الاثنين، 1 أغسطس، 2011

العناية بجرح العملية القيصرية لتجنب مضاعفات العملية القيصرية



الطريقة الأفضل للعناية بجرح العملية القيصرية حتي يشفى سريعا هي تجنب مضاعفات العملية القيصرية عن طريق مراقبة وفحص الجرح بطريقة منتظمة، وذلك خلال كل بضعة ساعات على الأقل. يستغرق جرح العملية القيصرية بعض الوقت حتى يشفى تماما. بعض النساء قد لا يشعرن بأي نوع من الألم أو الإنزعاج حيث أن هذا الجرح يشفى خلال بضعة أسابيع، أما البعض الآخر فإنهن قد يتعرضن للآلام ولمضاعفات العملية القيصرية خلال الشهور التالية للولادة.

من الأمور المؤكدة أنه من الممكن العمل على سرعة الشفاء من جرح العملية القيصرية عن طريق أخذ بعض الإحتياطات البسيطة ومع الإهتمام الشديد بمراقبة هذا الأمر. سيقوم الطاقم الطبي بفحصك أثناء وجودك في المستشفى للتأكد من أن كل شيء يجري على ما يرام. وبمجرد إنتهاء العملية القيصرية، فإن الجرح الناتج عن هذه العملية يتم تغطيته فورا بضمادات معقمة تساعد على منع الإصابات الميكروبية. كما سيتم إعطاءك بشكل إعتيادي المضادات الحيوية.

خلال اليوم الأول والثاني فإن الطاقم الطبي في المستشفى سوف ينصحك بأخذ حمام وبالتالي فإن الضمادة سوف تزال. وبعد إنتهاء الحمام الأول بعد الولادة، يجب عليك عدم لمس الجرح إلا برفق وبواسطة فوطة جافة ونظيفة. ومن الأفضل ترك هذه المنطقة تجف في الهواء خلال بضعة دقائق.

من أفضل الطرق لحماية الجرح هو وضع فوطة صحية فوق الضمادة تقوم بحماية الضمادة من الملابس. ويمكنك أيضا المساعدة على تجنب أية إحتكاكات أو تقشير للجرح عن طريق إرتداء ملابس داخلية واسعة أو ذات مقاسات كبيرة لأن هذا سوف يجنبك إستخدام الأحزمة الضيقة والتي يمكن ان تضيق فوق منطقة الجرح حيث أن الجرح يكون في نفس المنطقة التي يكون موجودا بها هذه الأحزمة الضيقة. وهذا الأمر سوف يكون أكثر ملاءمة من الملابس العادية خلال الأسابيع القليلة الأولى.

وبمجرد أن يبدأ الجرح في عملية الإلتئام فإنه من الطبيعي ملاحظة القليل من بقع الدم، وإذا لم يتعرض الجرح للفتح أو للتفتت، فإن ظهور القليل من البقع الدموية لا يمثل عادة مشكلة كبيرة. لا تقومي أبدا بوضع أية كريمات على الجرح بخلاف المرهم المحتوي على المضاد الحيوي، وذلك حتى يلتئم الجرح بصورة كاملة.

الطريقة الأفضل لتجنب مضاعفات العملية القيصرية هي الحفاظ على الجرح نظيفا ومحميا طوال الوقت. قومي بغسله بلطف عن طريق إسفنجة معقمة وبالماء المعقم، حيث يجب عصر الإسفنجة في الأعلى بحيث تنزل المياه المعقمة على الغرز الجراحية. ويجب الإمتناع تماما عن لمس الجرح بطريقة مباشرة لأن هذا الأمر قد يؤدي إلى خلع القشرة التي تكونت.

وبينما يجب أن لا يصيبك الهلع بسبب حدوث أية تغيرات في شكل أو في حجم أو في حالة جرح العملية القيصرية فإنه من الهام جدا ملاحظة أية إختلافات كبيرة في هذا الأمر. إذا لاحظت وجود أي شيء غير طبيعي، يجب عليك الحذر الشديد. وإذا حدث أي تدهور في الجرح، يجب عليك الإتصال بالطبيبة على الفور.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق