السبت، 9 سبتمبر 2017

اعشاب لتقوية المبايض بعد سن الاربعين


أثناء فترة الإباضة، فإن ما تأكلينه يمكن أن يؤثر على المبايض وعلى البويضات إما بطريقة إيجابية أو سلبية. وهذا بالطبع يرجع إلى ما تفضلينه من الطعام. أنواع المغذيات التي تعتمد عليها البويضات توجد بكثرة في بعض الأغذية. من المفضل اختيار نظام غذائي يحتوي على المغذيات الهامة لزيادة الخصوبة ورفع جودة البويضات وتقوية المبايض بعد الاربعين. وهناك العديد من الأغذية والاعشاب المقترحة تقوي المبايض. ومنها غذاء ملكات النحل وعشبة الماكا والبروكلي والتوت والخضروات الورقية الداكنة وسمك الهلبوت والسلمون وبذور القرع والسمسم والتوابل مثل الكركم والزنجبيل وهذه التوابل لا يمكن تناولها بعد حدوث الحمل.

توجد بعض الأشياء أو العادات اليومية والتي تضعف المبايض ومنها التعرض للدخان السلبي، وتناول الكافيين والإكثار من السكر وأكل اللحوم والألبان المصنعة من مصادر نباتية وشرب المياه الغازية والتقليل المبالغ فيه في الدهون، وتناول الأطعمة والمشروبات المضاف إليها مواد حافظة. يجب تجنب السمن والزبد الصناعي والأغذية المحورة وراثيا حتى تتحسن الخصوبة.

الشيء الأساسي الذي يقوي صحة المبايض ويجعل بطانة الرحم أكثر استعدادا للحمل هو أخذ فيتامينات ما قبل الحمل أو فيتامينات الحمل. التأكد من أن جسدك يحصل على المغذيات الضرورية يكون أمرا سهلا وذلك عندما تأخذين الفيتامينات. الفيتامينات المصنعة من غير المصادر الطبيعية ليس لها نفس تأثير الفيتامينات المستخلصة من الأغذية الطبيعية. من الأفكار الجيدة أيضا البدء في تناول الفيتامينات المتخصصة في زيادة الخصوبة، وذلك للتحضير للحمل. وهذا لأن هناك مغذيات هامة يحتاجها الجنين حتى قبل إجراء تحليل الحمل.

الأغذية المفيدة للخصوبة تحتوي على مغذيات مركزة تساعد على توفير ما يحتاجه الجسم من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة. من الطرق المفضلة لتناول الأغذية المقوية للخصوبة وضعها مع بعضها البعض في وصفات غذائية متكاملة.

عشبة الماكا هي من الأعشاب الرائعة والتي تزيد الخصوبة وتقوي المبيضين. هذه العشبة تساعد على اتزان الهرمونات، ولكنها لا تحتوي على أية هرمونات في مكوناتها. تستطيع الماكا القيام بذلك عن طريق زيادة فاعلية واتزان جهاز الغدد الصماء. هذا الأمر أساسي من أجل تحضير الجسم للحمل أو عمل التلقيح المجهري وذلك لأن الاتزان الهرموني يساهم بشكل كبير في تقوية وزيادة صحة البويضات.

غذاء ملكات النحل يعتبر من الأغذية ذات الأثر الكبير والذي من الممكن أن يساعد على زيادة جودة البويضات وكمياتها. غذاء الملكات هو الطعام الوحيد الذي تتناوله ملكات النحل. والذي يجعل النحلة ملكة هو تناول هذا الغذاء الملكي بشكل منفرد. وذلك لأنها قبل تناوله كانت نحلة عادية وبعد ذلك يتم اختيارها ويتم اطعامها بهذه الغذاء الملكي حتى تستطيع أن تبيض ألفي بيضة في اليوم. يجب تناول هذا الغذاء لمدة ثلاثة أشهر قبل الحمل بالنسبة للمرأة التي تريد الحمل أو قبل التلقيح المجهري.


غذاء الملكات يعتبر مماثلا لما يحدث أثناء تحفيز الهرمونات ولذا فإنه يجب أخذه يوميا للحصول على أفضل النتائج. إذا كنت تعانين من الحساسية بسبب تناول منتجات عسل النحل فإنه بطبيعة الحال من غير الممكن تناول غذاء ملكات النحل.