الجمعة، 12 أغسطس، 2011

علاج الافرازات المهبلية الصفراء - انواع الافرازات المهبلية




هناك العديد من أنواع الافرازات المهبلية، ولكل نوع رائحة ولون مختلف. الافرازات المهبلية الصفراء، إذا كانت غزيرة، فإنها قد تحمل بعض الخطورة حيث أنها قد تكون من اعراض مرض الم الشفرتين أو فيروس الورم الحليمي التناسلي أو فيروس الثآليل التناسلية. الافرازات المهبلية الطبيعية عادة ما تكون بيضاء أو شفافة أو عديمة اللون أو ذات لون رمادي، أو حمراء بشكل خفيف. أما الافرازات المهبلية الخضراء ذات الرائحة الكريهة فقد تكون علامة على الإصابة بالأمراض المعدية أو غيرها من الإلتهابات.

الافرازات الخارجة من المهبل عادة ما تكون غزيرة أثناء فترة الحمل، وخاصة في الأسابيع القليلة السابقة لبدء المخاض وحدوث الولادة الفعلية. توجد العديد من الأسباب وراء ظهور الافرازات المهبلية الصفراء. ومن بعض هذه الأسباب الهامة حدوث التبويض، أو التعرض لظروف نفسية مؤلمة، وكل ما سبق يؤدي إلى زيادة كمية هذه الافرازات. للوقاية من هذه الأشياء يجب على كل امرأة أن تحافظ على جسمها جافا ونظيفا. مع إستخدام الوسائل التي تمنع نقل العدوى. ويجب على المرأة عدم إستخدام الدش بعد إنتهاء الحيض ويجب إجراء الفحوص الدورية.

من الأمراض الأخرى التي تؤدي لظهور الافرازات المهبلية الصفراء أورام الغشاء المخاطي لعنق الرحم، ومرض إلتهاب الحوض، والتهاب المهبل الفطري، والأمراض المعدية، والتهاب عنق الرحم، وداء المشعرات ومرض الكلاميديا والأجسام الغريبة عن الجسم وسرطان المهبل.

علاج الافرازات المهبلية الصفراء يتضمن العديد من الطرق. ومع ذلك، فإنه قبل أخذ علاج، يجب معرفة السبب في هذه الإفرازات بالتحديد. سواء أكانت بسبب بعض الإلتهابات أو إستخدام الأنواع غير الملائمة من المضادات الحيوية. وعند وجود أي نوع من هذه الإفرازات، فإن المرأة يجب أن تكون حذرة كما يجب عليها إبقاء هذه المنطقة جافة ونظيفة. في علم الحياة، فإن هذه الإفرازات عادة ما تكون نتيجة للإضطرابات الوظيفية في أجهزة الجسم ومن أجل ذلك يجب ان تعالج بالطريقة المناسبة.

الجلوس في الماء المحتوي على مستخلصات بعض الأعشاب العطرية قد يكون أمرا مساعدا في علاج هذا النوع من الإفرازات. وهذه المستخلصات لبعض الأعشاب تتضمن أعشابا مثل عشبة الاملج، والنيم للبشرة، وغيرها. وهذه المستخلصات تؤخد من أوراق هذه الأعشاب ومن ثم يتم غليها في كمية كافية ونقية من الماء النظيف. وعندما تقل كمية الماء إلى النصف فإن هذه الأعشاب يتم إخراجها من الماء المغلي. وبعد ذلك يتم وضعه في ماء الإستحمام. ويجب على المرأة أن تغمر أسفل جسدها في الماء لمدة لا تقل عن ثلث ساعة. وعمل هذا الأمر مرتين في اليوم قد يساعد على التخلص من الالتهابات الخارجية.

من العلاجات التي تؤخذ بالفم العديد من الأعشاب. ويجب تجنب الأطعمة أو المشروبات الفاسدة. والحرص على شرب المزيد من عصير الفواكه الطازجة، والخضر الورقية ذات اللون الداكن قد يساعد على التخلص من الافرازات المهبلية الصفراء. كما يجب على المرأة أن تكون شديدة الحذر من إنتقال أي نوع من العدوى إليها ويجب عليها علاج أي نوع من الإلتهابات. وإتخاذ الإحتياطات الكافية هو أمر شديد الأهمية للوقاية من وعلاج الافرازات المهبلية الصفراء. يجب على المرأة ان تتوقف عن إستخدام أية علاجات غير طبيعية أو سوائل لتنظيف هذه المنطقة.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق