الأحد، 27 مارس، 2011

الفرق بين اعراض الحمل واعراض الدورة




يوجد تشابه كبير ما بين اعراض ما قبل الدورة الشهرية واعراض الحمل. ومن الأهمية إن كان هناك شكا بحدوث الحمل، الذهاب للطبيبة لمعرفة والتأكد من أنه لا يوجد أسباب أخرى وراء هذه الأعراض بخلاف الحمل. التشابه ما بين اعراض ما قبل الدورة واعراض الحمل، يؤدي بالضرورة إلى أن طرق علاج بعض هذه الاعراض المزعجة يكون متشابها أيضا.

اعراض ما قبل الدورة الشهرية تظهر تقريبا قبل أسبوع واحد وبضعة أيام من الفترة التي تحدث فيها الدورة الشهرية، وفي أغلب الأحيان فإن اعراض ما قبل الدورة تكون مزعجة ومؤذية. ويحدث هذا الإزعاج بسبب التناقص في هرمون السرتونين، كنتيجة لزيادة إفراز الهرمونات الأنثوية خلال هذه الفترة.

نقص السرتونين، قد يؤدي لحدوث تقلبات في الحالة النفسية والمزاجية، والعصبية الشديدة، والشعور بالضيق، والغضب لأتفه الأسباب. كما تفقد المرأة خلال هذه الفترة قدرتها على التركيز، وتزداد شهيتها للطعام، وتعاني من إضطرابات النوم، كما أن الشعور بالقلق والإكتئاب من ضمن هذه الأعراض.

التغيرات الهرمونية قد تتضمن أعراضا منها الآتي: الصداع النصفي، أو الصداع العادي، شعور بألم أو وخز خفيف في الثدي، حدوث زيادة قي الوزن، مع الشعور بألم في الظهر، حدوث الإنتفاخ. ويوجد هناك أكثر من مئة عرض قد تم ملاحظتها لها إرتباط بحالة ما قبل الدورة الشهرية. وهذه الأعراض تختلف من امرأة لأخرى ومن شهر لأخر.

أهم علامة من علامات حدوث الحمل هي تأخر الدورة، أو ربما أكثر من دورة شهرية. وقد يكون هناك اسبابا أخرى لتأخر الدورة، فإذا لم تحدث دورة أو أكثر، فيجب عليك إستشارة الطبيبة، حتى تقرر إن كنت حاملا، أم أن هناك مشكلة أخرى.

العديد من النساء تشعر بالغثيان وخاصة في فترة الصباح. وقد يترافق مع ذلك الحاجة إلى القيئ. الإحساس بالوخز في الثدي وفي الحلمات قد يكون أيضا من علامات الحمل. الإصابة بالصداع وبالتعب وبتقلب المزاج يعتبر أيضا مرتبطا بالفترة الأولى من الحمل. إشتهاء نوع معين من الطعام أو النفور الشديد من أنواع أخرى يحدث كثيرا أثناء الحمل. كما أن التبول بكثرة يحدث في أغلب حالات الحمل. وبعض النساء الحوامل قد يشعرن بنفور وإشمئزاز شديد من روائح معينة.

توجد العديد من الاعراض المتشابهة بين حالة ما قبل الدورة الشهرية والحمل، وهي التقلب في المزاج وفي الحالة النفسية، والصداع، وإشتهاء أنواع معينة من الطعام (الوحم) وزيادة الشهية للطعام. وزيادة الوزن وأوجاع الصدر، والشعور بالتعب يعتبر أيضا من الاعراض المشتركة بين الحمل والدورة الشهرية.

الاعراض الأولية لما قبل الدورة الشهرية والاعراض المبكرة للحمل تكاد تكون متطابقة. وعليك أن تستشيري الطبيبة لو أحسست بأنك حامل وذلك لسببين، أولهما لمعرفة إن كنت حاملا، والثاني إن لم يكن هناك حمل، فيجب معرفة الأسباب التي أدت لتأخر أو عدم إنتظام الدورة الشهرية، وذلك حتى يتم علاجها. وهذه الأعراض ربما أيضا تكون ذات صلة بحالات مرضية أخرى. بل من الأهم من ذلك فإنه بمجرد معرفة حدوث الحمل، فيجب البدء فورا في متابعة الحمل حتي يتم التأكد من نمو الجنين بشكل طبيعي.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق