الأربعاء، 30 مارس، 2011

علامات الحمل المبكرة جدا جدا



أكثر العلامات المبكرة للحمل وضوحا هي تأخر الدورة الشهرية. وفي بعض الأحيان فإن علامات الحمل تظهر حتى قبل تأخر الدورة أو عدم حدوثها. ولا تظهر جميع هذه الاعراض معا على الحوامل.

تحدث تغيرات في الإفرازات المهبلية نتيجة زيادة الهرمونات مما يؤدي لإختلاف نوعية هذه الإفرازات عن نوعيتها فيما قبل. وهذه الإفرازات طبيعية ولا تكون بسبب حدوث عدوى ميكروبية، وهذه على الرغم من أن العدوى الميكروبية تنتشر بكثرة بسبب الحمل. تظهر هذه الإفرازات في وقت مبكر من الحمل وهي غليظة القوام كالشامبو. وهي دائما ما تستمر حتى تتم الولادة.

الاحساس بالغثيان عادة ما يحدث في بعض الأحيان في الثلاثة شهور الأولى من الحمل وخاصة في فترة الصباح. وبينما لا تشعر بعض النساء بالغثيان إلا بعد الشهر الثاني من الحمل، فإن الكثير من الحوامل يشعرن بالغثيان خلال أول أسبوعين من الحمل. كما أن عدد غير قليل من الحوامل قد يحدث لديهن الغثيان أو القيئ أيضا في النهار أو خلال ساعات الليل.

الاحساس بالتعب والمعاناة من الإرهاق والدوخة أو الدوار هي من علامات الحمل التي تظهر مبكرا. عندما تصبح المرأة حاملا، فإن الهرمونات تؤدي لحدوث تغيرات في الجسم للإستعداد لإحتضان الجنين وتغذيته. وهذه التغيرات تؤدي لإجهاد الحامل حتى قبل أن تتقدم مراحل نمو الجنين بشكل كبير. الدوخة قد تحدث بسبب التغيرات الهرمونية أيضا. عندما تشعرين بالدوار فإنه من الأفضل الجلوس على الفور. أما إذا شعرت أنك على وشك الإغماء يجب الإستناد على أقرب شيئ إن لم يكن هناك مكان للجلوس عليه.

التقلب في المزاج وفي الحالة النفسية للحامل نتيجة لإزدياد إفراز الهرمونات أيضا. وقد تشعرين بالرغبة الشديدة في البكاء بين الحين والآخر. وقد تتغير حالتك من الشعور العادي إلى الغضب الشديد لأتفه الأسباب. ولا يعتبر هذا مبررا لهذه التقلبات ولكن الحمل هو السبب وراء هذه المشاعر المتضاربة.

تتحول المساحة المحيطة بحلمات الصدر إلى لون داكن وتكون الأوردة الموجودة على الصدر أكثر بروزا ويكون لونها أزرق، وكل ذلك من الإرتفاع الكبير في هرمون البروجسترون. وعند الكشف بواسطة طبيبة النساء والولادة سوف تعتمد على هذه الأعراض الظاهرية كأعراض مؤكدة على حدوث الحمل.

الشعور بحرقة الصدر أو حموضة المعدة هي من الأعراض الأخرى التي قد تبدأ خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل. تحدث هذه الحموضة في البداية بسبب زيادة هرمونات الحمل ومن الممكن علاجها بواسطة كربونات الكالسيوم. ويجب تجنب تناول الأدوية التي قد يكون لها أضرار على الجنين. ويجب التأكد من الطبيبة لأن بعض الأدوية المعالجة لحرقة المعدة، لا يسمح بتناولها أثناء الحمل.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق