الثلاثاء، 8 مايو، 2012

فحص الحمل بالسونار واهميته




فحص الحمل بالسونار : في معظم المستشفيات يتم إجراء فحصين بالسونار للمرأة الحامل. ويكون الأول ما بين الأسبوع الثامن حتى الأسبوع الرابع عشر في أغلب الأحيان، وهذا الفحص عادة ما يسمى فحص موعد الولادة لأنه من الممكن أن يساعد في تحديد متى ستحدث الولادة. أما الفحص الثاني فإنه عادة ما يحدث ما بين الأسبوع الثامن عشر والأسبوع العشرين وهو يسمى فحص إكتشاف التشوهات الجنينية لأنه يكشف أية عيوب في جسم الجنين.

يعتمد فحص السونار على الموجات الصوتية والتي تكون صورة للجنين في الرحم. فحص السونار لا يسبب أية أضرار للحامل، كما لا يعرف عنه أنه يسبب أية أعراض جانبية للأم أو للجنين، ومن الممكن أن يتم تنفيذه لأية أسباب طبية في أي مرحلة من مراحل الحمل. إذا كانت لديك أية مخاوف من فحص السونار، فإن عليك الإفصاح والحديث عنها مع طبيبتك.

اهمية الفحص بالسونار

معرفة طول وحجم الجنين تعطي فكرة جيدة عن الوقت الذي حدث به الحمل ومتى سيكون موعد الولادة تقريبا. وهذا الأمر قد يكون مفيدا إن لم تكوني متأكدة من تاريخ الدورة الشهرية الأخيرة أو إذا كانت الدورة الشهرية لديك طويلة، أو قصيرة أو غير منتظمة. موعد الولادة يمكن تحديده بناءا على طول وحجم الجنين الذي يظهره فحص السونار. كما أن هذا الفحص يظهر إن كنت تحملين أكثر من جنين واحد وهذا ما يسمى بحمل التوائم.

يكشف فحص السونار بعض التشوهات، وخاصة تشوهات العمود الفقري أو تشوهات رأس الجنين. يظهر السونار أيضا وضع الجنين ووضع المشيمة. وحسب ما سبق فإن الولادة القيصرية قد يكون من الأفضل إجراؤها، وذلك على سبيل المثال إن كانت المشيمة موجودة في أسفل الرحم مع نهاية الحمل. يظهر السونار إن كان نمو الجنين وتطوره يحدث كما هو متوقع، وهذا الأمر يكون شديد الأهمية خاصة إن كنت تحملين توأمين أو أكثر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق