الأحد، 27 مارس، 2011

متى تظهر اعراض الحمل




تعتقد أكثر السيدات أن بعد مرور خمسة أو سبعة أسابيع من حدوث الحمل أو الإخصاب، تبدأ اعراض الحمل في الظهور. ولكن الوقت اللازم لظهور اعراض الحمل هو أمر يختلف من امرأة لأخرى، ولكن الكثير من الحوامل يشعرن بأعراض الحمل خلال أول أسبوعين من حدوثه، وذلك بعد التأكد من صحة الحمل عن طريق إجراء اختبار الحمل المنزلي.

اولى علامات الحمل المؤكدة هي الشعور بالوخز أو الألم في الثديين. ويبدأ هذا الشعور في الصدر مترافقا مع حدوث ليونة تظهر مع اللمس حتى قبل حلول موعد الدورة الشهرية الإعتيادي. ويمكنك الإعتماد على هذه العلامة لمعرفة إن كنت حاملا أم لا.

الصداع والشعور بالمرض هما من العلامات الأخرى للحمل التي يمكن الإستناد عليها للتأكد من بدايته. ويحدث الصداع كثيرا في بداية الحمل وهو صداع يمكن علاجه بسهولة. وإذا أصابك الصداع في أوقات معينة، فيمكنك إستشارة الطبيبة للحصول على العلاج المناسب. وقد تشعرين بإصابتك بالبرد وقد يرافق ذلك الشعور بالغثيان مع الإحساس بالتعب الشديد وآلام في العظام. وقد تفقدين شهيتك للطعام وتلازمين السرير طوال الليل والنهار.

ويبدأ الشعور بالألم والإرهاق من بداية حدوث الحمل، ومن غير المستبعد أن ذلك يبدأ في الحدوث بمجرد تأخر الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي مع تزايد إفراز هرمونات الحمل والتي تسبب الأعراض سابقة الذكر. ومع ذلك فإن الكثير من الحوامل يبدأ لديهن الإحساس بالحمل كشعور داخلي بتكون الجنين وبداية نموه داخل الرحم. ويمكن الإعتماد على هذا الإحساس الداخلي كأحد العلامات التي تدل على بداية الحمل.

الشعور بالحمل قد يبدأ على هيئة ألم أو مغص في البطن، أو الشعور بوخز أو ألم خفيف في الصدر، كما أن الغثيان من العلامات المؤكدة على حدوث الحمل، وقد تشعر الحامل أيضا بحركة الجنين، وقد تعانين من أوجاع وتوتر شديد في أجزاء مختلفة من الجسم وخاصة في الظهر. وكل ما سبق يمكن تفسيره بأن الجسم يعلن حدوث الحمل حتى قبل أن تتأكد الطبيبة من ذلك، عن طريق إجراء اختبار الحمل. تختلف اعراض الحمل من حيث شدتها، ومن حيث تكرارها ومدة ظهورها. تظهر اعراض الحمل في أوقات تختلف من امرأة لأخرى، وحتى من حمل لآخر.

وقد يصبح الأمر محيرا لأن العديد من اعراض الحمل الاولى قد تبدو مشابهة لأعراض الدورة الشهرية المزعجة. وعلى ذلك فإن الحمل عندما يحدث من غير أن يكون متوقعا، فإن الحامل في هذا الوقت قد تظن أن اعراض الحمل هي اعراض الدورة. بينما ما يحدث في الواقع هو أن هذه الاعراض ما هي إلا الأعراض المبكرة للحمل.

أما إذا كان الحمل متوقعا أو كان حدوثه منتظرا، فربما تصابين بالإحباط الشديد عندما تظنين أن الاعراض التي تمرين بها هي اعراضا مبكرة للحمل، وبعد ذلك يتضح أنها اعراض حالة ما قبل الدورة الشهرية المعتادة. وفي كثير من الأحيان تكون هناك صعوبة شديدة في التفريق بين اعراض الحمل، واعراض الدورة الشهرية.

متى تظهر اعراض الحمل؟ هو سؤال يمكن الإجابة عليه بملاحظة العديد من التغيرات الجسدية والنفسية التي تحدث للمرأة في هذه المرحلة. وهذا قد يتضمن كل أو بعض اعراض الحمل المذكورة سابقا. ومع ذلك فإنه يمكن إعتبار اكثر هذه الاعراض اعراضا اولية للحمل. وقد تبدأ في الظهور مبكرا أو لاحقا، وكلما زادت هذه الأعراض في العدد وفي شدتها إزداد التيقن من صحة حدوث الحمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق