذا الأمر قد يحدث بسبب الإسراف في الغسيل، أو إستخدام الدش أو إهمال النظافة في أوقات معينة. من الطرق التي تعمل على عدم التخلص من رائحة المهبل الكريهة هي تناول الأدوية الموصوفة لعلاج البكتيريا المهبلية. وذلك لأن هذه الأدوية هي المضادات الحيوية التي تقضي على جميع أنواع البكتيريا بما فيها الأنواع النافعة والتي تلزم للحفاظ على الصحة.

وعلى الرغم من نجاح هذا الأمر في بداية العلاج، فإن البكتيريا الضارة في النهاية سوف ترجع مرة أخرى إلى المهبل، وخاصة بعد التبول، أو في نهاية الدورة الشهرية، مما يؤدي إلى عودة الافرازات المهبلية ذات الرائحة مرة أخرى. للتخلص من رائحة المهبل الكريهة، فإن العديد من خبراء العلاج بالأعشاب ينصحون بعلاج البكتيريا المهبلية والافرازات المهبلية ذات الرائحة بالطرق الطبيعية. والعلاج الوحيد الذي من الممكن أن يكون فعالا في التخلص من هذه الحالة هو العلاج المنزلي الطبيعي. العلاج الطبيعي المنزلي للبكتيريا المهبلية يركز أساسا على صحة الجسم بشكل عام، كما أنه أيضا يعتمد على إستغلال الأشياء الموجودة بالفعل في المنزل.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق