الاثنين، 28 مارس، 2011

هل انا حامل؟ علامات الحمل المبكرة قبل الدورة



هل توجد أية علامات مؤكدة لحدوث الحمل كإجابة مفصلة عن هذا السؤال، هل انا حامل؟ وذلك حتى قبل تأخر الدورة عن موعدها. بالفعل توجد علامات تؤكد حدوث الحمل. بعض النساء يستطعن الإجابة على هذا السؤال منذ اللحظة الأولى التي يحدث فها إخصاب البويضة، والكثير من النساء يمتلكن معرفة عميقة بجميع العلامات المبكرة جدا لحدوث الحمل.

وسيتم ذكر الثلاثة علامات الاولى للحمل. ومعرفة هذه العلامات تمكن المرأة من ملاحظة ظهورها كدليل على حدوث الحمل حتى قبل تأخر الدورة عن موعدها الطبيعي أو عدم حدوثها.

في الكثير من النساء تعتبر زيادة درجة حرارة الجسم أثناء التبويض أمر معتاد ويتكرر كل شهر، ولكن القليلات يعرفن أن درجة حرارة الجسم إذا إستمر إرتفاعها بعد إنتهاء التبويض هي من أهم الاعراض المبكرة جدا على حدوث الحمل. ولكي يتم قياس درجة حرارة الجسم أثناء التبويض وفي الأيام التالية له، يجب الحصول على ترمومتر خاص بذلك، ويتم إستخدام هذا الترمومتر لقياس الحرارة يوميا في نفس الوقت، ويجب أن يكون ذلك صباحا بعد الإستيقاظ من النوم. ومن المعروف أن إرتفاع درجة الحرارة كأحد علامات الحمل لا يتجاوز نصف درجة مئوية.

يبدأ مستوى الهرمونات في الإرتفاع في وقت مبكر جدا من الحمل. وهذا الإرتفاع الهرموني يؤدي لظهور علامات واعراض مختلفة. وفي البداية يكون الجسم غير مستعد لهذه التغيرات الهرمونية. وأكثر التغيرات وضوحا تحدث في الإحساس وفي شكل الصدر أو الثدي. حيث أن المرأة تشعر بكبر حجم الصدر بعد عدة أيام من حدوث الحمل. وهذا الشعور بنمو الصدر يختفي بسرعة في أغلب الأحيان، وذلك عندما يبدأ الجسم في التأقلم سريعا مع المستويات العالية من الهرمونات.

الشعور بالتعب من العلامات الأخرى المبكرة جدا على حدوث الحمل. وفي بعض الأحيان قد يصبح صعبا التفريق بين التعب من الحمل وبين الإرهاق العادي. ولكن طبيبات النساء والتوليد على علم بأن هذا التعب قد يكون نتيجة للإرتفاع الطارئ في مستوى الهرمونات. وهذا الشعور بالتعب يتلاشى عندما يبدأ الجسم في التكيف مع الزيادة السريعة في مستويات هرمونات الحمل.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق