الاثنين، 1 أغسطس، 2011

جرح العملية القيصرية - مشاكل الولادة القيصرية



يجب مراقبة جرح العملية القيصرية عن كثب وبشكل مستمر خلال الأسابيع القليلة الأولى، للحيلولة دون حدوث أية تغيرات في شكله او في حجمه. توجد بعض التغيرات والإختلافات التي تعتبر طبيعية مع إلتئام جرح العملية القيصرية، ولكن بعضها الآخر يمكن إعتبارها علامات على مشاكل محتملة. ومن الطبيعي الشعور بحافة بارزة أو تكتل تحت منطقة الجرح حيث أن أنسجة الجرح تبدأ في التكون أسفله، وهذا الأمر سوف يتناقص في الحجم بمرور الزمن.

من الأشياء التي تلاحظها الأمهات كثيرا هي أن منطقة الجرح يقل الشعور بها أو تكون مشدودة. وكل ما سبق هو إستجابات طبيعية من تأثير العملية، وفي أغلب الأحيان فإن الشعور بها سوف يتناقص بطريقة تدريجية خلال الأسابيع التالية. من الهام جدا أخد الحرص الشديد مع جرح العملية القيصرية لأنه إذا أصابته الإلتهابات، فإن عملية الإلتئام سوف تحتاج إلى المزيد من الاسابيع لكي تتم.

يجب عليك الإتصال بطبيبتك على الفور إذا لاحظت وجود إحمرار على حافتي الجرح حيث أن هذه الحواف يجب أن لا تكون شديدة الإحمرار، حيث أن الإحمرار الخفيف يعتبر ظاهرة طبيعية على حدوث الشفاء. أما إذا زاد الإحمرار أو بدأ في الإنتشار لمسافة تتجاوز سنتيمترا حول الجرح، فإن ذلك قد يكون علامة على أن شيئا خطيرا يحدث، وفي هذه الحالة يجب عليك الإتصال بالطبيبة على الفور. إذا شعرت بسخونة شديدة حول الجرح مقارنة بأوقات سابقة وإذا صاحب ذلك الشعور بآلام مزعجة، فإن الأمر يتطلب أخذ الإحتياطات سريعا.

من الممكن أن تحدث بعض التغيرات غير الطبيعية في مظهر الجرح. جرح العملية القيصرية يجب أن يبدأ تدريجيا في التخلص من الإلتهابات، ويصبح شكله أقل خشونة، وأقل إيلاما وإزعاجا خلال الأسابيع التالية للولادة. إذا لاحظت أية تغيرات لا تؤدي للتحسن، فيجب عليك مراقبتها عن كثب. وإذا إستمرت في التدهور بشكل مستمر، فيجب عليك الإتصال فورا بالطبيبة. إذا لاحظت بشكل مفاجئ وجود أية إفرازات من جرح العملية القيصرية وذلك بعد القيام بتنظيفه سابقا، وإذا بدأت المنطقة تلين أو تسبب الشعور بالألم، فإن ذلك قد يكون علامة على أن الإلتئام لا يتم بشكل جيد، وهذا يتطلب بالطبع مراقبة الجرح جديا مع الإتصال بالطبيبة إذا إستمرت هذه الأعراض لفترة تتجاوز اليومين.

إذا إنفتح جرح العملية القيصرية وبدأ في النزف، فيجب عليك وضع مرهم المضاد الحيوي، لمنع تلوث الجرح بأي نوع من البكتيريا. لا تقومي بوضع أية كريمات بخلاف المرهم المحتوي على المضاد الحيوي حتى يلتئم الجرح بشكل كامل. وإذا لاحظت وجود أي نزيف، قومي بالضغط برقة على الجرح لأن ذلك قد يساعد على وقف النزيف. وإذا إستمر الجرح في النزف بعد الضغط عليه، يجب الإتصال بالطبيبة.

من الهام أن تكوني يقظة وفي نفس الوقت يجب عدم القلق الشديد من جرح العملية القيصرية، لأن أية مشكلة من قبيل نزول قطرات من الدم في مراحل مبكرة يمكن أن يتم علاجها خلال المراحل اللاحقة. يجب أن لا يتملكك الهلع بسبب التغيرات البسيطة، كل ما عليك هو الإهتمام بالأمر وعند ملاحظة أي تدهور يحدث في الجرح، فإن عليك الإتصال بالطبيبة على الفور.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق