السبت، 26 مارس، 2011

علامات الحمل الاولية



هل انا حامل؟ هو سؤال يتبادر كثيرا في أذهان العديد من النساء المنتظرات الحمل، وحتى بين النساء غير المستعدات له. وفي أغلب الأحيان فإنه لا توجد اعراض يمكن ملاحظتها حتى لو تأخرت الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد. لو كانت المرأة لا تعرف بشكل دقيق مواعيد بداية ونهاية دورتها، أو كانت الدورة غير منتظمة، عندئذ لا يمكن الإعتماد على تأخر الدورة كعلامة على حدوث الحمل. أما إذا ظهر على المرأة عرض أو أكثر من اعراض الحمل، بالإضافة إلى تأخر الدورة لفترة زمنية، عندئذ يمكن وصفها بأنها حامل. ومن المستحسن عمل إختبار الحمل المنزلي للمزيد من التيقن.

ليونة الصدر وزيادة حجمه أحد علامات الحمل المبكرة، كما أن المرأة الحامل تشعر بالألم مع زيادة حساسية الثدي. وهذا يحدث بسبب زيادة هورمونات الحمل. الشعور بالألم يماثل نفس الشعور الذي تشعر به المرأة قبل الدورة ولكنه مع حدوث الحمل يكون أشد وأوضح، وجميع هذه الأعراض المزعجة التي تحدث في الصدر تتناقص بنهاية الشهر الثالث من الحمل. وبعد ذلك فإن الجسم يتأقلم مع زيادة مستوى الهرمونات.

الشعور بالتعب والإرهاق إذا حدث بشكل مفاجئ، فيكون في أغلب الأحيان إحدى علامات الحمل المبكرة. ولم يعرف بعد السبب وراء هذا التعب الذي يحدث في أول الحمل. ويرجح أنه بسبب زيادة البروجسترون والذي قد يؤدي أيضا للشعور بالنعاس. وبمجرد أن يدخل الحمل الشهر الرابع، فإن المرأة الحامل تشعر بمزيد من النشاط، ولكن الشعور بالتعب والإرهاق قد يظهر مرة أخرى في شهور الحمل الأخيرة، بسبب زيادة وزن الحامل مع إقتراب موعد الولادة مما يسبب أيضا تقليل ساعات نومها وشعورها بالأرق الليلي.

بعض النساء قد تظهر لديهن قطرات أو بقع دموية قليلة تنزل من المهبل، وذلك بعد مرور حوالي 10 أيام من حدوث الحمل. والسبب وراء حدوث هذا النزيف البسيط هو أن البويضة المخصبة تلتصق وتتعلق في بطانة الرحم، ويستمر ظهور هذه البقع الدموية لمدة يوم أو أثنين.

الشعور بالغثيان لايحدث إلا بعد مرور حوالي شهر من حدوث الحمل في أغلب الحوامل. وقد تشعر بعض النساء بالغثيان في وقت مبكر عن ذلك. والشعور بالغثيان يكون في أغلب الأوقات في الصباح، ولكن ذلك لايمنع حدوثه طوال النهار أو أثناء الليل.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق