الخميس، 31 مارس، 2011

اسرع طريقة للحمل



اسرع طريقة للحمل، تتطلب منك مراقبة دقيقة لعلامات التبويض، فإذا تم تلقيح البويضة وإخصابها أثناء أيام التبويض، فإن الحمل يحتمل حدوثه بنسبة كبيرة. تحدث عملية التبويض بعد إطلاق البويضة من المبيض، ثم إنتقالها عبارة قناة فالوب إلى الرحم، وفي بطانة الرحم يبدأ الجنين أولى مراحل نموه والتي تستمر طوال التسعة أشهر التالية من بعد بداية الحمل.

إن كنت تبحثين عن اسرع الطرق للحمل، فهناك العديد من الطرق الموثوق بها، وكل ما عليك هو فهم هذه الطرق المختلفة، وإختيار أكثر الطرق ملائمة لك، ولأسرتك، بما أنك ترغبين في الحمل في أقصر وقت ممكن. أسهل طريقة لمعرفة وقت حدوث التبويض وقياس معدلات الخصوبة، هي إستخدام ترمومتر يقيس إرتفاع الحرارة الطفيف أثناء فترة التبويض وهذا الإرتفاع لا يزيد عن نصف درجة مئوية، إن لم يكن أقل من ذلك، وهذا الترمومتر معد خصيصا لذلك ويباع في الصيدليات، بجانب إختبارات الحمل المنزلية. ويوجد العديد من الماركات المختلفة لهذا الترمومتر، وتوجد إختلافات محدودة بينها في طرق الإستخدام، ويمكنك قراءة التعليمات على ظهر العبوة، لمعرفة كيفية إستخدام الترمومتر، ويتم قياس الحرارة بعد الإستيقاظ من النوم مباشرة في الصباح الباكر حيث تكون حرارة الجسم منخفضة.

مقاييس الحرارة المستخدمة لمعرفة مواعيد التبويض غير مكلفة. وهي أرخص البدائل المتاحة، عندما تبحثين عن أسرع طريقة للحمل، وذلك عن طريق معرفة مواعيد التبويض. ويمكنك الإحساس بعلامات التبويض، حتى تحددي الوقت الذي تصبحين فيه في أعلى خصوبة، وهذا الوقت هو أنسب وقت لحدوث إخصاب للبويضة، وهذه هي الطريقة الأسرع للحمل.

في أول الأمر فإن الإفرازات المهبلية سوف تتغير كثافتها خلال الشهر. في وقت معين تزداد لزوجتها ويصبح قوامها غليظا، وفي أيام أخرى فهي تصبح زلقة وخفيفة القوام. ويمكن معرفة لزوجة هذه الإفرازات المخاطية بسهولة، فعندما تصبح لزوجة هذه الإفرازات أقل كثافة، فإن ذلك يعني إقتراب موعد التبويض.

الأمر الثاني، هو شكل وموقع عنق الرحم، والذي يتغير خلال أيام الشهر المختلفة. وعادة ما تشعرين بهذا التغير بشكل سهل. وعادة ما يكون طرف عنق الرحم ذو شكل مدبب، ومع ذلك، فبمجرد أن تصبحي على وشك التبويض، فإن عنق الرحم سيصبح أكثر ليونة، ويرتفع للأعلى، ويصبح ذا شكل مسطح. وهذه هي العلامات الأساسية على حدوث التبويض. واسرع طريقة لحدوث الحمل هي مراقبة عملية التبويض.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق