الأحد، 13 مايو، 2012

العلاج والوقاية من عسر الهضم وحرقة المعدة وحكة الجلد عند الحامل




عسر الهضم وحرقة المعدة عند الحامل : عسر الهضم يحدث بشكل جزئي بسبب التغيرات الهرمونية وفي نهاية الحمل يحدث بسبب نمو الرحم الذي يضغط بشكل متزايد على المعدة. حرقة المعدة عند الحامل أشد وطأة من عسر الهضم. وهي عبارة عن ألم شديد وشعور بالحرقة في الصدر بسبب أحماض المعدة التي تمر عبر المعدة إلى المريء وهو قناة متصلة بالمعدة. وهذا الأمر يحدث لأن الصمام الفاصل بين المعدة والمريء يحدث به إرتخاء أثناء الحمل.

الوقاية من عسر الهضم

حاولي أن تتناولي وجبات أصغر حجما وأكثر عددا. اجعلي ظهرك مستقيما أثناء تناول الطعام، حيث أن هذا الأمر يقلل من الضغط على المعدة. تجنبي الأطعمة التي تزيد عسر الهضم، وعلى سبيل المثال الأطعمة المقلية، أو الأغذية المتبلة بالبهارات، ولكن إحرصي دوما على تناول الطعام بالقدر الكافي.

الوقاية من حرقة المعدة

حرقة المعدة كثيرا ما تحدث بسبب الإستلقاء على الظهر. النوم بطريقة صحيحة يستلزم وضع المزيد من الوسائد لرفع الظهر قليلا. تجنبي تناول الطعام أو المشروبات أثناء الساعات القليلة السابقة للذهاب إلى الفراش. قد تصف لك طبيبة النساء مضادات الحموضة إذا أستمرت معاناتك من هذه المشكلة.

تخفيف حرقة المعدة

تناولي كوبا من الحليب. وإحتفظي بكوب من الحليب بجانبك أثناء النوم في حال أن إستيقظت من النوم ليلا بسبب حرقة المعدة. لاحظي أنك يجب أن لا تتناولي أية أقراص مضادة للحموضة قبل إستشارة الطبيبة أو الصيدلي للتأكد من أنها آمنة بالنسبة إليك حتى تتناوليها.

حكة الجلد اثناء الحمل

الحكة الخفيفة تعتبر أمرا معتادا في الحمل بسبب زيادة تدفق الدم في الجلد. مع إقتراب الحمل من الولادة فإن جلد البطن يتمدد وقد يؤدي ذلك أيضا إلى حدوث الحكة.

علاج حكة الجلد

إرتداء ملابس فضفاضة أو واسعة يساعدك على علاج حكة الجلد. وقد يكون من الأفضل أيضا تجنب إرتداء الألياف الصناعية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق