الأحد، 13 مايو، 2012

علاج نزيف الانف وكثرة التبول في الحمل




نزيف الانف اثناء الحمل : نزيف الأنف هو أمر كثير الحدوث في الحمل بسبب التغيرات الهرمونية. وهذا النزيف عادة لا يستمر طويلا ولكنه قد يصبح غزيرا بشدة. طالما أنك لا تفقدين الكثير من الدم، فإنه لا يوجد أي شيء يستدعي القلق. وقد تشعرين أيضا بحدوث إنسداد في الأنف بشكل غير مسبوق.

منع نزيف الانف

اجلسي مع الحرص على جعل رأسك للأمام، اضغطي على أنفك من الجانبين بواسطة أصبعي السبابة والإبهام مع التنفس من الفم، والضغط يكون أسفل الجزء العظمي من الأنف، وذلك لمدة عشرة دقائق وحاولي تجنب إبتلاع الدم. كرري ما سبق لأكثر من عشرة دقائق إذا لم تنجحي في المرة السابقة. إذا إستمر نزيف الأنف، فإن عليك مقابلة الطبيبة على الفور.

كثرة التبول في الحمل

كثرة التبول عادة ما قد تبدأ في مراحل الحمل المبكرة. وفي كثير من الأحيان فإنها تستمر طوال شهور الحمل. أما في نهاية الحمل فإن كثرة التبول تنتج من ضغط رأس الجنين على المثانة.

علاج كثرة التبول

إذا وجدت نفسك أنك في حاجة إلى الإستيقاظ ليلا للتبول، حاولي أن تتجنبي شرب السوائل مع نهاية النهار، ولكن إحرصي على تناول ما يكفي منها أثناء ساعات النهار. في مراحل الحمل المتأخرة، فإن بعض النساء يجدن أن الإهتزاز للأمام وإلى الخلف يساعد كثيرا أثناء وجودهن في الحمام. وهذا الأمر يقلل من الضغط الواقع من الرحم على المثانة وذلك سوف يمكنك من تفريغ المثانة بشكل كامل. وعلى ذلك فإنك قد لا تحتاجين الدخول إلى الحمام مرة أخرى في وقت قصير.

خطورة كثرة التبول

إذا كنت تعانين من أية آلام أثناء التبول أو إذا كان البول مختلطا بالدم، فإنك قد تكونين مصابة بإلتهاب في المسالك البولية، وهو مرض يحتاج إلى العلاج. اشربي ما يكفي من الماء من أجل تخفيف تركيز البول مما يقلل من الألم. ويجب بعد ذلك أن تقابلي الطبيبة في اليوم التالي على الأكثر. الجنين النامي يؤدي للمزيد من الضغط على المثانة. إذا واجهتك هذه المشكلة، يمكنك التخفيف منها عن طريق ممارسة بعض التمارين التي تقوي عضلات قاع الحوض. إستفسري من أخصائية العلاج الطبيعي عن المزيد بخصوص هذا الشأن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق