الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

علاج طبيعي للكحة عند الاطفال



عندما يصاب طفلك بالكحة، فإنك سوف تريدين عمل ما في وسعك حتى يتم شفاءه من الكحة. وفي نفس الوقت، فإنك لا تريدين الإستعانة بالأدوية، حيث أنه عادة ما توجد الكثير من الأعراض الجانبية والكيمياويات بها والتي تفضلين عدم تعريض طفلك لها وذلك إن أمكن تجنبها. والأكثر من ذلك، فإن الكثير من الدراسات الحديثة أثبتت أن أدوية الكحة عديمة القيمة كما أن السكر الموجود بها قد يطيل من مدة الإصابة بالمرض.

ولحسن الحظ فإنه يوجد العديد من علاجات الكحة الطبيعية التي يمكنك أن تجربيها حتى يتخلص طفلك منها. إذا شعرت أن طفلك يعاني من إحتقان شديد، فمن الأفضل أن يأخذ حماما دافئا. حيث أن البخار الناتج من الحمام سوف يساعد على تخفيف هذا الإحتقان الموجود في الرئة.

ووضع الطفل في الماء الدافئ و وليس الساخن قد يكون له نفس الأثر. ويمكن زيادة فاعلية هذا الحمام عن طريق وضع القليل من الزيوت العطرية أو القليل من نبات المريمية أو قليل من زيت الزعتر وذلك في ماء الحمام الدافئ. حيث أن الأبخرة التي تتصاعد من هذه الزيوت يمكن أن تساعد على فتح المسالك التنفسية للطفل، مما يسمح له بالتنفس بطريقة أسهل. والأبخرة الناتجة من هذه الزيوت يمكن أن تساعد أيضا على تخفيف إحتقان الحلق.

إذا كانت الكحة المصاب بها الطفل بسبب ضيق التنفس، فإنه في بعض الأحيان يكون أفضل علاج هو تعريض الطفل للهواء الطلق والنظيف وخاصة ليلا وذلك بعد إرتداؤه للملابس الثقيلة. حيث أن الهواء البارد في بعض الأحيان قد يهدئ من الإلتهابات في أعلى الجهاز التنفسي.

يمكنك أيضا غلى المريمية والزعتر وإستخدامها للعلاج. حيث أن هذه المشروبات العشبية الدافئة يمكن أن تساعد على التخلص من المخاط الموجود في رئتي الطفل. ولكن يجب عليك أولا إستشارة طبيبة الأطفال لمعرفة ما هو العمر الذي يمكنك إعطاء طفلك فيه هذه الأعشاب المغلية.

يعتبر مغلي عرق السوس علاجا طبيعيا للكحة عند الأطفال. حيث أن عرق السوس يقضي على الكثير من البكتيريا مما يساعد الطفل على التخلص من البكتيريا التي تسبب الكحة. كما إنه يخفف من إحتقان الحلق ويهدئ الجهاز التنفسي، مما يعطي الطفل فرصة جيدة للنوم الذي يحتاج إليه. قومي بتجهيز كوب من مغلي عرق السوس ومن ثم يجب أن يشربه الطفل وهو دافئ بقدر الإمكان، وبالطبع بدون أن يكون ساخنا بشدة.

من العلاجات الطبيعية والفعالة للكحة عند الاطفال هي تدليك أجسامهم ببعض الأعشاب. حيث يوضع أربعة معالق صغيرة من زيت الزيتون بالإضافة إلى الزيوت العطرية. ومن الزيوت الملائمة للإستعمال زيت المريمية، وزيت حصى البان وزيت النعناع. والخليط من بعض هذا الزيوت سوف يعمل جيدا أثناء الليل، حيث أن هذه الزيوت سوف تهدئ من كحة الطفل وتسمح له بالتنفس بسهولة أكثر، كما أن حصى البان يعمل على تهدئته وجعله يغرق في النوم.

قومي بخلط زيت الزيتون مع الزيوت العطرية جيدا، ثم قومي بدهن الخليط على صدر الطفل وظهره. وإذا كان الطفل صغير السن، فإنه من الأفضل لفه في بطانية ناعمة. أو يمكن جعل ظهره وبطنه مغطى بقدر الإمكان بملابس ثقيلة وضيقة حتى ترتفع درجة حرارة جسمه مما يسمح بالزيوت العطرية أن تنبعث رائحتها. وبمجرد أن يستنشق الطفل هذه الأبخرة، فإن تنفسه سوف يصبح سهلا.

مرطبات الجو من الطرق الجيدة والتي تعتبر علاجا طبيعيا للكحة. إستخدمي القليل من الزيوت العطرية في مرطبات الجو في غرفة الطفل. بعض الأمهات وجدن أن لبن الأم يساعد على تخفيف وعلاج الكحة أكثر من أي علاج آخر. إن كنت ترضعين طفلك بطريقة طبيعية ثم أصابته الكحة، فيجب عليك أن لا تتوقفي عن إرضاع الطفل بهذه الطريقة. بل يجب عليك زيادة مرات الإرضاع. حيث أن لبن الأم هو أأمن غذاء للطفل عندما يكون مريضا. وفي النهاية ينبغي عليك إستشارة طبيبة الأطفال قبل البدء في علاج الطفل بالأدوية او بالأعشاب.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق