الثلاثاء، 16 أغسطس، 2011

ادوية علاج التهابات المهبل البكتيرية




ادوية علاج التهابات المهبل البكتيرية التي تباع بدون تذكرة طبيبة موجود ومتاحة على نطاق واسع. كما أنها أيضا قد تكون مكلفة للغاية. ومن وجهة النظر الشخصية، فقد وجد أن بعض المستحضرات من الممكن أن تساعد على تخفيف الالتهابات المهبلية أو الشعور بالإحتقان، ولكنها قد تساعد قليلا على التخلص من هذه الحالة.

إن كنت تعانين من رائحة المهبل الكريهة التي تشبه رائحة السمك، فإنه من المحتمل جدا وجود إصابة بالبكتيريا المهبلية. وهذه الحالة كثيرة الإنتشار وتسبب الكثير من الألم والتي قد تجد بعض النساء صعوبة كبيرة في التخلص منها. ومن بعض هذه المشاكل التي قد لا تفهمها الكثير من النساء بشكل كامل هي طبيعة البكتيريا المهبلية. وفي كثير من الأحيان فإن بعض الأشياء التي يقمن بها للتخلص من هذه الإلتهابات تؤدي في الواقع إلى المزيد من تدهور الوضع وزيادة في أمد تفشي المرض.

البكتيريا المهبلية لا تسبب إلتهابا بقدر ما تسبب إحمرار نتيجة النمو المتزايد من البكتيريا. في داخل المهبل يوجد هناك نوعين من البكتيريا النوع المفيد والنوع المضر. وتحت الظروف الطبيعية، فإن النوع المفيد من البكتيريا يساعد على تقليل البكتيريا الضارة مما يحافظ على التوازن الحيوي. وإذا حدث شيء ما يؤدي إلى إختلال هذا التوازن، فإن البكتيريا الضارة قد تنمو بسرعة وتؤدي لظهور أعراض مثل الشعور بالحكة، وإفرازات رمادية غير لزجة وذات رائحة كرائحة السمك. ومن الغريب، أن الإسراف في التنظيف قد يكون من أسباب التهابات المهبل البكتيرية، وهذا ما يجعل المرأة تظن أنها تتخلص من الرائحة بإستمرار، ولكنها في واقع الأمر تزيد الوضع سوءا.

المضادات الحيوية عادة ما يتم وصفها من طبيبة أمراض النساء. وفي الواقع، فإنها قد تزيد من تدهور الوضع بالمقارنة بالأدوية التي تباع بدون تذكرة طبية لعلاج التهابات المهبل البكتيرية بسبب طريقة عملها. المضادات الحيوية تعمل عن طريق القضاء على البكتيريا. ولسوء الحظ، فإنها لا تستطيع التفريق بين البكتيريا النافعة والبكتيريا الضارة. وهذا يعني أنه عند أخذ المضادات الحيوية، فإنها تقضي على كلا النوعين. وبمجرد الإنتهاء من العلاج فإن البكتيريا تبدأ في التكون مرة أخرى في المهبل، ولكن البكتيريا الضارة تنمو أسرع ولا توجد أية بكتيريا نافعة تقلل من النوع الضار، وعلى ذلك، فإن الأمر يدور في حلقة مفرغة.

وهذا هو السبب في أن حوالي ثلاثة أرباع المضادات الحيوية تسبب تكرار الإصابة بالبكتيريا المهبلية خلال القليل من الأسابيع. توجد القليل من الشكوك حول أن أفضل طريقة للتخلص من هذه الحالة المرضية هي إستخدام العلاجات العشبية الطبيعية لإعادة التوازن لمستويات البكتيريا الموجودة في المهبل. حيث أن هذا الأمر يقوي جهاز المناعة في الجسم، مما يمكنه من التعامل مع البكتيريا بطريقة طبيعية. وهذا أيضا سوف يجهز الجسم بالأدوات التي تمكنه من التعامل مع أية أنواع من التهابات المهبل البكتيرية.

توجد الكثير من التفاصيل حول العلاجات التي من الممكن أن يبدأ تأثيرها خلال بضعة أيام وهي علاجات أكثر فاعلية من أية ادوية لعلاج التهابات المهبل البكتيرية، وتوجد الكثير من الأمور التي يجب معرفتها حول هذه العلاجات التي تخلص الجسم من هذه الإلتهابات البكتيرية.

هناك تعليق واحد:

  1. ابي علاج فعال تكفون تعبت منها

    ردحذف