الخميس، 24 مارس، 2011

علامات الحمل المبكرة - كيف تعرفين انك حامل قبل عمل التحليل المنزلي



أغلب النساء يتسائلن ماهي اولى علامات الحمل التي سوف تظهر بعد الإخصاب. وتتعدد الآراء والخبرات المرتبطة بعلامات الحمل الاولية، ويعاني أكثر النساء بسبب صعوبة التفريق بين اعراض الحمل واعراض الدورة الشهرية. ومع ذلك فإن العديد منهن يعتبرن أن تأخر الدورة هو العلامة الأهم على حدوث الحمل. ولكن الأطباء لا يتفقون تماما مع هذا الإفتراض. فتأخر الدورة قد ينجم عن الإرهاق أو الإجهاد الزائد، أو الإستغراق في العمل، أو الإعتماد على نظام غذائي غير سليم، أو الإصابة بالأمراض. وتعتقد طبيبات النساء والتوليد أن النساء المقبلات على الحمل يجب أن يعتمدن على علامات أخرى محتملة تؤكد حدوث الحمل بجانب إنتظار تأخر الدورة أو عدم حدوثها، بالإضافة إلى أن تأخر الدورة يحدث بعد مرور شهر من حدوث الحمل. كما أن جسم المرأة الحامل يبدأ في إظهار علامات بعد عدة ايام من حدوث الإخصاب. ولذلك فإنه يجب عليك أن ملاحظة هذه الاعراض للتأكد من حدوث الحمل أو عدم حدوث بأسرع ما يمكن.

العلامات التي تؤكد حدوث الحمل تظهر مبكرا، وذلك لأن الحمل هو سلسلة من التفاعلات كإستجابة للتغيرات الهورمونية الكبيرة التي تحدث في جسم الحامل. وهذه التفاعلات تتضمن تغيرات في الجسم وتغيرات في الحالة النفسية وكثير منها مصدر إزعاج. وعلى ذلك فإن عليك ملاحظة ما هي أعراض الحمل المحتملة التي من الممكن أن تظهر عليك في الشهور الاولى من الحمل وكيف يمكنك علاج اعراض الحمل المزعجة.

الشعور بالإكتئاب والتقلب في الحالة النفسية من علامات الحمل، ومن ذلك الشعور بالحزن والميل للبكاء، وكثرة الخلافات مع الزوج بدون سبب مفهوم، ويحدث ذلك بسبب التغيرات الهورمونية التي تصاحب الحمل. كما أن المرأة المقبلة على الحمل تشعر بالكآبة من وقت لآخر بسبب زيادة مستوى هورمون الاستروجين.

من اعراض الحمل الشعور بالغثيان، وخاصة في ساعات الصباح. وفي بعض الأحيان يحدث القيئ وهذا عرض أكثر تأكيدا على الحمل، وبما أن الشعور بالغثيان يكون صباحا وقليل من الأحيان يحدث ليلا، فإنه يمكن التفريق بينه وبين الشعور بالغثيان الذي يحدث مثلا من تناول طعام ملوث. وبذلك يمكن الإعتماد على هذا العرض كدليل مبكر على حدوث الحمل. يمكن للمرأة الحامل علاج الشعور بالغثيان عن طريق تجنب التوابل والبهارات في الطعام، وتوزيع الوجبات الكبيرة على وجبات أقل حجما وأكثر عددا.

من اعراض الحمل نزول نقط أو قطرات دم، ويحدث ذلك بعد إنتقال البويضة المخصبة وإلتصاقها في بطانة الرحم. وسوف تلاحظين بقع خفيفة من الدم تنزل من المهبل، وهذه من العلامات الاولية على الحمل. وهذه القطرات الدموية تختلف عن دم الدورة، حيث يكون لونها وردي فاتح ولا يوجد ضرر منها، أما إذا حدث بدلا من هذه البقع نزيف شديد فيكون ذلك دلالة على حدوث حمل خارج الرحم، أو إحتمال كبير على الإجهاض.

حدوث الإنتفاخ وغازات في البطن يعتبر من العلامات الأخرى، حيث أن معاناة المرأة الحامل من ذلك يحدث كثيرا. ويمكن الإعتماد على ذلك كعلامة مبكرة على الحمل. ويحدث ما سبق لأن حركة الأمعاء في المرأة الحامل تصبح بطيئة مما يؤدي لأعراض عديدة مثل عسر الهضم والغازات والمعاناة من الإمساك.

تشعر الحامل بالتعب الشديد والإرهاق الزائد في أول شهرين من الحمل. وذلك لأن في الثلث الأول من الحمل يمر جسم الحامل بتغيرات هورمونية كبيرة، بسبب تقدم مراحل نمو الجنين المتسارعة. وهذا الشعور بالتعب هو رد فعل على هذه التغيرات الهورمونية. وقد يحدث التعب أيضا نتيجة الشعور بالغثيان مما يؤدي لقلة تناول الطعام، والمزيد من الشعور بالإجهاد والوهن. قال تعالى: وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ [لقمان:14]

بالإضافة لما سبق ذكره من الاعراض، قد تشعرين باعراض اخرى للحمل مثل كثرة التبول، وزيادة حرارة الجسم، وحدوث مغص أو تقلصات في البطن، إن كنت تنتظرين الحمل فعليك ملاحظة جميع اعراض الحمل المبكرة، وتدوين وكتابة كل الاعراض التي تظهر عليك، ومن ثم إستشارة الطبيبة حتى تتأكدين من خلال الفحص وإجراء التحاليل من حدوث الحمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق