السبت، 19 مايو، 2012

الحالة النفسية للام بعد الولادة واعراضها




الحالة النفسية للام بعد الولادة : تصاب حوالي ثمانية من كل عشرة أمهات بما يعتبر حالة نفسية سيئة بعد الولادة. وهذه الحالة النفسية عادة ما تبدأ خلال الأيام القليلة الأولى بعد إتمام الولادة.

اعراض الحالة النفسية بعد الولادة

من الأعراض المنتشرة لهذه الحالة هو الإنخراط في البكاء مع عدم وجود سبب واضح، وقد تشعر الأم أيضا بسعادة شديدة في لحظة معينة ثم تشعر بالحزن الشديد أيضا بعد ذلك. ومن المعتاد كذلك أن تشعر الأم بالقلق أو بالعصبية البالغة، مع نقص الثقة بالنفس أو الشعور ببعض المخاوف. عليك أن تتذكري أن إنجاب طفل يمكن أن يجلب لحياتك الكثير من المصاعب. أثناء الأسابيع والشهور القليلة الأولى فإنك على الأرجح سوف تشعرين بإنهاك جسدى ونفسي.

بعد أن تصبحي أما لأول مرة فإنك قد تشعرين بمسئولية غامرة ومن السهل جدا أن تحسي بالنقص عندما تشاهدين الأسر الأخرى تبدو على قدر كبير من المسئولية في رعاية أطفالهم. وربما أيضا تتوقعين أن تغمري طفلك بالحب في وقت قصير، ولكن هذا الأمر في الواقع قد يستغرق بعض الوقت وهو ليس دائما أمرا غريزيا أو تلقائيا، وهذا أيضا لا يعني أنك لست أما صالحة وطبيعية. العديد من الأمهات يتعرضن لهذا النوع من المشاعر.

عندما تنجبين طفلك فإن حياتك تتغير، ولذلك فإن عليك أن لا تكوني قاسية على نفسك بشدة، لأن الإنسان له قدرة محددة على التحمل. جميع النساء يتعلمن كيف يصبحن أمهات وذلك بعد أن ينجبن بالفعل أطفالهن، وليس قبل ذلك. أعطي نفسك ما يكفي من الوقت حتى تتأقلمي مع حياتك الجديدة. أحصلي على وقت كافي للراحة وتناولي الطعام الصحي، لأن ذلك سوف يساعدك لأن تصبحي وتستمري صحيحة الجسم ومرتفعة المعنويات.

تحدثي مع أية امرأة أخرى تشعرين معها بالثقة وتحدثي إلى زوجك ووالدتك وصديقاتك أو طبيبتك أو الزائرة الصحية، وذلك عما تشعرين به. ومن الممكن أن يساعدك كثيرا أن تفضي بما تعانين منه إلى صديقة تثقين بها. وبمجرد أن تعلم بما تعانين منه، فإنها سوف تكون قادرة على تخفيف بعض المصاعب عنك. إذا شعرت بمزيد من الحزن والإحباط، أو إذا استمرت حالتك النفسية بشكل سيئ لأكثر من أسبوع، فإنك حينئذ تكونين على الأرجح مصابة بحالة أكثر شدة من كونها شعورا بالحزن العابر وحسب. وفي مثل هذه الظروف، فإنه يجب أن تتحدثي مع القابلة أو مع الزائرة الصحية أو مع الطبيبة، وخاصة إذا كنت قد تعرضت للإكتئاب قبل ذلك الوقت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق