السبت، 30 سبتمبر 2017

هل المغص المتقطع من اعراض الحمل


بعض السيدات يشعرن أنهن حوامل، ولكنهن في نفس الوقت يعانين من المغص المتقطع، هل المغص من علامات الحمل؟

في الشهر الذي تكتشف فيه المرأة حدوث الحمل، فإنها قد تشعر بالدهشة بسبب معاناتها من المغص الشديد والذي يتشابه للغاية بمغص الدورة الشهرية وآلام نزول الحيض. المغص كعلامة على الحمل قد يكون مزعجا ومسببا للألم الشديد، حتى أن الحامل قد تفترض أنها لم تحمل بعد وربما تأخذ أيضا بعض المسكنات للتخلص من ألم المغص. وحتى بعد أن تظهر نتيجة الحمل الإيجابية، فإن المغص الشديد والمتقطع ربما يجعل الحامل تظن كما لو أن الدورة قد أوشكت على النزول بسبب الألم وربما أيضا بسبب الشعور بأوجاع الظهر. هذا الإحساس ربما يختفي في وقت قصير في نهاية الأمر، ولكن المغص قد يبدأ في الرجوع في بداية الشهر الخامس، حيث أن أربطة الحوض تبدأ في التمدد. وبالأخذ في الاعتبار خبرات الحوامل الأخريات، فإن المغص يبدو من الأعراض المبكرة والمنتشرة بينهن، ولكن الكثير من الحوامل أيضا قد لا يعلمن ذلك.

من الناحية الطبية فإن المغص لا يتم وضعه ضمن أعراض الحمل، ولكن هذا يخالف الواقع ويشعر الكثيرات من الحوامل بالدهشة والحيرة عندما يعانين من مغص يشبه تماما مغص الدورة في الأسابيع الستة الأولى أو حتى منتصف الشهر الثاني. وهذا بالرغم من أن أكثر السيدات ربما لا يعرفن أن المغص المؤلم والمتقطع من الأعراض الطبيعية للحمل في بدايته.

الحامل قد تشعر أن المغص خفيف، وبمعرفة أسباب التغيرات في الرحم فإن المغص يبدو منطقيا وطبيعيا، ولكنه مازال يعتبر مصدرا للقلق. ومن المستحسن عدم القلق والاسترخاء لأن هذه الأعراض تحدث بين معظم الحوامل بين الحين والآخر.

في الأسابيع الثلاثة الأولى قد تعاني الحامل من المغص، وإن كان الإجهاض قد حدث مسبقا فإنها قد تشعر بالقلق الشديد وخاصة إن صاحب المغص القليل من آلام في أسفل الظهر، ولكن ما يؤكد استمرار الحمل هو رؤية دقات قلب الجنين على السونار، وهذا ما سوف يطمئن الحامل.

في الأسبوع الخامس فإن المغص المتقطع بين الحين والآخر قد يحدث للحامل. في الحمل الأول قد تكون هذه الأعراض مخيفة وخاصة إن كانت الحامل لا تعرف أن المغص من الأعراض العادية للحمل في مراحله المبكرة.


أعراض الحمل قد تبدأ بالغثيان والشعور بالضيق لعدة أيام، وبعد ذلك فإن المغص قد يبدأ في الظهور صباحا. هذا المغص يتشابه للغاية من المغص الذي يسبق نزول الدورة الشهرية، وهذا بالتأكيد سوف يشعر الحامل بالإحباط وخاصة إن تأخر حدوث الحمل بضعة شهور وكان موعد نزول الدورة بعد يوم أو يومين. عند عمل تحليل الحمل المنزلي مع وجود الغثيان فإن النتيجة سوف تكون إيجابية على الرغم من الشعور بالمغص الشديد، وهذا لأن المغص المشابه لمغص الدورة من علامات الحمل المعتادة والمبكرة.