الأربعاء، 27 سبتمبر 2017

الم الارجل من اعراض الحمل


الم الفخذين والارجل والذراعين بالإضافة إلى الم الظهر ربما تكون من الأعراض التي تحدث في أوقات مختلفة أثناء الحمل، والسبب وراء ذلك التغيرات الهرمونية. قد يكون الالم في الرجل اليسرى وفي الذراع اليمنى على سبيل المثال، مما يشعر المرأة بالوجع الشديد وبعد عمل تحليل الحمل المنزلي فإن تلك الأعراض يتم الكشف عن سببها وهو حدوث الحمل.

التقلصات أو الشد العضلي في الأرجل من العلامات الأخرى، ويحدث هذا العرض في حوالي ثلث النساء في وقت ما أثناء الحمل. الكثير من السيدات يعتقدن أن هذا العرض من أكثر الأعراض حدوثا في بدايات الحمل. ولكن الشد أو التقلصات في الشهور المبكرة لا تعتبر حادة ومؤلمة كما هو الحال مع مثيلاتها والتي تحدث في المراحل التالية.

تحريك الأرجل أو الوقوف على أرضية باردة من الطرق التي تخفف من تقلصات الأرجل أو الشد العضلي في الساق.

هل علامات الحمل المبكرة منها الم الارجل؟ ظهور العلامات التي تؤكد الحمل يعتمد على رد فعل الجسد على التغيرات الهرمونية أثناء الحمل. اعراض الحمل التي تشعر بها نسبة قليلة جدا من النساء قد تكون مبكرة للغاية وبعد يومين فقط من اخصاب البويضة، ولكن العدد الأكبر منهن يبدأن في الشعور بها بعد فوات موعد الدورة التالية. وهناك أيضا نسبة قليلة أخرى من السيدات لا يتعرضن إلا للقليل من الأعراض. العلامات المبكرة تتضمن الاحساس بالتعب وحدوث الامساك وزيادة النعاس والشعور بالجوع والإرهاق وتغيرات المزاج والصداع وظهور ألم في الظهر وفي الفخذ والأرجل مع الإحساس بمغص أسفل البطن.

من أعراض الحمل الأخرى زيادة التردد على الحمام للتبول مع الشعور بحساسية الثديين والحلمات كما أن الأوردة تظهر بلون أزرق في الصدر. احساس المرأة بضيق الحوض وامتلاؤه بالإضافة إلى ظهور الوحام لأنواع معينة من الأطعمة أو زيادة الشهية للطعام أو الحساسية تجاه شم روائح أغذية أو أشياء معينة تعتبر كلها من علامات الحمل. ومن الأعراض الأخرى الدوار أو الدوخة مع زيادة الإفرازات المهبلية عديمة الرائحة والتي لا يحدث معها حكة أو التهابات مؤلمة.

أعراض الحمل مؤشر مهم ولكن الأكثر أهمية هو متابعة مواعيد الدورة، حيث إن كان هناك سببا لحدوث الحمل أو كانت الدورة متأخرة لعشرة أيام عن موعدها المتوقع، أو كانت الدورة غير طبيعية، فإنه من الهام وضع زيارة الطبيبة في الاعتبار من أجل عمل فحص شامل، وهذا حتى يتم معرفة إن كان هناك حمل أو أن تلك الأعراض حدثت بسبب تغيرات أخرى في الجسم.


اختبار مستوى هرمون الحمل في الدم يحدد بدقة وجود الحمل أو عدم حدوثه. يجب أن لا يتم اعتبار الم الأرجل علامة على الحمل، إلا إذا توفر عرض أو أعراض أخرى تؤكد ذلك. وفي جميع الأحوال يجب متابعة هذه الأعراض لدى الطبيبة وإخبارها بظهور أية علامات أخرى على الفور. ومن المفيد أخذ ما يكفي من الراحة وشرب الكثير من الماء والاعتماد على الأغذية الصحية سواءا قبل الحمل أو بعده.